شراكة استراتيجية بين جامعة حمدان بن محمد الذكية وشبكة مايكروسوفت بيزسبارك

جهود مشتركة لتمكين الشركات الناشئة من تحويل الأفكار المبتكرة إلى أعمال ناجحة باستخدام أدوات وتقنيات "مايكروسوفت".

  • E-Mail
شراكة استراتيجية بين جامعة حمدان بن محمد الذكية وشبكة مايكروسوفت بيزسبارك
 أسيد كالو بقلم  June 21, 2015 منشورة في 

وقعت "مايكروسوفت" (Microsoft) اتفاقية شراكة استراتيجية مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" التي ستصبح بموجبها الشريك الرسمي لـ "شبكة مايكروسوفت بيزسبارك" (Microsoft BizSpark Network).
وتمثل الاتفاقية خطوة هامة من شأنها تمكين الجامعة من دعم وتسريع وتيرة نجاح الشركات الناشئة ضمن قطاع البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، من خلال إتاحة الفرصة أمامها للاستفادة المُثلى من تقنيات وأدوات ومنصة "مايكروسوفت" في تحويل الأفكار المبتكرة إلى أعمال ناجحة.

ويتميز برنامج "بيزسبارك" بكونه مصمّم خصيصاً لدعم ومساعدة الشركات الناشئة العاملة في مجال تطوير الخدمات والمنتجات ذات الصلة بالبرمجيات، والتي لا تزال حديثة العهد ولم يمضِ على تأسيسها 3 سنوات وبإيرادات تقل عن 1 مليون دولار أمريكي.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستنضم "جامعة حمدان بن محمد الذكية" إلى الشبكة الواسعة من شركاء برنامج "مايكروسوفت بيزسبارك" في مختلف أنحاء العالم، والتي تشتمل على عدد من حاضنات الأعمال في أبرز الجامعات الدولية وكبرى الشركات الخاصة والهيئات الحكومية والمؤسسات المالية ونخبة من المستثمرين والاستشاريين وغيرهم الكثير. ويتم اختيار الشركاء استناداً إلى جودة وكفاءة خدماتهم ومدى قدرتها على تقديم قيمة مضافة للشركات الناشئة المدعومة ببرنامج "مايكروسوفت بيزسبارك".

وبصفتها شريكاً رسمياً لـ "شبكة مايكروسوفت بيزسبارك"، ستقوم "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بالترويج لـ "بيزسبارك" بين أوساط الشركات الناشئة وتشجيعها على الالتحاق بالبرنامج النوعي. كما ستعمل الجامعة أيضاً على التعامل مع كافة الاستفسارات المرتبطة بـ "بيزسبارك" والتحقق من مطابقة الشركات الناشئة للمتطلبات التي تؤهلها للانضمام إليه.

ويوفر برنامج "مايكروسوفت بيزسبارك" للشركات المعنية بتكنولوجيا المعلومات فرصة الوصول السريع والمباشر إلى محفظة "مايكروسوفت" الحالية من أدوات التطوير والتقنيات والمنصات وتراخيص منتجات الخوادم، لتتم الاستفادة منها بصورة فورية في تطوير وتوفير حلول مبتكرة وقابلة للتطبيق دون أي تكاليف مسبقة. ويتيح البرنامج أيضاً إمكانية الارتباط بشركاء الشبكة والتواصل مع موارد الدعم في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك حاضنات الأعمال والمستثمرين والشركات الاستشارية والهيئات الحكومية وغيرها من الجهات المعنية بدفع عجلة الابتكار القائم على التكنولوجيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code