ثلث الشركات تعتمد على المواقع الإلكترونية للعثور على الموظف المناسب

أطلقت "مونستر دوت كوم" منصة "TalentBin" التي توفر لكافة المؤسسات والشركات التي تبحث عن موظفين في منطقة الشرق الأوسط.

  • E-Mail
ثلث الشركات تعتمد على المواقع الإلكترونية للعثور على الموظف المناسب
 أسيد كالو بقلم  May 5, 2015 منشورة في 

أظهر استطلاعٍ للرأي أجرته مؤخراً "مونستر دوت كوم" أنّ 68% من الشركات التي شملها الاستطلاع في الشرق الأوسط والهند تجد صعوبة كبيرة، أو على الأقل تجد صعوبة معينة، في توظيف المهارات المتخصصة بمجال التكنولوجيا.

في حين تجد 17% فقط أنّه من غير الصعب أو أنّه من السهل العثور على مثل هذه الكفاءات. ومن هذا المنطلق، أطلقت "مونستر دوت كوم" منصة "TalentBin" التي توفر لكافة المؤسسات والشركات التي تبحث عن موظفين في منطقة الشرق الأوسط إمكانية الوصول إلى قائمة من المرشحين جرى تجميعها من مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بهدف العثور على الكفاءات المختلفة التي لا يمكن الوصول إليها باستخدام الطرق التقليدية، وذلك من خلال مجموعة كبيرة من المعلومات والبيانات وأدوات التوظيف عبر شبكة الإنترنت.

ويعتبر العثور على الموظف المناسب واستقطابه والوصول إليه أمراً بالغ الأهمية لتحقيق النجاح بالنسبة للشركات لا سيما في ظل بيئة مقيدة للمهارات. وتعمل منصة "TalentBin" التي أوجدتها "مونستر" على أتمتة وتبسيط عملية اكتشاف الكفاءات عبر موقع آلي يقوم برصد المهارات وتحليلها ومطابقتها مع متطلبات التوظيف، وكذلك تبسيط عملية التوظيف ذاتها بحيث يحصل قسم التوظيف في الشركة على نتائج أكبر في وقتٍ أقل.

وقد أبرز استطلاع الرأي كذلك بعض الأفكار المثيرة حول توظيف المهارات المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط، حيث أكدت حوالي 55% من الشركات التي شملها الاستطلاع أنّ قسم التوظيف لديها يحتاج من 5 إلى 10 ساعات عمل لتوظيف موظف تقني واحد. ولإبراز صعوبة الأمر على وجه التحديد، أفادت 72% من الجهات المشاركة في الاستطلاع أن عملية التوظيف تتكلل بالنجاح مع اثنين فقط من بين كل عشرة أشخاص يتم التواصل معهم، وهذا بحد ذاته يوجب الحاجة لوجود منصة إلكترونية توفر الوقت والجهد في عملية التوظيف وتقدم مساراً تفاعلياً واضحاً يمكن تتبعه مع كافة المرشحين للوظيفة.

وفي هذا السياق، قال "سانجاي مودي"، المدير التنفيذي لـ "مونستر دوت كوم" في منطقة الهند والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وهونج كونج: "يصعب الوصول لذوي الكفاءات التقنية وتوظيفها لأنّ الكثير منهم لا يسعى للحصول على وظيفة ومن غير المرجح أن يقوموا بتحميل سيرهم الذاتية على قاعدة بيانات أو إنشاء صفحة تعريفية خاصة بهم على شبكة الإنترنت، وبالتالي يصعب العثور عليهم. في حين أنّ أصحاب الكفاءات يقضون بعض الوقت على الإنترنت ويتركون بصماتهم وملفاتهم التي تبرز المهارات المهنية التي يتمتعون بها، ما يجعلهم مرشحين مرغوب بهم، وهذا يفسح المجال أمام الشركات للعثور على من لا يمكن العثور عليه في الوقت المناسب وفي المكان المناسب. ومن المثير للاهتمام أنّ استطلاع الرأي الذي أجريناه أظهر أن 87% يوافقون على ضرورة وجود وسائل تكنولوجية غير تقليدية لاكتشاف الكفاءات، أي بمعنى آخر نحن بحاجة إلى إعادة حساباتنا عندما يتعلق الأمر بإدارة عملية التوظيف".

وتقوم منصة "TalentBin" بتسخير الكم الهائل من المعلومات والبيانات التي يوفرها الأفراد عن طبيعة مهاراتهم ومواهبهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم تعمل على إبراز المرشحين المحتملين لشغل الوظائف من خلال تجميع نبذة شخصية عن كل مرشح بالاعتماد على نشاطه المهني الحالي من مختلف المواقع الإلكترونية ذات الصلة. وتوفر هذه العملية بطبيعة الحال لمحة موجزة عن الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المرشح عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتجميعها ضمن ملفات شخصية مهنية تحتوي على كافة التفاصيل عن ذلك المرشح وكيفية التواصل معه، ومن ثم يمكن للشركات والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط الوصول إلى العديد من المرشحين الذين غفلت عنهم مسبقاً بما في ذلك أولئك الذين لا يبحثون بشكلٍ فاعل عن وظائف جديدة.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code