مجموعة الخليلي أول شركة تتبنى منصة S/4 HANA من إس إيه بي في الشرق الأوسط

في خطوة من شأنها أن تدعم القدرات التنافسية للشركة وخطط توسعها كي تتمكّن من الإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني المتنوع.

  • E-Mail
مجموعة الخليلي أول شركة تتبنى منصة S/4 HANA من إس إيه بي في الشرق الأوسط جرجي عبود، المدير التنفيذي لشركة "إس إيه بي" الخليج، والشيخ طلال بن سالم الخليلي، نائب المدير التنفيذي لمجموعة الخليلي
 أسيد كالو بقلم  April 22, 2015 منشورة في 

أصبحت مجموعة الخليلي العُمانية أول شركة تتبنى منصة S/4 HANA لاستقصاء الأعمال من "إس إيه بي" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

في خطوة من شأنها أن تدعم القدرات التنافسية للشركة وخطط توسعها كي تتمكّن من الإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني المتنوع.

وكانت وزارة المالية العمانية توقعت تحقيق اقتصاد البلاد غير النفطي نمواً قدره 5.5 بالمئة في العام 2015، ما يُظهر الفرص الكبيرة المتاحة أمام كبرى الشركات التجارية، لا سيما في قطاعات البناء والتجارة والمرافق والأمن والدفاع، علاوة على القطاع العام.

وفي سياق الاقتصاد الرقمي الناشئ في البلاد، باتت سوق تقنية المعلومات في السلطنة مهيّأ للنمو بنسبة 28 بالمئة، من 164 مليون ريـال إلى 210 ملايين ريـال في العام 2018، وفقاً لشركة "بي إم آي" للأبحاث.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ طلال بن سالم الخليلي، نائب المدير التنفيذي لمجموعة الخليلي، إن المجموعة لمست، خلال توسيع عملياتها في منطقة الشرق الأوسط، حاجة ملحّة إلى صورة واضحة وشاملة لعمليات سلاسل التوريد والموارد البشرية من أجل استقطاب أفضل الموظفين واستبقائهم، وإثراء العلاقة مع العملاء عبر إكسابهم تجربة معززة، وأضاف: "تزوّدنا حلول تقنية S4/HANA من "إس إيه بي" بلوحة معلومات شاملة تمكّننا من الاطلاع الفوري على عملياتنا، وتتيح لنا تطوير عمل الموظفين، وتعزيز عمليات سلاسل التوريد، ودفع مجموعة الخليلي باتجاه حقبة نمو جديدة".

وتعتبر مجموعة الخليلي، التي تعمل مع "إس إيه بي" منذ العام 2012، واحدة من الشركات التجارية البارزة في سلطنة عُمان، وهي تعمل في قطاعات متنوعة مثل البناء والتشييد، وخدمات السيارات، وتقنية المعلومات، والنفط والغاز، والكهرباء، والإنارة.

من جانبه، أشاد جرجي عبود، المدير التنفيذي لشركة "إس إيه بي" في منطقة الخليج، بالمكانة التي باتت مجموعة الخليلي تحتلها على الصعيد الإقليمي في استخدام التقنية من أجل التبسيط وإحداث التحوّل المنشود في عمل موظفيها وتجربة عملائها، لافتاً إلى النمو المتسارع الذي بات الاقتصاد الرقمي يحققه في عُمان، وقال: "ستصبح مجموعة الخليلي، بالاستناد على منصة S/4 HANA ومجموعة حلول متنوعة قامت بنشرها من "إس إيه بي"، قادرة على التحليل الفوري للبيانات من أجل إعداد تقارير متعمقة وتسريع اتخاذ القرارات المناسبة، علاوة على تعزيز القدرة التنافسية".

وأصبح لدى مجموعة الخليلي، من خلال الجمع بين منصة S/4 HANA للحوسبة داخل الذاكرة ومجموعة من حلول "إس إيه بي"، لوحة معلومات فورية شاملة تتتبع وتحلل البيانات المتعلقة بأكثر من 40,000 مُنتج، ما يساعد في اتخاذ القرارات المتعلقة بتخزين المنتجات في 18 فرعاً منتشرة في سلطنة عمان ودولة الإمارات. ومن بين الحلول التي جرى نشرها في الشركة حلول ذكاء الأعمال، والتخطيط لموارد المؤسسات، وإدارة المشاريع الاستراتيجية، وإدارة علاقات العملاء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code