لينكدإن تطلق موقعها الإلكتروني باللغة العربية

ستسهم الخطوة بتعزيز التواصل بين مئات الملايين من أصحاب الكفاءات الناطقين بالعربية.

  • E-Mail
لينكدإن تطلق موقعها الإلكتروني باللغة العربية
 أسيد كالو بقلم  February 18, 2015 منشورة في 

كشفت "لينكدإن"عن إطلاق النسخة العربية لموقعها الإلكتروني.

جاء هذا الإعلان خلال فعالية خاصة أقيمت اليوم في المقر الإقليمي الجديد للشبكة بدبي، وتضمنت كلمة رئيسية لسعادة نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لــ "هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي" (twofour54).

وأبدت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـ twofour54، سعادتها بإطلاق النسخة العربية لموقع التواصل المهني الرائد "لينكدإن"، معتبرة أنها خطوة ستساهم في الارتقاء بالمحتوى العربي الإلكتروني، وتعزز وسائل التخاطب مع الناطقين باللغة العربية، وتساعدهم في التواصل مع كبرى الشركات في المنطقة.

وقالت الكعبي: "سيساعد اطلاق النسخة العربية من لينكدإن على مزيد من التواصل بين الشركات والأفراد، بشكل يعزز المؤسسية في التوظيف وتسهيل عملية البحث عن الفرص التي تتناسب مع مهارات وإمكانيات الباحثين عن عمل.

وأضافت " يتحدث العربية اكثر من 300 مليون شخصا حول العالم، وهو عدد اكبر من المتحدثين بالفرنسية والبرتغالية ولكن المحتوى العربي على شبكة الانترنت مازال دون التوقعات ، وإنه لحريٌّ بنا أن نكون سبّاقين كمتحدثين باللغة العربية إلى تقوية المحتوى المتداول على الانترنت بلغتنا الأم، وأن نبادر إلى إنشاء المواقع والمنصات التي تخاطب الشباب العربي والجيل القادم مثل "لينكدإن" العربية  

وفي النهاية اشادت نورة الكعبي  بمبادرة لينكدإن باطلاق النسخة العربية متمنية للقائمين عليها كل التوفيق وان تستمر مثل هذه الخطوات كما اشادت ايضا بالمبادرات الحكومية المتعددة لدعم وتعزيز استخدام اللغة العربية، مشيرة إلى أن هذه اللغة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتراثنا وديننا وحضارتنا وثقافتنا، ويعتبر الحفاظ عليها مسؤولية جماعية ينبغي أن تتضافر فيها الجهود الفردية والحكومية.

وسيساهم الموقع الجديد الناطق باللغة العربية في رفع إجمالي عدد اللغات المتاحة على "لينكدإن" إلى 24 لغة، علماً أنها أول لغة مكتوبة من اليمين إلى اليسار ضمن الشبكة حتى الآن. وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من الأسواق الأسرع نمواً لشبكة "لينكدإن"، حيث ارتفع عدد المسجلين فيها اليوم إلى أكثر من 14 مليون منتسب، مقارنة مع 5 ملايين في أكتوبر 2012، وذلك بعد افتتاح مكتب الشبكة بدبي.

وقال معالي المهندس عادل محمد فقيه، وزير العمل السعودي: "لقد تعاونا بشكل كبير مع موقع 'لينكدإن‘ لتوفير الفـرص المناسبة للمواهب السعودية. ولا شك أن توافـر 'لينكدإن‘ باللغة العربية سيحقق فوائد أكبر لشريحة واسعة من الأعضاء المسجلين. وسيواصل 'لينكدإن‘ دوره كأداة فاعلة تساعدنا على توظيف التكنولوجيا للتعبير عن حاجة السعوديين إلى صقل مهاراتهم بالتدريب، والاستفادة من الظروف الاقتصادية الإيجابية، وتوافر فرص العمل في المملكة. يضاف إلى ذلك أن 'لينكدإن‘، بوصفه جزءاً من شبكة عالمية، يتيح للشباب استكشاف مجالات الطلب الرئيسية وبناء مؤهلاتهم وفقاً لذلك".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code