دي إتش إل تطلق تقرير الاتجاهات بعنوان إنترنت الأشياء في قطاع الخدمات اللوجستية

وصدر التقرير خلال مؤتمر دي إتش إل العالمي للتكنولوجيا، الذي انعقد بين 14 و16 أبريل في دبي، تحت عنوان "الوصل بين الأسواق والاتجاهات والأشخاص".

  • E-Mail
دي إتش إل تطلق تقرير الاتجاهات بعنوان إنترنت الأشياء في قطاع الخدمات اللوجستية
 أسيد كالو بقلم  April 15, 2015 منشورة في 

أصدرت شركة دي إتش إل وشركة "سيسكو سيستمز" تقريراً جديداً بعنوان "إنترنت الأشياء في قطاع الخدمات اللوجستية".

وذلك على هامش مؤتمر دي إتش إل العالمي للتكنولوجيا في دبي اليوم.

ويعنى بإنترنت الأشياء (IoT) الاتصالات بالشبكة مع الأغراض المادية، ولا تقتصر هذه الاتصالات على الكمبيوترات بالمعنى التقليدي للاتصالات بالشبكة، بل تشمل كل نواحي العالم المادي، مثلاً الحذاء الذي يُخبر صاحبه بعدد الخطوات التي قطعها، والمستشعرات على عدّادات مواقف السيّارات التي تُعلم السائق حول المواقف الشاغرة. وفي قطاع الخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد، ستترك إنترنت الأشياء تأثيرات ملفتة للغاية، من تقديم خيارات أكثر لتوصيل البضائع إلى المستلم النهائي، إلى تحسين كفاءة عمليات المستودعات والنقل بالشحن.

في هذا السياق، قال روب سيجرز، رئيس قسم التكنولوجيا العالمي، في قطاع حلول العملاء والابتكار في دي إتش إل: "لا نزال في بدايات ثورة إنترنت الأشياء. وجاء في تقرير الاتجاهات من دي إتش إل أنّ أقل من 1 في المائة من كل الأغراض المادية القادرة على الاتصال بالإنترنت هي بالفعل متّصلة اليوم. وبحلول العام 2020، تتوقّع سيسكو أنّ الكمبيوترات (بما فيها الكمبيوترات الشخصية والمحمولة، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية) ستمثّل 17 في المائة فحسب من كل الاتصالات بالإنترنت، بينما الأغلبية الساحقة وتبلغ 83 في المائة ستنبع من إنترنت الأشياء، التي تشمل الأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة المنزلية الذكية".

وصدر التقرير خلال مؤتمر دي إتش إل العالمي للتكنولوجيا، الذي انعقد بين 14 و16 أبريل في دبي، تحت عنوان "الوصل بين الأسواق والاتجاهات والأشخاص"، وحضره أكثر من 150 مديراً من شركات رائدة في قطاع التكنولوجيا وركّز على الابتكار وأبرز الاتجاهات الناشئة.

وقبيل انعقاد المنتدى، قال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لدي إتش إل إكسبرس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "كما تبيّن الأرقام، يؤثّر نمو التكنولوجيا على أعمالنا ويشجّعها، وبالتالي علينا أن نبقى سبّاقين في جهودنا وأعمالنا. فالمنتجات تتطور بسرعة كبيرة لدرجة تجعل نماذج الأعمال الحالية بحاجة إلى تغييرات دائمة، وتؤدّي إلى ظهور جهات معنية جديدة في القطاع. وبصفتها شركة رائدة في مجال تزويد الخدمات اللوجستية، أمام دي إتش إل فرصة هائلة لمراقبة الطريقة التي بإمكانها إحداث تغيير في معالم القطاع بالتعاون مع عملائها، فتحرص بذلك على البقاء في طليعة التغيرات التكنولوجية".

وتابع قائلاً: "تجاري دولة الإمارات ودبي تحديداً هذه التغيّرات وتعمل على أن تصبح مدينة ذكية. وكل هذه الحركيات، إلى جانب موقع دبي الجغرافي، تجعل منها مركزاً لوجستياً عالمياً ممتازاً يصل العالم بقطاع سريع الوتيرة لا ينفكّ يتطوّر ليلبّي مطالب العملاء. وكانت دبي المكان المثالي لاستضافة هذا المؤتمر. ففي خضمّ زيادة وجودنا في الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا، تشكّل هذه المدينة نقطة انطلاق للوصول إلى تلك الأسواق وسدّ الفجوة القائمة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code