هواوي وكليات التقنية العليا توقعان مذكرة تفاهم للنهوض بالتعليم الرقمي في الإمارات

الشراكة تعزّز سبل مشاركة المعرفة وتطوير تجربة تعليم الطلاب من خلال إنشاء أكاديمية الاتصالات، والصفوف الدراسية الافتراضية، وبرنامج البعثات التدريبية للطلاب.

  • E-Mail
هواوي وكليات التقنية العليا توقعان مذكرة تفاهم للنهوض بالتعليم الرقمي في الإمارات
 أسيد كالو بقلم  April 8, 2015 منشورة في 

في إطار دعم قنوات تحول دولة الإمارات العربية نحو الاقتصاد القائم على المعرفة، أعلنت كل من شركة "هواوي" و"كليات التقنية العليا" عن توقيع مذكرة تفاهم تقوم "هواوي" بموجبها بإطلاق مجموعة من مبادرات التعليم الذكي للطلاب في الإمارات العربية المتحدة.

تشتمل مذكرة التفاهم على ثلاثة جوانب أساسية تتضمن تنفيذ عدد من برامج تقنيات التعليم الإلكتروني المصممة للارتقاء بمعايير التعليم لطلاب كليات التقنية العليا. وتعتزم "هواوي" في إطار هذه الاتفاقية إنشاء "أكاديمية الاتصالات" وصفوف دراسية افتراضية في الكليات، كما ستعمل على إطلاق برنامج البعثات الطلابية التدريبية وتبادل المعرفة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المقر الرئيسي لـشركة "هواوي" في مدينة شنزن الصينية. 

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا: "تلتزم كليات التقنية العليا بأعلى مستويات التعليم، إلا أن أكثر ما يميز النموذج التعليمي الذي نتبناه هو التركيز على الخبرات الدراسية العملية والنتائج الإيجابية لأطر عملية تعليم الطلاب في مجالات التقنية والابتكار، وتجهيزهم للنجاح في حياتهم المهنية بالتماشي مع كافة التطورات الحاصلة خلال القرن الواحد والعشرين. وفي هذا الإطار، نحن سعداء بمواصلة العمل مع ‘هواوي' لإيجاد طرق جديدة لتحسين عملية التعليم من خلال استخدام كافة التقنيات المبتكرة المتاحة لهذا الغرض".

وانسجاماً مع التزامها بالنهوض بقطاع التعليم في الإمارات العربية المتحدة، ستعمل "هواوي" مع "كليات التقنية" العليا لتوظيف مجموعة الحلول المتنوعة التي توفرها في مختلف كلياتها المنتشرة حول الإمارات. وتعتبر "هواوي" من الشركات الرائدة عالمياً في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تساعد المؤسسات التعليمية في إعداد الشباب، وذلك من خلال تزويدهم بالمعرفة والأدوات اللازمة التي تساعدهم على تطوير مهاراتهم العملية وتجهيزهم للنجاح في الحياة المهنية.

من جانبه، قال بونغ شونجي المدير العام لشركة "هواوي" في الإمارات العربية المتحدة: "تعتبر مذكرة التفاهم هذه ترجمة لالتزام ‘هواوي' بالمساهمة في عملية تطوير الاقتصاد المعرفي في الإمارات، والمساعدة على توفير سبل تعليم تفاعلية للطلاب. فنحن نؤمن بالقوة التقنية وقدرة التوظيف الصحيح لأدوات التقنية على إحداث ثورة في قطاع التعليم في الإمارات العربية المتحدة، ومايتبع ذلك من نتائج إيجابية على مستوى النهوض بأداء وقدرات كافة القطاعات. وإننا على ثقة بأن إنجاز أعمال مذكرة التفاهم الجديدة ستعمل على إحداث أثر ملموس فيما يتعلق بتوفير الأطر والأدوات التقنية المبتكرة الصحيحة وجودة التعليم للطلاب".

وفي إطار شراكتها الاستراتيجية مع "كليات التقنية العليا" لدمج المشروع في المناهج الرسمية، ستقوم "هواوي" بإطلاق "أكاديمية الاتصالات" لتقديم دورات تدريبية متخصصة والتي تتيح للطلاب فرصة تعزيز فهمهم للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال الدمج بين الجوانب العملية والنظرية، وتزويد الطلاب بتجربة واقعية حول كيفية توظيف حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تقدمها "هواوي". وسيعمل البرنامج على إعداد الطلاب لشهادة التدريب المهني من "هواوي"، والتي يتأهلون للتقدم لها بمجرد تخرجهم من كليات التقنية العليا، وستوفر لهم طريقاً واضحاً للانتقال من الدراسة إلى التوظيف.   

ولاحقاً للتوظيف الناجح لبرنامج الصفوف الدراسية الافتراضية عام 2013 التي أنجزته "هواوي" لـ "كليات التقنية العليا"، والذي أتاح للطلاب والهيئة التدريسية إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من الأدوات الرقمية لإيجاد بيئة تعليم تفاعلية، ستقوم "هواوي" بتوسعة مجال خدماتها لاستيعاب المزيد من الطلاب من مختلف "كليات التقنية العليا". ويعمل برنامج الصفوف الدراسية الإلكترونية من "هواوي" على توسيع مفهوم "صفوف دراسية بلا حدود"، وتناول التحديات الاستراتيجية التي تواجه طلاب التعليم عن بعد، بالإضافة إلى إدارة ومشاركة مصادر المعرفة في العديد من الصفوف والكليات. وسيساهم هذا الأمر في إثراء التجربة التعليمية في الصف من خلال دعم التفاعلات الفورية عبر أدوات مسموعة ومرئية عالية الوضوح، وتسجيل الحصة وبثها مباشرة بصورة ملائمة، وتوفير ألواح تفاعلية، وغيرها من أجهزة التطبيقات المبتكرة. 

ويتضمن المحور الثالث من مذكرة التفاهم بين "هواوي" وكليات التقنية العليا، إطلاق "هواوي" لبرنامج البعثات الطلابية "بذور

المستقبل " Seeds for the Future"، والذي سيتيح الفرصة أمام 15 طالباً يتم اختيارهم سنوياً لتنمية مهاراتهم العملية وتجهيزهم لسوق العمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك عبر التعلم على أيدي خبراء "هواوي" في مقر الشركة الرئيسي في الصين من خلال برنامج تدريبي عملي مكثف.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code