قمة تكنولوجيا الموارد البشرية الأولى في المنطقة تحقق نجاحاً ملحوظاً

القمة سلطت الضوء على اهمية الحلول التكنلوجية المتكاملة في قطاع الموارد البشرية في شركات الشرق الأوسط.

  • E-Mail
قمة تكنولوجيا الموارد البشرية الأولى في المنطقة تحقق نجاحاً ملحوظاً
 أسيد كالو بقلم  May 21, 2015 منشورة في 

نجحت شركة "كيو ان اي انترناشونال" في تنظيم واستضافة قمة تكنولوجيا الموارد البشرية في الشرق الأوسط والتي عقدت في فندق تاج تاورز دبي في الفترة 13-14 مايو 2015.

هذا الحدث، والذي يعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، استضاف متحدثين وخبراء مميزين في مجالات ادارة رأس المال البشري والتحليلات وتكنولوجيا المعلومات والإستشارات، والذين ناقشوا حاجة الشركات في المنطقة الى الإستفادة من التكنولوجيا لتحقيق التطور الذكي في مجال الموارد البشرية وذلك تماشيا مع الخدمات الذكية التي تروجها الحكومات في المنطقة.

وشاركت العديد من الشركات الكبرى في هذه القمة كرعاة رئيسسين هم "اس اي بي" و "هالوجين للبرمجيات" و "تاورز واتسون" و "ديلويت" و "سابا"، حيث قدمت هذه الشركات العديد من الرؤى المستقبلية التي تهدف إلى ضرورة إيجاد حلول تكنولوجية خاصة بالمنطقة تدعم الهدف من وظائف ادارة الموارد البشرية و معالجتها بشكل مباشر، اضافة الى مناقشة التحديات التي تواجهها المنظمات المشاركة. وشاركت شركات اخرى في القمة مثل "اراجو للإستشارات" و "كآر للتكنولوجيا" و "أي تي اس" والذين كانوا رعاة فضيين للقمة.

تضمنت القمة حلقات نقاشية عدة منها دراسات حالات تعليمية و جلسات رئيسية من خبراء حول الحلول السحابية "كلاود سولوشنز" والبيانات الكبيرة والإعلام المجتمعي والهواتف النقالة وانظمة ادارة الموارد البشرية. ومن ابرز القضايا التي نوقشت ايضا هي توافق انظمة الموارد البشرية من اجل تحقيق اهداف العمل من خلال التكنولوجيا وادارجه ضمن ثقافات العمل الفريدة من نوعها في المنطقة. وتم التشديد على الانتقال من النظم القديمة وتبني أحدث التقنيات الذكية لقيادة الأعمال التجارية من خلال تنفيذ منصة تكنولوجيا معلوماتية مناسبة لتسهيل احتياجات الشركات.

ردود الفعل من الحضور كانت تتمحور حول ان التحدي الأكبر هو في ايجاد التوازن بين تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية من خلال تطوير نظام يتوائم مع القدرات الإستراتيجية للموظفين، بينما في الوقت نفسه يتم ادراك الحاجة الى تحقيق التوازن بين توقعات الموارد البشرية مع الإستراتيجية التي تقدمها تكنولوجيا المعلومات.

"الجزء الأكثر أهمية في هذا الحدث كان الحصول على مشاركين يتفهمون كيفية استخدام التكنولوجيا لإيجاد حلول أكثر ذكاء لإدارة القوى العاملة، والتي تتناسب ايضا مع بيئة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط". هذا ما اكد عليه سيد أن سي المدير العام لشركة "كيو ان اي انترناشونال"، واضاف قائلاً " تحتاج الشركات لأفضل الحلول البرمجية الممكنة واستراتيجيات إدارة الموارد البشرية لمساعدتها في إدارة رأس المال البشري والحفاظ عليه داخل منظماتهم. 

 ومن أجل المزيد من التطوير مثل خطط تعاقب ادارات الشركات وتخطيط الحياة الوظيفية، هناك حاجة لدعم وظائف الموارد البشرية ولتبسيطها وتمكينها من من خلال التكنولوجيا، وهذا ما تتحدث عنه القمة بالضبط، اضافة الى كيفية تحقيق التوازن بين المجالين".

وأرست هذه القمة، التي اختتمت اعمالها يوم الخميس 14 من مايو، اساساً قوياً لتطوير الادارة الذكية للموارد البشرية في منطقة الشرق الأوسط مع كل الحضور الذين اكتسبوا الكثير من المعلومات القيمة من خلال النقاشات والورش التي امتدت على مدار يومين.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code