تعرف عن قرب: مايا زخّور

مايا زخّور، مديرة قنوات التوزيع لمنطقة الشرق الأوسط في شركة "فورتينت"

السمات: Fortinet Incorporation
  • E-Mail
تعرف عن قرب: مايا زخّور
 أسيد كالو بقلم  October 18, 2015 منشورة في 

هل لنا بلمحة سريعة عن خبراتك السابقة والمناصب التي شغلتها؟ وكيف انتهى بك المطاف للعمل في السعودية؟

تخرجت من كلية علوم الحاسوب وبدأت حياتي المهنية كمهندسة برمجيات في بلدي لبنان. انتقلت بعد ذلك إلى دبي مع زوجي حيث بدأت مسيرتي المهنية الحقيقية بالعمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث عملت للمرة الأولى في دبي وفي مجال حسابات العملاء في منطقة الشرق الأوسط التي تشمل المملكة العربية السعودية. أتمتع بخبرة تزيد على 12 عاماً وأعشق عملي في مجال حسابات العملاء.

ما هي أكثر الأشياء التي لا تروق لك حول العمل في سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط؟

أعمل في سوق تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 13 عاماً، لذلك فإنني ببساطة أحب مهنتي وأقبل بمصاعبها، فهي مثل أي وظيفة أخرى تواجهك فيها بعض التحديات، ولكني تعلمت من خلال تجربتي كيفية التغلب عليها.

لو أتيحت لك فرصة تغيير أمر ما في أعمال قنوات التوزيع، فما هي أهم الأمور التي ستقدم على تغييرها؟

كان عملي في حسابات العملاء يمر دائماً بمرحلة انتقالية أو في حاجة للتحسين. لم يكن يجري تعزيز هوامش وأرباح كامل سلسلة التوريد الخاصة بتكنولوجيا المعلومات بشكل مرضٍ بالنسبة لي، ولكن لا بد أن آخذ بعين الاعتبار رفع مستوى التسويق في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. فالتغيير الأكثر إثارة للجدل في المشهد المتطور في مجالنا هذا، يتعلق بمن يتعامل مع العملاء – قسم المبيعات أو التسويق. في السياق التقليدي، يقود قسم المبيعات مسألة التعامل مع عمليات التسويق لتوفير الدعم من خلال جذب العملاء المحتملين. لكني أؤمن الآن في ظل الحاجة إلى توفير المنتجات القائمة على الحلول والمناقشات عبر وسائل التواصل الاجتماعية، أن التسويق بدأ يعمل بالتوازي مع المبيعات. وفي المستقبل قد تصبح المبيعات تحت مظلة التسويق خلال العملية إجمالاً. وبالتالي يجب على موزعينا أن يعرفوا كيفية توفير الحلول المتميزة والتحرر من الطرق التقليدية في تعبئة المنتج وتسويقه وتوزيعه وتسعيره.

ما هي المنتجات أو القطاعات التي تنصح قنوات التوزيع بالتركيز عليها في العام القادم؟

أبرز منتجات هذا العام: الساعات الذكية التي تعتبر أكثر ذكاءً من الهواتف إلى جانب نظارات جوجل. ونظراً لما يتمتع به قطاع "إنترنت الأشياء" من مستقبل واسع، سيتم ربطه بأجهزتنا الذكية بالتأكيد، كما ستفتح التكنولوجيات الجديدة الباب لنا لمزيد من الأعمال في مجال أمن الشبكات.

ما هي أهم الإنجازات التي تحققت لك خلال مشوارك المهني؟

بعد 12 عاماً من العمل مع كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط، أشعر بالسعادة بما شهدته هذه الأعمال من نمو ملحوظ بالنسبة للتجار والموزعين والبائعين على حد سواء. وأخيراً، أنا عازمة على المضي قدماً في حياتي المهنية لأصبح في نهاية المطاف مديرة حسابات العملاء لشركة فورتينت في منطقة الشرق الأوسط.

ماهي أخطر التحديات التي تواجه قنوات التوزيع في أسواق الشرق الأوسط؟

في رأيي، إن التحدي الأكبر الذي يواجه تكنولوجيا المعلومات اليوم هو التردد بين تطوير نماذج الأعمال الخاصة بها وتقبل التغيير الذي تشهده التكنولوجيا. ما زال الكثيرون يعتمدون على الطرق التقليدية القديمة للقيام بأعمالهم، وبالنسبة لي، أرى أنه على الشركاء تحديث أنظمتهم والاطلاع على آخر التقنيات الحديثة بشكل منتظم.

ما هي أهم النصائح التي أُسديت إليك؟

الالتزام وحب العمل هو أساس النجاح. لا تنتظر أن يحدث شيء ما بل حاول دائماً أن تحقق طموحاتك من خلال العمل الجاد وعدم الاستسلام.

من هي الشركات التقنية التي تحظى باهتمام خاص لديك؟

 أنا معجبة بالشركات التي تتفوق في مجال الابتكار، إذ تجعل الحياة أسهل لمستخدمي تكنولوجيا المعلومات ولا سيما شركة مايكروسوفت لأنها بمثابة مدرسة بالنسبة لي، وأفتخر بأنها ساعدتني على بناء مسيرتي المهنية في مجال حسابات العملاء.

ما هي أكبر الأخطاء التي ارتكبتها منذ عملك في سوق تقنية المعلومات؟

في الحقيقة، لقد ارتكبت العديد من الأخطاء خلال مسيرتي المهنية، إلا أنني كنت دائماً أتعلم منها مما ساعدني على الحفاظ على الاتجاه الصحيح لأحقق الهدف الذي وضعته لنفسي منذ عدة سنوات.

ما هي الأمور التي تفضلها في الشركة التي تعمل لديها؟

تتمتع فورتينت بمحفظة رائعة من المنتجات وفريق عمل محلي محترف، مما يجعلها بيئة مثالية للعمل فيها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code