برنامج المحترفين الشباب من إس إيه بي يدعم جيل المستقبل في مصر

إيرادات مصر من تقنيات المعلومات والاتصالات ستنمو بنسبة تزيد على الضعف لتبلغ 2.2 مليار دولار أمريكي خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

  • E-Mail
برنامج المحترفين الشباب من إس إيه بي يدعم جيل المستقبل في مصر
 أسيد كالو بقلم  November 17, 2015 منشورة في 

أعلنت «إس إيه بي» مؤخراً عن بدء تدريب دفعة ثالثة ضمن «برنامج المحترفين الشباب» الذي يديره معهد «إس إيه بي» للتدريب والتطوير بهدف تعزيز مهارات جيل المستقبل من المبتكرين التقنيين في مصر.

وكانت تقارير اقتصادية قد توقعت أن تزيد إيرادات مصر من تقنيات المعلومات والاتصالات على الضعف خلال الأعوام الخمسة المقبلة. فقد توقع تقرير صادر عن «كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية» و«إس إيه بي» أن تبلغ إيرادات مصر من تقنيات المعلومات والاتصالات 2.2 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2020 مقارنة بمليار دولار في عام 2015.

وحققت البرامج التي ينظمها معهد «إس إيه بي» لمصر قيمة تُقدر بنحو 6.4 مليون دولار أمريكي حيث تعمل «إس إيه بي» عن كثب مع مؤسسات وشركات القطاعين العام والخاص في مصر لحشد الجهود الرامية إلى تحديث وتحفيز الاقتصاد والحد من نسبة البطالة في البلاد.

وبهذه المناسبة، قالت ماريتا ميتشاين، المدير التنفيذي لمعهد «إس إيه بي» للتدريب والتطوير، «إس إيه بي - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»: "يحقق هذا البرنامج فوائد عديدة للشباب في مصر ويساعدهم في المساهمة في استقرار ورخاء بلادهم وعموم المنطقة. إس إيه بي على قناعة راسخة بأن بإمكان التقنية المعلوماتية أن تحقق نقلة فارقة في حياة القاطنين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأن ترفد في الوقت نفسه التنمية والاقتصاد ببلدان المنطقة".

ويشمل برنامج المحترفين الشباب من «إس إيه بي» تدريباً عملياً في حلول «إس إيه بي» الفائقة بحيث يصبح الخريجون استشاريين مشاركين معتمدين من «إس إيه بي»، وحاصلين على اعتماد معترف به عالمياً في حلول وأدوات «إس إيه بي» المبتكرة. ويسهّل ذلك انضمامهم إلى أيّ من عملاء «إس إيه بي» الذين يزيد عددهم على 1350 أو أيّ من شركائها الذين يزيد عددهم على 120 ببلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من جانبه، قال عمرو عبد الحميد، أحد الخريجين السابقين من برنامج المحترفين الشباب من «إس إيه بي»: "صقل البرنامج خبرتي ومعرفتي وتعرّفت من خلاله على زملاء في تخصصات مماثلة، ورغم الأجواء المرحة تطلّب البرنامج الكثير من المثابرة والجد والاجتهاد لتحقيق الهدف المنشود".

وعلى صعيد مواز، تتعاون «إس إيه بي» مع مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف - مصر» لتحقيق مستقبل مشرق لأجيال الغد وتمكين الشركات في الوقت ذاته من تعيين الموظفين المؤهلين الذين تبحث عنهم وتوفير فرص وظيفية بآفاق واعدة لهم. وانطلقت مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف - مصر» في عام 2009 وتوفر للشبان المصريين العاطلين عن العمل برامج تدريب تتناسب مع متطلبات سوق العمل لتأهيلهم للنجاح كموظفين بل ورواد أعمال. وعبر شراكة مع مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف - مصر» تستضيف «إس إيه بي» دفعة جديدة ضمن برنامج المحترفين الشباب في مصر في شهر نوفمبر.

وفي هذا الصدد، قال إسماعيل الحبروك، المدير التنفيذي لدى «التعليم من أجل التوظيف - مصر»: "يسر مؤسسة التعليم من أجل التوظيف - مصر أن تبرم هذه الشراكة مع إس إيه بي لتدريب 18 شاباً مصرياً تدريباً عالياً لاكتساب المهارات التقنية والشخصية المطلوبة بشكل كبير في سوق العمل المصرية. وبفضل الدعم المقدم من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (ميبي) سينضم هؤلاء الشبان إلى قرابة 1000 شاب آخر استطاعت مؤسسة التعليم من أجل التوظيف - مصر أن تجد لهم وظائف مناسبة في القطاع الخاص منذ تأسيسها في عام 2009".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code