آي دي سي: تتوقع أن تحقق خدمات الحوسبة السحابية والخدمات المُدارة وخدمات مراكز المعلومات نمواً قويّاً في الإمارات

تسعى المنشآت في الإمارات العربية المتحدة وبشكل متزايد للاتفاق مع مقدمي خدمات تقنية معلومات متخصصين لإدارة بناهم التحتية الخاصة بتقنية المعلومات

السمات: حوسبة السحاب
  • E-Mail
آي دي سي: تتوقع أن تحقق خدمات الحوسبة السحابية والخدمات المُدارة وخدمات مراكز المعلومات نمواً قويّاً في الإمارات
 أسيد كالو بقلم  May 24, 2015 منشورة في 

تسعى المنشآت في الإمارات العربية المتحدة وبشكل متزايد للاتفاق مع مقدمي خدمات تقنية معلومات متخصصين لإدارة بناهم التحتية الخاصة بتقنية المعلومات، وجاء ذلك في تقرير "تحليل سوق خدمات الحوسبة السحابية والاستضافة والخدمات المدارة والاستعانة بموردين خارجيين للعام 2013 والتوقعات للفترة 2014-2018 في الإمارات العربية المتحدة"، والذي نشرته شركة IDC للأبحاث، المزود العالمي الرائد لدراسات السوق والخدمات الاستشارية والفعاليات الخاصة، والتي أشارت إلى أن الخدمات المدارة وخدمات مراكز المعلومات قد اكتسبت زخماً على مدى السنوات الأخيرة.

ويسعى العملاء من قطاع الأعمال في الإمارات العربية المتحدة إلى تعزيز الابتكار التقني وزيادة الكفاءة التشغيلية بما يمكنهم من تحقيق نتائج أفضل، ولتحقيق ذلك الهدف فإنهم يتبنون خدمات الإدارة عبر الشبكة وعبر سطح المكتب، وكذلك الاستعانة بموردين خارجيين لتوفير خدمات التطبيقات المدارة. وتحظى خدمات مراكز المعلومات كذلك باهتمام متزايد، وبخاصة خدمات استضافة البنى التحتية التي تشمل خدمات استضافة الأعمال (Colocation) واستضافة السيرفر المخصصة واستضافة الويب المشتركة. وتدعم الإحصائيات التي نشرتها IDC هذه الفرضيات، حيث يتوقع أن يرتفع إجمالي سوق الخدمات المدارة وخدمات مراكز المعلمات في الإمارات العربية المتحدة بمعدل نمو سنوي مركب 19.8% خلال الفترة من 2013 إلى 2018، ليصل إلى إجمالي 971.8 مليون دولار في عام 2018.

وفي تعليق له، يقوم سوراب فيرما، مدير الأبحاث لخدمات تقنية المعلومات بشركة IDC الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، "يتعرض الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات لضغوط مستمرة لتعزيز الابتكار التقني وتحقيق فعالية أكبر، وفي ظل استمرار عدم توفر الكوادر المؤهلة كتحدٍ رئيسي وحيث أن ما يصل إلى 70% من فرق تقنية المعلومات ينفقون وقتهم في أداء العمليات المرتبطة باستمرارية العمل، يتعرض الرؤساء التنفيذيون لتقنية المعلومات ومدراء تقنية المعلومات لضغوط متواصلة لاستحداث سعة جزئية لمشاريع تقنية المعلومات الإستراتيجية. ونظراً لنماذج المشاركة المرنة التي توفرها الخدمات المدارة، يحدد الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات أعباء العمل التي يمكن تعهيدها لمقدمي خدمة خارجيين. وعلى مدى سنوات، حدث تطور في بيئة مقدمي الخدمات، وذلك من ناحية النضج والتوافر والالتزام باتفاقيات مستوى الخدمة. وعلى الرغم من ذلك فإن هذه العوامل تلعب دوراً هاماً في رفع مستوى تبني الخدمات المدارة وخدمات مراكز المعلومات في الإمارات العربية المتحدة.

وكذلك يؤدي التغير في أولويات العملاء، وظروف السوق الديناميكينة، والأسعار المنافسة، ومجموعة من العوامل الأخرى إلى استحداث عروض عالية القيمة للخدمات المدارة في المنطقة، حيث تجد المنشآت نفسها مدفوعة لتقليل نفقاتها التشغيلية وزيادة كفاءتها التشغيلية، كما أن المنافسة الحادة وتزايد متطلبات العملاء تدفع المنشآت لبذل مزيد من الجهد والتركيز على أنشطتها الرئيسية. ونتيجة لذلك، يندفع الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات إلى الاستعانة بمقدمي الخدمة الخارجيين لإدارة أنشطتهم غير الرئيسية والحصول على الخدمات من خارج منشآتهم.

وأضاف فيرما، "كذلك اكتسبت خدمات الحوسبة السحابية زخماً كبيراً على مدى السنوات القليلة الماضية، وارتفعت مستويات التبني للحوسبة السحابية العامة والخاصة على حد سواء. وعلى الرغم من أن الكثير من المنشآت لديها تحفظات بشأن أمن المعلومات الخاصة بخدمات الحوسبة السحابية، إلا أنهم يختبرون هذه الخدمات بشكل بطيء للتعرف على المزايا التي يمكن أن توفرها لهم. وقد حدثت بعض الاستثمارات من قبل الجهات الحكومية، والتي تستفيد من الخدمات المدارة أو الخدمات من مقدمي خدمة خارجيين. وفي الوقت نفسه، شهدت الحوسبة السحابية العامة نمواً قوياً، وبخاصة في قطاع البرمجيات كخدمة (SaaS)."

وتشمل بعض أعباء العمل المرتبطة بالحوسبة السحابية والتي ازدادت أهميتها في الإمارات العربية المتحدة كل من المشاركة والإنتاجية والاتصالات الموحدة وأتمتة فريق المبيعات وتخطيط موارد المشاريع وإدارة المشاريع. وشهدت البنية التحتية كخدمة (IaaS) بشكل خاص تزايداً كبيراً في التبني على مدى العامين الماضيين، وذلك نتيجة لزيادة توافر وتقديم هذه الخدمات في الإمارات العربية المتحدة. وإلى جانب ذلك فإن ارتفاع تكاليف التخزين والأرشفة لأحجام المعلومات الهائلة تمثل كذلك عناصر أساسية تؤثر على تبني البنية التحتية كخدمة. وقد حققت بعض شركات الاتصالات ومقدمي خدمات مراكز المعلومات التي تقدم حلول البنية التحتية كخدمة نجاحات في عروضهم، ويرجح أن يستمر هذا التوجه كعرض قوي لخدمات البنية التحتية كخدمة تقدم إلى العملاء بدرجة توافر عالمية وتكاليف منخفضة.

يقدم تقرير "تحليل سوق خدمات الحوسبة السحابية والاستضافة والخدمات المدارة والاستعانة بموردين خارجيين للعام 2013 والتوقعات للفترة 2014-2018 في الإمارات العربية المتحدة" من IDC تقييماً لسوق خدمات الحوسبة السحابية والخدمات المدارة وخدمات مراكز المعلومات في الإمارات العربية المتحدة للعام 2013، ويتضمن تفاصيل على حجم السوق ويلخص الآثار الرئيسية التي كشفتها مسوحات IDC الكيفية والكمية بشأن المستخدمين النهائيين، وتوقعات لفئات السوق الرئيسية للفترة 2014-2018.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code