شركة الإلكترونيات المتقدّمة: ريادة تقنية بسواعد وطنية

شركة الالكترونيات المتقدمة هي شركة وطنية سعودية ذات مسؤولية محدودة تأسست عام 1988 بناءً على توجيهات حكومة المملكة العربية السعودية ضمن برنامج التوازن الاقتصادي لتكريس وتنمية القدرات المحلية في جوانب استراتيجية مثل تصنيع وإصلاح وتوفير الأنظمة الإلكترونية المتقدمة لقطاعات مختلفة في المجالات العسكرية والمدنية.

السمات: Advanced Electronics Company (www.aecl.com)
  • E-Mail
شركة الإلكترونيات المتقدّمة: ريادة تقنية بسواعد وطنية الدكتور عبد الرحمن عزام، نائب الرئيس الأول والمدير العام لوحدة أعمال تقنية المعلومات والاتصالات في شركة الالكترونيات المتقدمة السعودية
 أسيد كالو بقلم  May 18, 2015 منشورة في 

ويتمثل عمل شركة الالكترونيات المتقدمة بتصميم وتطوير وتصنيع وتعديل وتحديث ومساندة لوجستية للمنتجات والنظم الإلكترونية. وهي "شركة" سعودية تعمل في القطاع الخاص، اكتسبت الثقة كما تعتبر طبقاً لحكومة المملكة العربية السعودية من الأصول الاستراتيجية التي تمتلكها الدولة.

وتقدم شركة الالكترونيات المتقدمة أفضل الخدمات المحلية والعالمية في مجالات الهندسة والصناعة والصيانة في مرافقها والوصول السهل والسريع للأسواق والعملاء والوكلاء وشبكات التوزيع الإقليمية.

تشانل العربية كانت على لقاء مع الدكتور عبد الرحمن عزام، نائب الرئيس الأول والمدير العام لوحدة أعمال تقنية المعلومات والاتصالات في شركة الالكترونيات المتقدمة السعودية. الذي أطلع المجلة على أعمال الشركة في توفير أحث الحلول والمنتجات التقنية لقطاع تكامل الأنظمة في أكبر سوق تقنية في منطقة الشرق الأوسط وهي السوق السعودية وما تخطط إليه الشركة في المستقبل القريب.

CHANNEL ما هو مجال اختصاص شركة الإلكترونيات المتقدمة وما هي أهم الحلول والمنتجات التي توفرها شركة الإلكترونيات المتقدمة لأسواق التقنية في المملكة؟

تعتبر شركة الالكترونيات المتقدمة شركة سعودية تعمل في القطاع الخاص، اكتسبت الثقة كما تعتبر طبقاً لحكومة المملكة العربية السعودية من الأصول الاستراتيجية التي تمتلكها الدولة.  وقد تم تصميم مبادرة التوازن الاقتصادي لتسهيل التنوع في القطاعات وتطوير قاعدة القوى العاملة وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتقديم أحدث التقنيات الحديثة.

وتعمل شركة الإلكترونيات المتقدمة باستمرار على تحقيق أهدافها من خلال خلق قدرات سعودية محلية في قطاعات استراتيجية مثل قطاع التقنية والاتصالات وأمن المعلومات وحلول البنى التحتية والخدمات المدارة. بالإضافة إلى مشاركتها في تكامل الأنظمة والتصنيع والعمليات وصيانة بنى تحتية تقنية معقدة وأنظمة تتعلق بالقطاع العام وقطاع الاتصالات والقطاع الصحي والقطاع العسكري.

CHANNEL ماهي أهم التوجهات التقنية التي تم التركيز عليها من قبلكم منذ بداية العام 2015 خصوصاً ضمن أسواق التقنية في السعودية؟

العملاء اليوم على علم تام بآخر التوجهات وأبرز تطوراتها. الأمر بكامله يتعلق بالانفتاح والاستقلالية. ونحن كشركة مزودة للحلول الخاصة بقطاع التقنية والاتصالات نمتلك مجموعة واسعة من الشراكات مع المصنعين ونقدم حلولا متكاملة مبنية على خبرة كبيرة وعمليات تنفيذ مميزة.

بالإضافة إلى توفيرنا لحلول إدارة المشاريع والبرامج من خلال خبرة عملية ونماذج عمل تنفذ بأفضل الممارسات. نوفر للعملاء فرصا أكبر لزيادة الإنتاجية من خلال نهج متكامل بدلا من نهج الحلول المنفردة التي تستهلك الجهد والوقت فخلال السنوات الماضية استطعنا تصميم وتقديم وتنفيذ الحلول المتكاملة للعديد من القطاعات ضمن الأسواق وتلبية كافة متطلبات العملاء على اختلافها بالشكل الأمثل.

CHANNEL ماهي الحلول والمنتجات المميزة التي توفرونها لشركائكم ضمن أسواق المملكة؟

لدينا القدرة على توفير الدعم الكامل لبيئة عمل زبائننا الخاصة بالتقنية والاتصالات بشكل مميز ابتداء من تصميم الحلول وتنفيذها وإدارة كافة العمليات المتعلقة بها. نقدم محفظة كاملة من الحلول التي الخاصة بالبنى التحتية والأمان وحلول برمجيات تكامل الأنظمة الخاصة بالأعمال وحلول القطاع الصحي الإلكترونية eHealth وحلول الاتصالات التي تمكن العملاء من الاستفادة من قيمة أكبر لكامل استثماراتهم الخاصة بقطاع التقنية والاتصالات.

عملنا بشكل وثيق مع العملاء ضمن العديد من القطاعات مثل قطاع الاتصالات والقطاع العام بالإضافة إلى قطاع المؤسسات الأمر الذي ساعدنا على امتلاك خبرة واسعة لسير الأعمال وأبرز التحديات التي تواجهها أسواق التقنية والاتصالات اليوم. معظم الشركات اليوم تعمل على الموازنة بين تخفيض تكاليف العمليات وبين تحقيق استثمارات ذكية لمساعدتهم على تحويل أعمالهم ورفع جاهزيتها للمساعدة على تحسين الظروف الاقتصادية.

ونحن كشركة متخصصة في تزويد الحلول والأنظمة المتكاملة يمكننا لعب دور محوري في دعم أهداف عملائنا الاستراتيجية لدعم استثماراتهم وتطوريها من خلال الحد من إجمالي تكلفة استثماراتهم ضمن قطاع الاتصالات والمعلومات التقني.

CHANNEL كيف تنظرون إلى أسواق التقنية في الشرق الأوسط عموماً والسعودية بشكل خاص كشركة متخصصة في توفير الحلول التقنية؟

من المتوقع أن تزداد معدلات الإنفاق على كامل قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة العربية السعودية بنسبة تزيد عن 10% في العام 2015 مقارنة بالعام الماضي لتبلغ 40 مليار ريال سعودي تقريبا. وأبرز القطاعات التي نركز عليها في أعمالها وهي قطاع الاتصالات والقطاع العام الذي يشمل القطاع الصحي والتعليم سوف تحقق مجتمعة ما نسبته 15 مليار دولار من النسبة السابقة. وتأتي هذه النسبة من التخطيط المستمر لزيادة استثمارات الحكومة ضمن هذه القطاعات. وسيكون الإنفاق على مبادرات الحكومة الإلكترونية E-Government التي تركز على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين المساهم الأكبر في زيادة نمو هذا القطاع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code