براذر العالمية (الخليج) تكشف عن ماسحتين ضوئيتين جديدتين

تشكّل هاتان الماسحتان إضافةً نوعيةً إلى مجال المسح الضوئي من حيث المساعدة في زيادة الكفاءة التشغيلية في الشركات الصغيرة ومتوسّطة الحجم.

السمات: Brother Gulf (www.brother.com/)الإماراتالسعودية
  • E-Mail
براذر العالمية (الخليج) تكشف عن ماسحتين ضوئيتين جديدتين
 أسيد كالو بقلم  August 19, 2015 منشورة في 

كشفت شركة "براذر العالمية (الخليج)" اليوم عن إطلاق ماسحتين ضوئيتين جديدتين لسطح المكتب في أسواق الإمارات العربية المتّحدة، وهما "بيه. دي. إس - 5000" (PDS-5000) و"بيه. دي. إس - 6000" (PDS-6000) المصممتين خصيصاً لتلبية المهام كبيرة الحجم.

وتشكّل هاتان الماسحتان إضافةً نوعيةً إلى مجال المسح الضوئي من حيث المساعدة في زيادة الكفاءة التشغيلية في الشركات الصغيرة ومتوسّطة الحجم ضمن مختلف القطاعات الحيوية في الدولة، بما في ذلك الرعاية الصحية والتجزئة والتعليم والقطاع المالي والقانوني.

ويأتي هذا الإطلاق في سياق الجهود الدؤوبة التي تقوم بها "براذر" لتشجيع الشركات على الاستفادة القصوى من إستخدام الطابعات والماسحات الضوئية من أجل خفض التكاليف وتحسين الإنتاجية وسير العمل. وتضاف الماسحتان الضوئيتان الجديدتان إلى محفظة منتجات "براذر" المخصّصة للشركات الصغيرة والمتوسّطة والتي تشمل مجموعةً واسعةً من الطابعات والأجهزة متعدّدة الوظائف الحائزة على جوائز عالمية.

وتم تطوير كل من "بيه. دي. إس - 5000" و"بيه. دي. إس - 6000" عاليتي السرعة بهدف تلبية إحتياجات الشركات الصغيرة والمتوسّطة من حلول المسح الضوئي للمستندات، حيث تم تزويد الطرازين الجديدين ضمن سلسلة "بيه. دي. إس" بسرعات وطاقة إنتاجية إضافية لضمان توفير صور عالية الجودة وإستيعاب أحجام الملفات الكبيرة، بالإضافة إلى تحسين معالجة وتوافق الصور عبر برامج التشغيل وحلول البرمجيات المجمّعة الحائزة على جوائز عالمية.

وتتميّز الأجهزة المنضوية ضمن سلسلة "بيه. دي. إس" بأنّها معزّزة بتقنية "كوفاكس في. آر. إس" (Kofax VRS) التي تضمن توفير أفضل جودة ممكنة للصور عبر عملية "التعرّف البصري على الأحرف" (OCR). كما تتيح خاصية "المسح الضوئي للكميات الكبيرة من الأوراق بإستخدام الباركود" للشركات الصغيرة والمتوسّطة إمكانية زيادة الكفاءة التشغيلية من خلال المعالجة السريعة للمجموعات المتعدّدة والمختلطة من المستندات دون الحاجة إلى فرزها بشكل مسبق أو مسح كل منها على حدة. كما تضم الماسحتان الضوئيتان الجديدتان واجهة إستخدام مزوّدة بناقل تسلسلي عام 3.0 (USB 3.0) وتتميّز "بيه. دي. إس - 5000" بالقدرة على مسح 60 صفحة في الدقيقة الواحدة، بينما تصل سرعة الماسحة الضوئية "بيه. دي. إس - 6000" إلى 80 صفحة في الدقيقة.

ويمكن لأجهزة "بيه. دي. إس" تقديم مستوى فائق من الجودة للتمكّن من إدارة المستندات بدقة عالية وفي نفس الوقت توفير أفضل معايير الجودة للصور وتحسين خاصية "التعرّف البصري على الأحرف" لتحويل المستندات إلى بيانات قابلة للإستخدام يمكن دمجها بكل سهولة في العمليات عن طريق تقنية "تواين" (TWAIN).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code