النساء أقل اهتماماً بشكل عام بالتهديدات على الانترنت

ظهر الاستطلاع أنه على مدى فترة 12 شهراً واجه عدد من الرجال يفوق عددهم عن عدد النساء حوادث ناجمة عن هجمات خبيثة.

  • E-Mail
النساء أقل اهتماماً بشكل عام بالتهديدات على الانترنت
 أسيد كالو بقلم  April 7, 2015 منشورة في 

وفقا لنتائج استطلاع أجرته شركتا كاسبرسكي لاب وB2B الدولية، فإن مستخدمي الإنترنت من النساء هم أقل قلقاً من الرجال بشأن حماية أنفسهم ضد التهديدات على الإنترنت.

وبالطبع قد يكون لهذا الرأي عواقب وخيمة، لأنه ما من سبب من شأنه أن يثبط عزيمة مجرمي الانترنت للاحتيال على النساء.

ويعتقد 18 في المئة فقط من النساء في الإمارات أنهن قد يقعن ضخية لمجرمي الانترنت، في حين يرى 28 في المئة من الرجال ذلك ممكناً. وعلاوة على ذلك، ووفقاً للاستطلاع، فإن النساء هنّ بشكل عام أقل معرفة من الرجال بالتهديدات على الانترنات. فعلى سبيل المثال، لا يعلم 26 في المئة من الرجال و35 في المئة من النساء عن برامج انتزاع الفدية، بينما 26 في المئة من الرجال و33 في المئة من النساء لا يعرفون سوى القليل عن البرامج الضارة على الهواتف النقالة.

وبسبب هذا النقص في المعرفة، قد لا تولي النساء اهتماماً كافياً لحماية أنفسهن ضد التهديدات على الانترنت. وعندما يسمحن للآخرين (الأطفال، والأصدقاء والزملاء، إلخ) باستخدام أجهزتهن الرئيسية، فإن 28 في المئة من النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة لا يفعلن شيئاً لحماية البيانات الخاصة بهن لأنهن "لا يرون أي خطر في ذلك". والجدير بالذكر أن 17 في المئة من الرجال فقط يتصرفون بنفس الطريقة.

وفي نفس الوقت، يظهر الاستطلاع أنه على مدى فترة 12 شهراً واجه عدد من الرجال يفوق عددهم عن عدد النساء حوادث ناجمة عن هجمات خبيثة، على الرغم من أن الرجال كانوا أكثر عرضة لتكبّد عواقب مالية. نموذجياً، ينفق الرجال غالباً الأموال على شراء برامج خاصة مصممة لتنظيف النظام أو لحمايته في المستقبل في حين أن النساء يفضلن اللجوء للمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات للحصول على المساعدة.

كما أن هناك بعض التهديدات الأخرى التي يواجهها الرجال أكثر من النساء: فعلى سبيل المثال، في عام 2014 كان الرجال أكثر عرضة من النساء لهجمات إلكترونية استهدفت بياناتهم المالية. وقد يعود سبب ذلك إلى أن النساء يقلقن أكثر بشكل خاص إزاء أمن معاملاتهن المالية مقارنة مع الأنشطة الأخرى عبر الإنترنت. وهكذا، يقلق الرجال أكثر من النساء بشأن تأثير مخاطر الاحتيال عبر الإنترنت على حساباتهم المصرفية في حين تشعر النساء بأنهن معرضات أكثر من الرجال للهجمات الإلكترونية عندما يقمن بتسديد مدفوعاتهن عبر الإنترنت.

وقال بيتر أليشكن، مدير مجموعة التسويق الاستهلاكي للأسواق الناشئة في كاسبرسكي لاب: "يدرك الناس في حياتهم العادية مدى أهمية اتخاذ الاحتياطات الضرورية لحماية ممتلكاتهم ذات القيمة العالية أثناء قيامهم بالأنشطة اليومية. وينطبق الشيء نفسه على الانترنت. فاتباع المبادئ التوجيهية الحساسة للسلامة على شبكة الإنترنت يتيح لنا أن نقلل كثيراً من خطر فقدان البيانات المهمة أو الوقوع ضحية للاحتيال المالي".

ويتيح برنامج كاسبرسكي لأمن الإنترنت - الأجهزة المتعددة 2015 للمستخدمين الشعور بالأمان من جميع أنواع الهجمات الإلكترونية على جميع الأجهزة، سواء كانت أجهزة كمبيوتر تعمل بنظام ويندوز أو ماك أو أجهزة تعمل بنظام أندرويد. وعلى وجه الخصوص، تتضمن منتجات تقنية Safe Money* الخاصة بحماية المعاملات المالية عبر الإنترنت، ووحدة حماية الكاميرا* التي تقوم بإخطار صاحب الجهاز عن كل محاولة للاتصال بالكاميرا الخاصة به. وبالإضافة إلى ذلك، تتسم الحلول الأمنية التي توفرها الشركة بسهولة استخدامها حتى بالنسبة للمستخدمين المبتدئين.

*تقنية Safe Money متوفرة لنظامي ويندوز وOS X. ووحدة حماية الكاميرا تعمل على نظام ويندوز.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code