"هواوي إنتربرايز": ابتكار مع سبق الإصرار

التقت مجلة تشانل العربية مع هاني حسين، نائب رئيس قنوات التوزيع في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط ليحدثنا أكثر عن خطط الشركة القادمة.

السمات: Huawei Technologies Company
  • E-Mail
هاني حسين، نائب رئيس قنوات التوزيع في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط
 أسيد كالو بقلم  August 12, 2015 منشورة في 

فتحت الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية أبواباً لحلول مبيعات كبيرة في أسواق المنتجات التقنية، من مصنعي البرامج إلى بائعي التجزئة. فالجميع قدموا منتجات جديدة للأسواق الإقليمية والمحلية.
إحدى الأسواق التي تشهد تطوراً كبيراً لهذا القطاع هي السوق السعودية والتي تعد أهم سوق ضمن المنطقة لما شهدته وتشهده من تطورات عديدة فيما يتعلق بالمنتجات التقنية ومستلزماتها. كما وشهدت هذه السوق نمواً كبيراً في الوقت الذي عانت فيه العديد من الأسواق المجاورة من الأزمة المالية. وكان لازدياد معدلات الإنفاق الحكومي على كامل أنواع الحلول التقنية الدور الأكبر في زيادة توسعات هذه الأسواق ي الوقت الذي وجدت فيه الشركات التقنية الكبرى فرصاً مميزةً في تقديم حلولها وأجهزتها التقنية الجديدة التي تلبي مختلف قطاعات المملكة وأهمها قطاعي التعليم الطاقة.

وتعتبر "هواوي" من أبرز الشركات التي توفر حلول الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث تتمثل رؤية الشركة في إثراء حياة الناس وتحسين كفاءة أعمالهم ومختلف أوجه حياتهم اليومية من خلال العمل على  صياغة عالم أكثر تواصلاً، تلعب فيه "هواوي" دوراً فاعلاً على صعيد التزامها بأداء مسؤولياتها اتجاه المجتمعات التي تعمل بها بالنسبة لبناء وتطوير مجتمع المعلومات، والمساهمة في الارتقاء بصناعة الاتصالات وتقنية المعلومات. ومن خلال التزامها بنهج الابتكار المرتكز على فهم متطلبات وتطلعات العملاء وترسيخ العلاقة معهم بشكل استراتيجي يتماشى مع احتياجات وتطلعات أسواقهم، قامت "هواوي" بتوفير مزايا شاملة ومتكاملة في مجال شبكات وأجهزة الاتصالات والحوسبة السحابية.

وقد التقت مجلة تشانل العربية مع هاني حسين، نائب رئيس قنوات التوزيع في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط ليحدثنا أكثر عن خطط الشركة القادمة.

هل لك أن تحدثنا بإيجاز عن نموذج أعمال مجموعة "هواوي إنتربرايز" بمجال قنوات التوزيع؛ وما محاور تركيز الشركة فيما يتعلق بمبيعات السوق السعودية؟

يعد نموذجنا الخاص بالتوزيع جزءاً محورياً من أعمال "هواوي إنتربرايز"، وقد حرصنا على استثمار موارد مهمة لتعزيز حضورنا في المملكة العربية السعودية من خلال الموزعين الإقليميين. ويمثل شركائنا في قنوات التوزيع بوابة مهمة لنا لدخول الأسواق، ونحـن نعتبرهم بمثابة وحدات أعمال مصغرة عن "هواوي" لأن نجاحنا ببساطة مرتبط بنجاحهم.

وعلى مستوى المملكة العربية السعودية، نجحنا في إرساء شبكة قوية من الشركاء المحليين والإقليميين الذين يلعبون دوراً محورياً في توسيع نطاق حضورنا وطرح حلول "هواوي" للأعمال والمؤسسات في جميع أنحاء المملكة. واستناداً إلى المكانة الاستراتيجية المرموقة لشركائنا في السعودية، تعاونا مع شركتي "جلف أبليكيشنز" (GAPP) و"جوراء" لتعزيز وصول حلولنا إلى المؤسسات الكبرى والجهات الحكومية. كما نتعاون مع شركة "ستور إيت" كموزع إقليمي لمساعدتنا على الوصول إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الخليج العربي. وتسهم استراتيجيتنا الخاصة بالتوزيع في تمكين "جلف أبليكيشنز" و"جوراء" من الوصول إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال برامج شركاء قنوات التوزيع التي نعتزم كشف النقاب عنها في وقت لاحق من العام.

ونلتزم خلال عام 2015 بتنفيذ خطة طموحة لتوسيع شبكة قنوات التوزيع في المملكة من خلال الاستثمار في برامج شركائنا وتزويدهم بالأدوات الملائمة واطلاعهم على حلول "هواوي". وقد شرعنا بإطلاق برامج مخصصة لإصدار الشهادات وسلسلة من المبادرات الأخرى لإثراء التفاعل مع شركائنا، والتي سبق أن كشفنا النقاب عنها ضمن فعاليات مؤتمر "هواوي لشركاء قنوات التوزيع 2015" الذي ساهم في تشجيع الشركاء على ترسيخ حضورنا في المملكة.

ما البرامج التي اعتمدتها "هواوي" فيما يخص تجارب ما بعد البيع؟

لطالما شكل تطوير برامج الشركاء جزءاً أساسياً من استراتيجيتنا الخاصة بشركاء قنوات التوزيع، ولا سيما البرامج التي تزود شركاءنا بالمهارات والخبرات الضرورية لتوفير أفضل الخدمات لعملاء. ونعمل أيضاً على تطوير برنامج شركاء قنوات التوزيع وبرامج التدريب وإصدار الشهادات التي نديرها بالتعاون مع شركاء التدريب في المملكة. ويشكل برنامج إصدار شهادات الخدمات من "هواوي" محور تركيزنا لهذا العام فيما نتطلع إلى الارتقاء بالخدمات التي نقدمها لشركائنا، حيث يساعد هذا البرنامج على إرساء القواعد الناظمة لعلاقات "الخدمة" بين "هواوي" وشركائها علماً أن جميع الشركاء المنضمين للبرنامج يكتسبون صفة "شريك خدمات معتمد".

ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز رضا العملاء حيال قنوات التوزيع، والاستفادة من خبرات الشركاء لتقديم خدمات متميزة للمستخدمين النهائيين. ولذلك تواصل الشركات في منطقة الشرق الأوسط اختيار "هواوي" بفضل إمكاناتها الفريدة في تلبية احتياجاتهم عبر حلول متخصصة تتسم بالابتكار والمرونة وتضفي قيمة مجزية على أعمالهم.

ما التوجهات الرئيسية السائدة في أسواق المملكة خلال الفترة المتبقية من عام 2015 وما يليه؟

تدرك "هواوي" وجود فرص نمو واعدة ضمن قطاع الأعمال والشركات في السعودية نتيجة بزوغ العديد من التوجهات التكنولوجية الحديثة التي حظيت باهتمام لافت لدى المديرين التنفيذيين للشركات. ويعزى ذلك إلى حدوث تقارب غير مسبوق بين تكنولوجيا المعلومات من جهة والاتصالات من جهة أخرى، وهو ما نجم عنه بطبيعة الحال توجهات جديدة مثل الحوسبة السحابية المتنقلة، والبيانات الضخمة، وشبكات الاتصالات المرتكزة على البرمجيات، والتي تسهم بمجملها في تمكين المديرين التنفيذيين من إعادة النظر في أساليب ممارسة أعمالهم. وبالترافق مع تسجيل معدلات نمو عالية، سنواصل تطوير قنوات التوزيع لشركائنا الذين لطالما كانوا عوناً لنا في توفير دعم ذو قيمة مضافة للمستخدمين النهائيين.

هل لك أن تطلعنا عن سر الصعود السريع لشركة "هواوي" التي أصبحت اليوم من كبريات شركات التكنولوجيا؟

دخلت "هواوي" السوق السعودية فعلياً عام 1999؛ واستطاعـت منذ ذلك الحين ترسيخ مكانتها في هذه السوق عبر توفير الاتصال الشبكي لأهم مزودي خدمات الاتصالات في المملكة. وتشتمل أهم إنجازات "هواوي" على ابتكار حل متكامل لخدمات الشبكات لصالح "شركة الاتصالات السعودية" (STC) في عام 2003؛ وقد ساعد هذا الحل في تعزيز حركة مرور البيانات لملايين المسلمين الذين كانوا ينتظرون دورهم للاتصال بذويهم وأصدقائهم حول العالم خلال موسم الحج. كما حظيت "هواوي" بإشادة وتقدير العديد من الجهات الخاصة والحكومية في المملكة بصفتها شركة عالمية متخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتلتزم بالمساهمة في تطور وازدهار هذا القطاع في المملكة، وذلك منذ قيامها بتركيب شبكة الجيل الرابع (4G) التي أتاحت للسعوديين اختبار قدرات اتصال غير مسبوقة عبر أجهزتهم الذكية، فضلاً عن تطوير برامج لتعزيز نقل المعرفة بين الشباب السعودي.

ومع إطلاق مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" عام 2011، أدركت "هواوي" وجود فرص هائلة في التعاون مع الشركات من مختلف القطاعات دون التركيز فقط على مزودي خدمات الاتصالات. واستناداً إلى عقود طويلة من المعارف والخبرات المتميزة لــ "هواوي" في قطاع الاتصالات، تحرص الشركة على تحديد آليات فعالة لطرح حلول الأعمال المتطورة ضمن مجموعة واسعة من القطاعات الأخرى بدعم من برنامج شامل لشبكة شركائها.

وشجع بزوع عصر الحوسبة السحابية المتنقلة على ظهور توجهات جديدة بما فيها البيانات الضخمة والشبكات المحددة بالبرمجيات. ويرى الكثيرون أن "هواوي" نجحت في تغيير قواعد اللعبة وإرساء معايير جديدة في سوق الخدمات الموجهة للشركات من خلال تزويد المستخدم النهائي بشريك تكنولوجي موثوق يمكن التعاون معه، إضافة إلى تزويد باعة تقنيات الأعمال بدفعة قوية لتعزيز أموالهم.

ما الرسالة التي تودون توجيهها إلى شركائكم وعملائكم في السوق السعودية ومنطقة الشرق الأوسط عموماً؟

تواصل شبكة قنوات توزيع شركة "هواوي" في السعودية تحقيق النجاح تلو الآخر مع مواصلة إثبات قدراتنا التقنية من خلال الابتكار وتقديم الدعم المستمر للشركاء. ونسعى سوياً إلى تطوير السوق في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام مع الاستمرار في تحديد فرص النمو الجديدة، وذلك من خلال توسيع نطـاق برامج التدريب المتخصص وأيضاً البـرامج الخاصة بشركاء المعرفة التقنية وصولاً إلى إثراء تلك البرامج بالمكافآت والحسومات المجزية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code