هواوي تحصل على لقب المساهم الأبرز على مستوى العالم

التقنيات اللاسلكية فائقة السرعة تساهم في رفع قدرة الشبكات آلاف الأضعاف وتدعم جهود التنمية الوطنية ومشاريع المدن الذكية بالمنطقة.

  • E-Mail
هواوي تحصل على لقب المساهم الأبرز على مستوى العالم
 أسيد كالو بقلم  July 9, 2015 منشورة في 

 رسخت "شركة "هواوي" مكانتها البارزة في مجال بناء وتطوير الشبكات بحصولها على لقب "المساهم الأبرز في تطوير تقنيات الجيل الخامس"، وذلك خلال "القمة العالمية لتقنيات الجيل الخامس "2015.

والتي شهدت تسليط الضوء على عدة محاور تتعلق بتطوير تقنيات شبكات الجيل الخامس للاتصالات، المتوقع لها أن تصبح بنية أساسية لعالم فائق الاتصال، تدعم رفع قدرة شبكات الاتصالات آلاف المرات، وتوفر الأساس المتين لمشاريع الرقمنة والمدن الذكية المستقبلية في الشرق الأوسط.

وبالنظر إلى التطور السريع الحاصل في شبكات الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض وإنترنت الأشياء، فإن العدد الضخم من الاتصالات التي تجري بين الأشخاص والآلات سرعان ما سيبدأ بطمس الحدود الفاصلة بين العالم الرقمي والملموس. وعلى الرغم من أن المعايير والمقاييس الخاصة  بالجيل الخامس سيبدأ وضعها في عام 2016، إلا أن تقنيات وحلول الجيل الخامس من الشبكات تعتبر موضوع نقاش حيوي وهام في القطاع منذ مدة من الزمن، إذ يتطلع مشغلي الاتصالات والقطاع الحكومي والخاص، وكذلك المستهلكين إلى النتائج الإيجابية المتوقعة من استخدام شبكات الجل الخامس، سواء كان ذلك على مستوى تحسين نوعية وسرعة الاتصال، أو على مستوى أكبر يرتبط برفع كفائة أعمال العديد من الصناعات والقطاعات، ودفع عجلة تطوير المدن الذكية والانتقال لخدمات العالم الرقمي.

وفي هذا السياق قال شاوبين يانغ، الرئيس التنفيذي للتسويق لمجموعة المنتجات اللاسلكية لدى "هواوي": "منذ أن بدأنا أبحاث تقنيات الجيل الخامس عام 2009، حققت هواوي إنجازات لافتة في مجال ابتكار الأنظمة المتكاملة للجيل الخامس، بما فيها تقنيات جديدة للواجهات التفاعلية والبنى الحديثة. كما نلتزم بمواصلة جهودنا من أجل المساهمة في إرساء معايير عالمية موحدة والوصول إلى سلسلة تعود بالنفع على جميع أطراف بالتعاون مع كل المعنيين في القطاع".

بدوره قال ديمتريس مافراكيس، كبير المحللين لدى "أوفوم": "تبذل هواوي جهوداً هائلة وتوظف استثمارات ضخمة في تقنيات الجيل الخامس محققةً تطورات مذهلة في مجال البحث والتطوير، لا سيما في الواجهة التفاعلية الهوائية وتطوير منصات الاختبار. وتعد هذه الجائزة تكريماً لجهود "هواوي" في الابتكار وتميزها في جانب البحث والتطوير، وتقديراً لعملها في مجال توحيد المعايير العالمية".

يذكر أن أكبر التحديات التي تواجه تقنيات الجيل الخامس حالياً تتمثل في تحديد كيفية تحقيق الرؤية الهادفة للوصول إلى سرعة 10 جيجابت في الثانية، ومعدلات زمن الوصول بواقع 1 جزء من الثانية وسعة لأكثر من 100 مليار جهاز متصل بالشبكات. ومع خبرتها العريقة في حلول شبكات الجيل الثاني والثالث والرابع، فضلاً عن جهودها في أبحاث الجيل الخامس الجارية حالياً، والتي يتوقع ان تصل قيمة الاستثمارات فيها الى 600 مليون دولار في عام 2018، تمكنت "هواوي" من الفوز بأول جائزة مخصصة لتقنيات الجيل الخامس في القطاع.  

وعلى الصعيد الأكاديمي،  ساهمت "هواوي" بأكثر من 180 بحث حول تقنيات الجيل الخامس، وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات ومنها جامعة نيويورك وجامعة هارفارد. وتلعب الشركة كذلك دوراً هاماً في العديد من منظمات

وضع وإرساء المعايير والمقاييس الخاصة بالجيل الخامس، والتحالفات الدولية  التي يتم إنشاؤها لهذا الغرض ةمنها ومنها منظمة وضع معايير الجيل الخامس ( 5GPPP ) ومنظمات اخرى متخصصة مثل  IMT2020 و 5GIC و5GMF وNGMN، وذلك مساهمة ً من "هواوي" في تعريف تقنيات ومعايير ومقاييس الجيل الخامس بالتعاون مع شركائها في القطاع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code