موقع جادو بادو يتطور ليصبح سوقاً تجارياً إلكترونياً

يتيح موقع "جادو بادو" الفرصة للبائعين من جميع أنحاء العالم ليقوموا بإعداد متجر خاص بهم خلال بضع دقائق بهدف بيع منتوجاتهم إلى الجمهور العالمي.

  • E-Mail
موقع جادو بادو يتطور ليصبح سوقاً تجارياً إلكترونياً عمر قاسم، الرئيس التنفيذي لموقع جادو بادو
 أسيد كالو بقلم  February 17, 2015 منشورة في 

كشف "جادو بادو" عن تطوير أعماله ليصبح سوقاً تجارياً إلكترونياً.

ويتيح موقع "جادو بادو" الفرصة للبائعين من جميع أنحاء العالم ليقوموا بإعداد متجر خاص بهم خلال بضع دقائق بهدف بيع منتوجاتهم إلى الجمهور العالمي. فإضافة إلى التصميم المميز والتجربة الممتازة التي يقدمها هذا الموقع للمستخدمين، تسمح لهم هذه المنصة بأن يبيعوا منتوجات جديدة أو مستعملة أو مجدّدة مباشرة إلى المشترين. 

وقال عمر قاسم، الرئيس التنفيذي لموقع جادو بادو: "شهد الموقع نمواً هائلاً على مستوى المنطقة في السنوات الأربع الماضية بفضل قيامنا بالتركيز على العملاء. ونحن نقوم الآن باتخاذ خطوة جديدة من خلال تطوير نهج التجارة الإلكترونية لدى البائعين". 

ويسعى "جادو بادو" إلى مواجهة أبرز تحديات الشراء عبر الإنترنت من خلال تقديم أدوات تسهل للبائعين عملية إدارة متاجرهم. وتشمل هذه التجربة الفريدة المنتجات والعروض وإدارة الطلبات فضلاً عن القدرة على تخصيص متاجر لخلق تجارب فريدة للبيع والشراء.

ويلزم البائع بضع دقائق لإعداد متجر في موقع "جادو بادو". كما تتسنى للبائعين فرصة إضافة عروض على المنتجات الموجودة في دليل جادو بادو أو إضافة منتجات جديدة إلى الفئات الـ 16 الأولى أو إلى الـ 5500 فئة الموجودة في الموقع. ويتم كل ما يتعلق بالطلبات وطرق الشحن وفق طرق مدروسة تسمح للبائع بأن يشحن مباشرة الى الزبون وبالطريقة التي يريدها سواء كانت عبره او عبر طرف ثالث.

ويقدم موقع جادو بادو منتجات مميزة للمشترين وعدّة خيارات أسعار ضمن فئات متعددة، سهلة الاستخدام وآمنة. يستطيع الزبون إرسال رسالة نصية الى البائعين في حال وجود اي استفسار وذلك قبل او بعد القيام بعملية الشراء كما يمكنه استخدام الاستعراضات لإعطاء البائع دليلاً عن تجربة شرائهم.

يتولى موقع جادو بادو عمليات الدفع نيابة عن البائعين وفق عملية دفع متكاملة لبائعين متعددين، كما يحميهم من حالات الغش وفي نفس الوقت، يحمي جميع تفاصيل عمليات الشراء والمعلومات الشخصية للعملاء. وعندما يحصل المشتري على طلب شرائه، يصبح بإمكان البائعين طلب أن تتم عمليات الدفع عبر أي حساب مصرفي يرغبون به.

ويمكن للبائعين سواء كانوا محليين ويرغبون في توسيع نطاق أعمالهم بهدف الوصول إلى زبائن من جميع أنحاء العالم، أو كانوا عالميين ويرغبون في البدء بتجربة شراء بضائعهم على مستوى منطقة معينة، الاستفادة من موقع جادو بادو لأنه يعد قناةً فعّالة لاختبار منتجات جديدة كما أنه يعد أيضاً مصدراً للعائدات.  

وأضاف عمر قاسم: "يشهد استخدام شبكة الإنترنت تطوراً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط، ويميل المستهلكون بخيارات ذكية جداً عندما يتعلق الأمر بالشراء عبر الإنترنت. ونحن نشهد نمواً ثابتاً في عدد تجار التجزئة الذين يمتلكون متاجر ويريدون إضافة قناة للتجارة الإلكترونية، بهدف معرفة كيفية تحويل أعمالهم إلى تجارة تجزئة متعددة القنوات. ونحن نرى موقع جادو بادو كجزء مهم من هذه العملية كونه يسمح لتجار التجزئة بالنفاذ إلى السوق بطريقة أسرع وخوض تجربة التغيير دون إنفاق ملايين الدولارات".    

ان الاستخدام المتزايد للإنترنت والهواتف الخلوية في السنوات الخمس الماضية، لا يزال يغيّر جذرياً طريقة اتصال الشركات بعملائهم في المنطقة. وفي العام 2015، سيصبح معدل استخدام سكان الشرق الأوسط للإنترنت 50%. كما سيصل حجم السوق في اثنتين من أهم أسواق التجارة الإلكترونية على مستوى المنطقة وهما دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، إلى 7 مليارات دولار، مما يؤكد سرعة انتشار عمليات الشراء عبر الإنترنت. ويطمح موقع جادو بادو إلى خلق سوق يفسح الفرصة أمام البائعين المحليين والعالمين للاستثمار في هذا القطاع.

وسيستمر "جادو بادو" في توفير فئات جديدة وفي البيع مباشرة إلى الزبائن عبر خدمة " JadoPado Direct".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code