جهاز العرض الجديد من إل جي يقدم تجربة المسرح المنزلي حتى في أصغر الغرف

بفضل وزنه الذي يقل عن 2 كيلوغرام فإن جهاز العرض (طراز PF1000U ) يمكن نقله وتركيبه بسهولة بين الغرف في المنزل.

السمات: LG Electronicsهواتف ذكيةالإماراتالسعودية
  • E-Mail
جهاز العرض الجديد من إل جي يقدم تجربة المسرح المنزلي حتى في أصغر الغرف
 رياض ياسمينة بقلم  October 6, 2015 منشورة في 

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس عن إطلاقها جهاز العرض الجديد "ميني بيم ألترا" (Minibeam Ultra Short-Throw). يستطيع الجهاز عرض الصور على مساحة 100 بوصة على الشاشة أو الجدار ومن مسافة 38 سم فقط.

وبفضل وزنه الذي يقل عن 2 كيلوغرام فإن جهاز العرض (طراز PF1000U ) يمكن نقله وتركيبه بسهولة بين الغرف في المنزل. ويمتاز الجهاز بدقة الوضوح العالي الكامل (FHD) والسطوع العالي 1000 لومن، وهو سهل الاستخدام جداً، ما يجعل منه رزمة متكاملة، تضع معايير جديدة، لتقنية أجهزة العرض الشخصية.

إن أجهزة العرض التقليدية تحتاج إلى مسافة 3 أو 4 أمتار عن الجدار أو الشاشة للحصول على مساحة عرض بقياس 100 بوصة. وربما يكون ذلك عائقاً بالنسبة لغرف المعيشة الصغيرة فضلاً عن أن الكابل الكهربائي سيكون ممتداً من جهاز العرض حتى مأخذ التغذية الكهربائية في الجدار مما يسبب بمشكلة في السلامة، إضافة إلى منظره غير الحسن. كما أن أجهزة العرض التقليدية تشكل عائقاً ضمن غرف المعيشة الضيقة، حيث تمتد الأسلاك الكهربائية من جهاز العرض وحتى الشاشة أو الجدار. وبالمقابل فإن جهاز العرض الجديد من إل جي يتخطى كل هذه العوائق ويستطيع أن يقدم مساحة عرض تصل إلى 100 بوصة من مسافة 38 سم فقط.

لا تتوقف مزايا الجهاز عند هذه النقطة، فهو يقدم صورة عالية الجودة غنية بالتفاصيل بفضل محرك الصورة "تريبل إكس دي" وهي رقاقة إلكترونية تتضمن خبرات إل جي في صناعة التلفاز على مدى 50 عاماً. ويعرض الجهاز الصور بدقة الوضوح العالي الكامل (FHD 1920x1080) باستخدام نظام (RGB LED) ذاتي الإنارة لعرض أفضل مستوى ممكن من الألوان والظلال ويعمل الجهاز بهدوء، لا يتجاوز 21 ديسيبل، في نمط التشغيل الاقتصادي.

رغم صغر حجم الجهاز إلا أنه قادر على محاكاة التجربة السينمائية، ومن خلال وظيفة تصحيح العرض في الزوايا الأربعة يستطيع المشاهدون الحد من تشوه الصورة، حتى عندما لا يكون الجهاز موالفاً بشكل تام مع الشاشة. ويستطيع جهاز العرض وعبر تقنية بلوتوث الاتصال بمجهار الصوت مستطيل الشكل، والمجهارات المحمولة وسماعات الأذن اللاسلكية للحصول على تجربة استماع غامرة، كما يتمتع الجهاز بموالف لاستقبال القنوات التلفزيونية ومنفذ USB وآخر HDMI.

وبهذه المناسبة، قال لي إن كيو، نائب الرئيس، ومدير قسم المراقيب وأجهزة التلفاز في شركة إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي: "يتمتع جهاز العرض الجديد ميني بيم يو اس تي بالقدرة على عرض الصور بالوضوح العالي الكامل وبقياس 100 بوصة، ويمكن حمل الجهاز ونقله من غرفة إلى غرفة. إن هذا الجهاز يمنح المستخدمين، في المنزل بل ربما في كل غرفة، فرصة الحصول على تجربة ترفيه تحاكي الواقع".

سيتوفر خلال الشهر الحالي، جهاز العرض إل جي PF1000U لدى جميع المتاجر في دول مجلس التعاون الخليجي، وبسعر 5499 درهم إماراتي.

 

المزايا الأساسية:

  • دقة العرض: الوضوح العالي الكامل (FHD) 1920 × 1080 بيكسل
  • السطوع: 1000 لومن
  • الإضاءة: مصابيح ثنائية RGB LED (ساعات تشغيل المصباح حتى 30 ألف ساعة)
  • مساحة العرض: حتى 100 بوصة
  • المسافة عن الجدار: 38 سم لـ 100 بوصة، و 11 سم لـ 60 بوصة.
  • الأبعاد: 132 x 310 x 125 مع المرآة، و 89 ملم بدون المرآة
  • الوزن: 1.9 كغ
  • مشاركة الشاشة: سلكية ولاسلكية مع الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي والحاسوب الشخصي
  • منفذ USB يدعم: عرض ملفات Office و ملفات HD DivX
  • مزايا أخرى: موالف لاستقبال القنوات التلفزيونية (يحتاج إلى جهاز استقبال من أجل التلفزيون عبر وصلة الإنترنت، استقبال القنوات الفضائية، والقنوات التلفزيونية عبر الكابل)، بلوتوث (مخرج للصوت)/ ضبط كيستون من الزوايا الأربعة (لضبط الحافة)

 

# # #

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code