سيسكو تعيِّن مديراً تنفيذياً جديداً

زياد سلامة سيركز على دعم الأجندة الرقمية والتحوُّل نحو الرقمنة الكاملة بالمنطقة.

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيع
  • E-Mail
سيسكو تعيِّن مديراً تنفيذياً جديداً زياد سلامة
 أسيد كالو بقلم  June 3, 2015 منشورة في 

أعلنت اليوم «سيسكو» عن تعيين زياد سلامة مديراً تنفيذياً لمنطقة الخليج (عُمان والكويت والبحرين) وبلاد الشام وباكستان والعراق وخدمات الشرق الأوسط.

وفي خضم تنافس بلدان الشرق الأوسط على تعزيز الاستثمار في التقنية الحديثة بما يتلاءم مع الحقبة الرقمية وبُغية التحوُّل نحو الرقمنة الكاملة لأهميتها في استحداث الوظائف والانطلاق نحو المستقبل، اختارت «سيسكو» زياد سلامة للمنصب المذكور ليقود نمو أعمال الشركة العالمية الملتزمة بدعم بلدان الشرق الأوسط في بناء بنية تحتية وطنية راسخة للحزمة العريضة (البرودباند) ترتكز إلى أحدث جيل من التقنيات.

يُذكر أن زياد سلامة شغل من قبل منصباً قيادياً في «سيسكو»، فقد انضم إلى الشركة بمنصب مدير مبيعات الخدمات بالمملكة العربية السعودية في عام 2009، ومنذئذٍ تركز اهتمامه على تحقيق النقلة الفارقة في الأعمال وابتكارات الأعمال. وإلى جانب اهتمامه الكبير بتطوير الموظفين، أخذ زياد سلامة دائماً بزمام المبادرة على صعيد الابتكارات التشغيلية ونمو الأعمال، حيث تضاعفت أعمال الخدمات خلال توليه منصبه وحقق نمواً متسقاً في الأعمال عاماً تلو آخر. وقبل انضمامه إلى «سيسكو» تنقَّل زياد سلامة بين عدة مناصب في شركات مرموقة مثل بنك ستاندرد تشارترد وديجيتال وكومباك وإتش بي.

وبهذه المناسبة، قال مايك ويستون، نائب رئيس «سيسكو» في الشرق الأوسط: "تسير بلدان الشرق الأوسط نحو تحولات اقتصادية فارقة، وأعتقد أن مستقبل المنطقة مرهون بقدرة القطاعين العام والخاص على اعتماد أجندة تقنية جريئة وأخذ زمام المبادرة في تنفيذ مشاريع تحقق النقلة الفارقة المنشودة عبر تسخير الإمكانات الهائلة للإنترنت من أجل التغيير نحو الأفضل. سيسكو ملتزمة بدعم الشركات والمؤسسات بمنطقة الشرق الأوسط في تحقيق هذا التغيير عبر التقنية الفائقة، وأنا واثق أن اختيار زياد سلامة لهذا المنصب هو اختيار موفق ليقود المرحلة التالية من نمو أعمالنا بمنطقة الخليج وبلاد الشام وباكستان والعراق، فقد أثبت جدارته من قبل في اقتناص أفضل فرص التطوير والنمو".

من جانبه، قال زياد سلامة: "أنا فخور بتعييني بهذا المنصب واختياري لقيادة أعمال سيسكو بمنطقة الخليج وبلاد الشام وباكستان والعراق، فلهذه المنطقة أهمية محورية في استراتيجية سيسكو لنمو الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط. فمن أجل اقتناص الفرص الحقيقية لحقبة «إنترنت كل شيء» لابد أن تتحوَّل الدول والأنظمة الاقتصادية نحو الرقمنة الكاملة، وأتطلع إلى قيادة طواقم سيسكو ببلدان المنطقة نحو تعميق وتوثيق التعاون مع الحكومات والشركات والمؤسسات بمنطقة الخليج وبلاد الشام وباكستان والعراق لتمكينها من تطوير منظومة تقنية مرنة والتفكير بمفاهيم حديثة لعملياتها الأساسية بما يتناسب مع متطلبات الحقبة الرقمية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code