إدارة التطبيقات الجوّالة

أصبح عدد من المبادرات الأساسية، أمراً ضرورياً لتعزيز أداء عملية إدارة التطبيقات، مثل الحوسبة والسحابية والاتصالات المتحركة.

السمات: Blackberry (www.blackberry.com)Citrix Systems IncorporationSymantec Corporation
  • E-Mail
إدارة التطبيقات الجوّالة
صور أخرى ›
 أسيد كالو بقلم  August 12, 2015 منشورة في 

يشهد عالمنا اليوم تنوعاً غير مسبوق في التطبيقات الخاصة بالشركات، والتي تتميز بتشابكها وتعقيدها، وهذا ما يدفع إدارات تقنية المعلومات إلى التأكيد على إيجاد أساليب جديدة لإدارة تلك التطبيقات وتعظيم توافرها وأدائها.

وفي سبيل ذلك، أصبح عدد من المبادرات الأساسية، أمراً ضرورياً لتعزيز أداء عملية إدارة التطبيقات، مثل الحوسبة والسحابية والاتصالات المتحركة. إلا أن معضلات أخرى مثل التطبيقات الافتراضية والدورة الإدارية للتطبيقات تعد أولوية قصوى بالنسبة لصناع القرار في إدارات تقنية المعلومات. ويرصد هذا المقال الطرق التي يمكن لمزودي الحلول تقديمها لمساعدة عملائهم على تعزيز أداء إدارة التطبيقات في مؤسساتهم والتي تشهد أهمية متزايدة كإحدى المهام الأساسية للمسؤولين عن إدارة تقنية المعلومات.

نادر حنين، مدير الأمن في "بلاكبيري"

في ضوء توجه الشركات إلى توسيع نطاق أعمالها في مجال الحلول النقالة إلى أبعد من خدمة البريد الإلكتروني فحسب، تقوم الخطوة التالية على إدارة وتوفير تطبيقات تتيح النفاذ إلى الأنظمة الداخلية وتعمل على تمكين العاملين المتنقلين (القوى العاملة المتنقلة). وقد لاحظنا أن الشركات بدأت السير في هذا الاتجاه في السنة الثانية والثالثة من بدء نشاطها في مجال الهواتف النقالة، والشرق الأوسط اليوم في مقتبل تلك المرحلة.

أمامنا الكثير من البائعين الذين يطلقون تعريفات مختلفة لهذا المفهوم. بالنسبة لبلاكبيري، تعني إدارة التطبيقات النقالة القدرة على استخدام التطبيقات في أي جهاز متحرك والتعامل بشكل آمن مع أية معلومات يتم تخزينها بواسطة تلك التطبيقات على الجهاز أو يتم نقلها إلى شبكة الشركة. كما تمكّن بلاكبيري عملاءها من تعديل تلك التطبيقات وإدارة عمليات النفاذ والتوثيق.

لكي يتمكن عملاؤنا من اعتماد تلك التطبيقات، ينبغي توفر دافع معين لتعزيز أعمالهم. إذ يتوجب عليهم بناء حالة بسيطة استناداً إلى تطبيق بسيط يعالج أولاً وقبل كل شيء العائدات على الاستثمار وبقية الأمور تجري من تلقاء نفسها.

يعتبر دور الاستضافة التقليدي مرحلة هامة بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك بالنسبة للشركات الكبرى التي لا ترغب في أن تحيد عن المجال الأساسي الذي تركز عليه. من الضروري أن يقوم الشركاء باستضافة عروض نقالة ناضجة توفر مجموعة متطورة من التطبيقات.

كان لصناعة المبيعات من بين كافة المجالات الأخرى حصة الأسد في ذلك النجاح. فمسؤول المبيعات يحقق أعلى إنتاجية له فقط عندما يكون أمام العملاء بشكل مباشر. ويأتي التحول إلى التطبيقات النقالة ليضمن بكل يسر بقاء مسؤول المبيعات خارج المكتب قدر الإمكان وعقده اجتماعات مع العملاء دون أن يؤثر ذلك على إمكانية الاتصال بأنظمة الشركة والاطلاع على أحدث المعلومات.

وبالنسبة للأدوات المثالية لإدارة التطبيقات النقالة فإن شركتنا تعمل من خلال الخدمة المخصصة لفئة الأعمال 12 من بلاكبيري  (BES12) على تمكين أية شركة من إدارة وتعزيز خصائص الأمان لأي جهاز (بلاكبيري أو الهواتف التي تعمل بنظام أيفون iOS أو أندرويد أو نظام ويندوز Windows Phone)، وأي تطبيق يستند إلى أي نموذج استخدام سواء كان "أحضر جهازك الخاص" (BYOD) أو الأجهزة المملوكة للشركة والمستخدمة لأغراض شخصية (COPE) أو غير ذلك. كما تعدّ سياسة التمكين التي تعتمد على نظام تشغيل وتركّز على الأعمال ضمن بلاكبيري هي التي جعلت اعتماد الحلول التي نقدمها في مجال إدارة التطبيقات النقالة أعلى بثلاثة أضعاف مما هو عليه في الشركات الأربعة التالية المنافسة لنا مجتمعةً.
فما يزال سوق إدارة تطبيقات الهواتف المتحركة ناشئاً وفي طور النمو إذ أنه مقتصر على استخدام التطبيقات على المستوى الداخلي فقط بالنسبة للشركات في حين أن نشرها واستخدامها اليوم يتم من قبل العملاء مباشرةً.

ونتوقع خلال الأشهر 12-18 القادمة من حيث التكنولوجيا وحجم طلب/توقعات الشركات أن نشهد تطوراً في التطبيقات الدقيقة وارتفاعاً في نسبة استخدامها المباشر على الصعيد الداخلي، وطلباً متزايداً للتطبيقات المتخصصة لفرق العمل الأصغر بدلاً من التوجه إلى محاولة تلبية الحاجات الواسعة للشركات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code