الاتصالات الصوتية والمرئية عبر الانترنت محظورة في الإمارات

أوضحت الهيئة، أن الشركتين المرخص لهما، وهما مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للخدمات المتكاملة "دو"، منحتا بمقتضى القانون أحقية تقديم مثل هذه الخدمات عبر شبكاتها.

السمات: Du (www.du.ae)Etisalat International - UAEالإماراتالسعودية
  • E-Mail
الاتصالات الصوتية والمرئية عبر الانترنت محظورة في الإمارات
 رياض ياسمينة بقلم  August 24, 2015 منشورة في 

أكدت "الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات" في دولة الإمارات، أن المكالمات الصوتية عبر بروتوكول الإنترنت، بما فيها برنامج خدمة "سكايب" للاتصال المجاني، تعد من الأنشطة المحظورة حالياً في الدولة، وفقاً للقانون رقم (3) لـ2003.

وأوضحت الهيئة، أن الشركتين المرخص لهما، وهما مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للخدمات المتكاملة "دو"، منحتا بمقتضى القانون أحقية تقديم مثل هذه الخدمات عبر شبكاتها، وعلى الشركات الراغبة في تقديم مثل تلك الخدمات، التنسيق مع الشركتين في هذا الشأن كشرط لتقديم الخدمة.

وذكرت "تنظيم الاتصالات"، أنه ينبغي على الشركتين المرخص لهما، تقديم طلبات للهيئة تتعلق بالخدمات المقدمة من قبلها، لافتة إلى أن الشركتين لم تتقدما بطلبات حتى الآن فيما يتعلق بالمكالمات الصوتية عبر بروتوكول الإنترنت.

وشكا مستخدمون مؤخراً من صعوبات واجهوها عبر برامج "سكايب"، ما اضطرهم إلى زيادة اللجوء لاستخدام برامج فك شفرة البرامج المحظورة.

وأكد مواطنون ومقيمون أن برنامج ""سكايب" توقف عن الاستجابة في الدولة، وأنه لم يعد بمقدورهم إجراء الاتصالات عن طريقه منذ أشهر، سواء كانت الاتصالات الصوتية أو الاتصالات بالفيديو، في وقت تشهد فيه بقية برامج الاتصال المجاني عبر الإنترنت تشويشاً متزايداً وعدم وضوح، بعد حظر العديد من برامج المحادثة عبر الإنترنت مثل "فايبر".

وطالب متعاملو "اتصالات" و"دو" بخفض أسعار المكالمات الدولية إلى المستويات العالمية أولاً، قبل حظر بعض برامج الاتصال الصوتي والتشويش على بعضها الآخر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code