ميتس وسيينا يوفران اتصالات متقدمة عبر الشرق الأوسط

شبكة أرضية عالية الطيف الترددي توسع التغطية، وتسمح للمؤسسات وحاملات الاتصالات بتوفير خدمات جديدة.

  • E-Mail
ميتس وسيينا يوفران اتصالات متقدمة عبر الشرق الأوسط إد ماكورماك، نائب الرئيس والمدير العام لنظم الكبلات البحرية في سيينا
 أسيد كالو بقلم  March 11, 2015 منشورة في 

من أجل استيعاب الطلب المتزايد على عرض الطيف الترددي الدولي، يستخدم «النظام الأرضي الأوروبي الشرق الأوسطي» (ميتس) حلول شبكات الرزم الضوئية من سيينا لمنح شركات حاملات الاتصالات الإقليمية والدولية.

وكذلك شركات تقنية المعلومات والاتصالات المحلية والعالمية، إمكانية توفير سعة عالية، قابلة للتدرج، مع خدمات مبيعات بالجملة للشبكات، توسع نطاق تغطية الشبكة، وتمكّن من توفير حركة المرور عريضة النطاق اللازمة لمراكز البيانات والمؤسسات الضخمة، مع تسهيل توسيع الشبكات النقالة من الجيل الرابع LTE 4G.

حقائق أساسية:

  • يمثل «ميتس»، اتحاد للشبكات الحاملة للاتصالات مكون من شركات دو، وفودافون، وزين، وشركة زاجل، وهو شبكة نقل ضوئية أرضية (OTN) تربط دول الخليج: الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، البحرين، والكويت، ومن المقرر أن تربط في النهاية تلك المنطقة بأوروبا. ويعمل نظام كبلات ألياف ضوئية عالية السعة هذا بالتوازي مع شبكة النقل القائمة حالياً، بتكلفة اقتصادية واعتمادية عالية، ويخفض تأخيرات الخدمة، ويوفر توزعاً جغرافياً واسعاً في منطقة الشرق الأوسط، ويخفف أيضاً من اختناقات سعة الاتصالات المتوفرة حالياً في الكابلات البحرية الإقليمية.
  • مع منصة الحزم الضوئية 6500 من سيينا، المجهزة بالبصريات المترابطة «ويفلوجك 100 جيجا» وتبديل الحزم/OTN، يستطيع نظام «ميتس» على توسيع السعة بكفاءة وربط أعداد كبيرة من المستخدمين. وتنشئ ونكونيكت إنتيلجيانت كونترول بلين شبكة قابلة للبرمجة وتوفر القدرة على تخصيص ضمانات مستوى الخدمة مع مستويات متعددة من خيارات الحماية واستعادة التشغيل.
  • يوفر برنامج سيينا ونكنترول إدارة موحدة لنظام ميتس بحيث يمكن تجسيد الخدمات سريعاً في جميع الطبقات، بالإضافة إلى التأكد من أن تطبيقات ضمان الخدمة المتقدمة توفر قدرات استكشاف الأخطاء وإصلاحها بكفاءة عالية.
  • يعد هذا النشر مثالاً عن بنية شبكة سيينا OPⁿ لتصاميم الشبكات القابلة للبرمجة والتدرج التي توفر من التزويد الديناميكي للشبكة، وفرصاً لتقديم خدمات متخصصة عند الطلب.

    • وقد صرح إد ماكورماك، نائب الرئيس والمدير العام لنظم الكبلات البحرية في سيينا قائلاً: «مع استمرار زيادة حركة المرورر العالمية، تضمن سيينا أن توفر لشركات الحاملات منصات شبكة قوية، قابلة للتدرج والبرمجة للتعامل مع الطلب المتزايد مع مساعدتها على تحقيق عائد أكبر على الاستثمار لشبكتها. ومن خلال هذا النشر فإن ميتس تضمن أن تتمتع شركات حاملات الاتصالات بمكانة مناسبة لتسهيل النمو وتقديم خدمات جديدة في الشرق الأوسط بسرعة وسهولة.»

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code