اس تي ام اي تتعاون مع هيتاشي اوروبا لتقديم حل فريد للتوقيع الرقمي

هذا التعاون سيحول أنظمة المؤسسات المالية في الشرق الأوسط الى أنظمة أساسية ذكية ومرنة.

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيع
  • E-Mail
اس تي ام اي تتعاون مع هيتاشي اوروبا لتقديم حل فريد للتوقيع الرقمي
 أسيد كالو بقلم  May 18, 2015 منشورة في 

 أعلنت شركة "اس تي ام اي" عن توقيعها اتفاقية مع شركة "هيتاشي" اوروبا لغرض تقديم حل فريد للتوقيع الرقمي في قطاع البنوك.

وذلك باستخدام تكنولوجيا التوثيق الخاصة بـ"هيتاشي" والتي تعتمد على بصمة وريد الإصبع.

تقنية "هيتاشي" الخاصة ببصمة وريد الإصبع والمعروفة بـ"فين اي دي" تعتبر واحدة من أكثر تقنيات التوثيق الشخصي أماناً. فبعكس بصمة الإصبع العادية، فإن الأنماط الوريدية من الصعب للغاية ان تقلد او ان يتم تزويرها، لإن هذه التكنلوجيا تعتمد على نبض الوريد الموجود في الإصبع. ومن خلال اتفاقية "اس تي ام اي" و"هيتاشي" اوروبا، اصبح بامكان البنوك في المنطقة ان تضمن لعملائها من الأفراد والشركات القيام بالصفقات الكبرى بكل سهولة وبشكل آمن تماما، وذلك من خلال استخدام تقنية هيتاشي "فين اي دي" فيما يخص التوقيع والموافقة على الإجراءات.

السيد أيمن البياع، الرئيس التنفيذي لشركة "اس تي ام اي" قال إن هذه الإتفاقية ستساعد المؤسسات في قطاع الخدمات المالية على إيجاد نهج أكثر فعالية من حيث التكلفة لدمج الأنظمة القديمة مع البنية الأساسية لبرمجياتهم.

"لقد جاءت هذه الإتفاقية كنتيجة لبحث واسع النطاق كان يهدف الى تحقيق ابتكارات وحلول أمنية اكثر فعالية لبعض البنوك الكبرى في منطقة الشرق الأوسط وهو ما يدعم الملف الأمني المتكامل الموجود لدينا".

وبموجب هذه الإتفاقية، ستكون "اس تي ام اي" هي المورد الرئيسي لهذه التكنولوجيا فيما يخص تغطية ما قبل البيع والتوزيع والتشغيل، كما ستكون بمثابة الخط الأول الداعم لعملاء مؤسسات الخدمات المالية، بينما ستمثل "هيتاشي" خط الدعم الثاني في عملية البيع والتشغيل.

وقد أكد البياع أن هذا الطرح يأتي نتيجة للطلب المتزايد على الأنظمة المتكاملة في البنوك في منطقة الشرق الأوسط، مدفوعا بشكل رئيسي بالأداء النشيط للقطاع وتطور تكنولوجيا المعلومات والإحتياجات الأمنية. ففي منطقة الخليج لوحدها من المتوقع ان تصل الأصول المصرفية الى 2 ترليون دولار امريكي في نهاية العام الجاري، وفقا لتقديرات مؤسسة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني.

واضاف ان الحل المطور حديثاً سيعمل على تحسين اعمال البنوك في المنطقة وبصورة سريعة وذلك عن طريق تحويل انظمة البنوك الى بنية أساسية آمنة ومرنة.

"نحن نتوقع ان يتم استخدام هذا النظام من قبل ثلاثة بنوك كبرى في المنطقة بحلول نهاية هذا العام".

السيد رافي الهلواليا ممثلاً عن شركة "هيتاشي" اوروبا قال "إن نظام الأمن الحيوي (البيومتري) هذا والفريد من نوعه، يمكن عملاء الشركات المالية الكبرى من تنفيذ معاملاتهم مهما كانت قيمتها بشكل آمن وبدون أي مخاطر. وقد تم اعتماد هذه التكنولوجيا بالفعل من قبل العديد من البنوك على مستوى العالم، وبالتحديد بنك "باركليز" في المملكة المتحدة، ونحن فخورون جدا أن نكون في طلعية رواد هذه التكنولوجيا".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code