تعرّف عن قرب: سامح جمال

10 عدد السنوات التي قضاها "سامح جمال" في مجال تقنية المعلومات.

  • E-Mail
تعرّف عن قرب: سامح جمال
 أسيد كالو بقلم  May 24, 2015 منشورة في 

سامح جمال، مدير تطوير الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا لدى شركة «إم إم دي» و «إيه أو سي»

هل لنا  بلمحة سريعة عن خبراتك السابقة والمناصب التي شغلتها؟ وكيف انتهى بك المطاف للعمل في دبي؟

بعد تخرجى من كليه التربية جامعه طنطا قسم علوم الحاسب الالى , بدأت حياتى المهنية كمدير للصيانه فى احد الشركات فى مصر ثم جاءتنى الفرصه للعمل فى دوله الامارات العربية المتحده عام2005  و قد كانت نقطة للتحول في مسار حياتي الشخصية و المهنية . و لقد عملت فى شركة الجوده  للكمبيوتر كتنفيذى مبيعات ثم تدرجت فى المناصب بالشركة  إلى أن إنتقلت للعمل بشركة أسبيس الشرق الأوسط لأشغل منصب مدير مبيعات فى عام ٢٠٠٧ و لقد أكتسبت الكثير من الخبرة خلال فترة عملي بالشركتين السابقتين ,و حاليا أشغل منصب مدير تطوير الاعمال فى شركة «إم إم دي» و «إيه أو سي» لمنطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا  منذ العام ٢٠١٢ حتى الان.

ما هو أكثر الامور التي لا تروق لك في سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط؟

لا أرى أية نقاط أو أمور مزعجة أو كما يقال لا تروق لى ,إن سوق تكنولوجيا المعلومات مثله مثل باقى الأسواق الاخرى به منافسه و به تطورات وبه تغيرات تحكمها بطبيعة الحال المؤثرات الإقتصادية و السياسية وفقا لكل منطقة , و لكنه ما زال سوق واعد و به الكثير من المؤشرات الحيوية في المستقبل.

لو أتيحت لك فرصة تغيير أمر ما في أعمال قنوات التوزيع، فما هي أهم الأمور التي ستقدم على تغييرها؟

إن مجتمع القنوات الذى نعمل فية اليوم لابد ان يتغير مفهومه  المتعلق بالعمل على خلق  الولاء لكفاءة المنتج و الوعى الكافى للمستهلك و الإفاءة بمتطلباته أكثر من الإهتمام بعائد المبيعات اللحظى و الذي قد يأتي على حساب الكفاءه و إحتياجات المستهلك الفعلية , و هذا كله يتطلب تقديم الوعي الكافي للعاملين بمجتمع القنوات و المستهلكين في القطاعات المختلفة.

ما هي المنتجات أو القطاعات التي تنصح قنوات التوزيع بالتركيز عليها في العام القادم؟

إن التكنولوجيا تزداد سرعة تطورها حتى باتت تتحرك بوتيرة أسرع مما مضى بكثير و تتخذ إتجاهات مختلفة. فنجد اليوم الإتجاه على سبيل المثال نحو التكنولوجيا السحابية قد أصبح أمرا مهما لكثير من القطاعات حتى أن هذه التكنولوجيا أصبحت اليوم مطلوبة و تقدم فى منتجاتنا من شاشات العرض الكمبيوترى و هذا دليل على أهمية تلك التكنولوجيا و تأثيرها على الصناعة.

أيضا سنجد أن هناك طلبا على المنتجات التى تخدم تكنولوجيا الأجهزة المحمولة و مستخدميها , سنجد فى مجال عمل شركتى أن هناك إقبالا على شاشات الكبيميوتر التى تُمكن المستخدم من عرض محتوى الاجهزة المجمولة على الشاشات الكبيرة بطريقة سهلة و سلسلة.

ما هي أهم الإنجازات التي تحققت لك خلال  مشوارك  المهني؟

مشوارى مازال طويلا و طموحاتى كثيره و لكن يملأنى الفخر الاَن ما وصلت إليه خلال مشوارى المهنى القصير ,حيث اننى بدأت كما يقال من الصفر و بالاجتهاد و العمل الدؤوب و المواكبة على العلم و المعرفة حققت ما حققته الان بفضل الله و أستمر.

ماهي أخطر التحديات التي تواجه قنوات التوزيع في أسواق الشرق الأوسط؟

يوجد العديد من التحديات لعل ابرزها توفير التدريب و المعرفة الكافية بالمنتجات فكثير من الشركاء فى قنوات التوزيع لم يتلقوا التدريب و الوعى الكافى بالمنتج الذى يقدمونه وهذا على سبيل المثال ما نعمل و نركز عليه مع شركاءنا فى قنوات التوزيع حتى يكونوا على الوعى و الإدراك الكامل بإمكانيات وكفاءه المنتج من ناحية و على فهم بمتطلبات و إحتياجات سوق تكنولوجيا المعلومات من ناحية اخرى.

ما هي أهم النصائح التي أُسديت لك؟

كنت دائما ما أضع هذه العبارة نصب عيناي وخلال مشوار حياتي و هي " واجه مخاوفك وتقبل دوما الوقع " و أيضا هناك نصيحة قيمة وجهت لي من أحد الأشخاص المقربين تقول :" تكلم ببطء دائما, لكن فكر بسرعة, فبكثرة الكلام تكثر الأخطاء".

مَن مِن الشركات التقنية تحظى باهتمام خاص لديك؟

شركه إنفيديا تعد من أكثر الشركات جذباً لاعجابى نظرا لما تنتجه الشركة من معالجات الرسومات و الشرائح الكمبيوترية المتطورة و كذلك أنظمه ألعاب الفيديو التي تحظى بإقبال عالمي واسع.

ما هي أكبر الأخطاء التي ارتكبتها منذ عملك في سوق تقنية المعلومات؟

الإنسان دائماً  ما يخطىء ولكن يبقى الفرق بين شخص و اَخر هو من يتعلم من أخطاءه و لا يكررها.

ما هي الأمور التي تفضلها في الشركة التي تعمل لديها؟

طالما تطرقنا لسؤال مثل هذا سيكون جوابي الفوري هو أجواء العمل التى تمتاز بالمهنية  و الشفافية وروح الفريق و التى يغلفها فى مجمل الأمر مساحه من الحرية. و هو أكثر ما يتمناه موظف فى بيئة عمله. ولقد كان كل ما سبق له الفضل في الترابط و التناغم الموجود الاَن بين فريق العمل و الذي أدي لسلسلة من النجاحات لشركتنا.

ما هي الأمور التي تقضي فيها أوقات فراغك لتستريح من أعباء العمل؟

أفضّل التواجد مع ابنائى و قضاء أطول وقت ممكن مهم , و قد يعود ذلك لانشغال الدائم في العمل و سفري للعديد من الدول مما يدفعني لتعويضهم عن فترات إنشغالي .

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code