جارتنر: حركة البيانات المتنقلة ستنمو بنسبة 59 بالمائة في العام 2015

بث مقاطع الفيديو بالهواتف المحمولة سيشكل أكثر من 60 بالمائة من حركة البيانات في العام 2018

  • E-Mail
جارتنر: حركة البيانات المتنقلة ستنمو بنسبة 59 بالمائة في العام 2015 بيتر سندرغارد، نائب الرئيس الأول والرئيس العالمي للأبحاث في مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية جارتنر
 أسيد كالو بقلم  February 16, 2015 منشورة في 

ستواصل حركة البيانات المتنقلة نموها الكبير المكون من خانتين خلال العام 2015.

حيث تشير توقعات مؤسسة جارتنر إلى نمو حركة البيانات بنسبة 59 بالمائة هذا العام (انظر الجدول رقم "1"). كما سيساعد طرح الشبكات الأحدث والأسرع قيد الاستخدام، وارتفاع عدد مستخدمي هذه الشبكات، وتوفير الهواتف المحمولة المرتبطة بالشبكات اللاسلكية من الجيل الثالث 3G والرابع 4G بأسعار معقولة وفي متناول الجميع، على رفع معدل حركة البيانات. ومع ذلك، فإن المحرك الرئيسي لنمو البيانات على الساحة العالمية هي تطبيقات الهواتف المحمولة، وعلى وجه الخصوص تطبيقات الفيديو الخاصة بالهواتف المحمولة. فعلى الرغم من أن اعتمادية وسرعة الشبكة تعتبران من الأولويات بالنسبة للكثير من عملاء الهواتف المحمولة، إلا أن الواقع يشير إلى وقوف التطبيقات والمحتوى وراء حجم حركة البيانات الكبير المتداول حالياً، حيث ارتفعت معدلات حديث ودردشة الناس مع الأصدقاء والعائلة، ومشاهدة مقاطع الفيديو أثناء الحركة والتنقل، والاستماع إلى الموسيقى التي يتم بثها عبر الإنترنت.

 

الجدول رقم "1" - حركة البيانات المتنقلة على الصعيد العالمي خلال الفترة ما بين 2013-2016

السنة

2013

2014

2015

2016

إجمالي التيرابايت

19,049,158

32,512,824

51,820,492

79,527,408

نسبة النمو  (%)

80

71

59

53

المصدر: مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر (فبراير 2015)

هذا، وعلى الرغم من هبوط أسعار خدمة الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية إلى مستويات أسعار الجيل الثالث 3G من ذات الشبكات، كي تحظى بأسعار معقولة وفي متناول الجميع، سيواصل الجيل الثالث 3G من الشبكات اللاسلكية دعم النمو المستمر للبيانات في جميع أنحاء العالم خلال السنوات الخمس القادمة. فتوقعاتنا تشير إلى أن نصف اتصالات الهواتف المحمولة في أمريكا الشمالية ستستخدم الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية، بينما لن تتعدى نسبة مستخدمي الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الـ 3.5 بالمائة فقط من إجمالي المستخدمين في المنطقة، وذلك مع بحلول العام 2018. كما تشير توقعاتنا إلى نمو اتصالات الجيل الثالث 3G من الشبكات اللاسلكية بنسبة 45.7 بالمائة على الصعيد العالمي خلال العام 2015، ونسبة النمو الكبيرة هذه ما هي إلا دليل حي على مدى أهمية وطول العمر الافتراضي للجيل الثالث 3G من الشبكات اللاسلكية.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي توافر الهواتف المحمولة المرتبطة بالجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية بأسعار معقولة وفي متناول الجميع إلى دفع مؤشر النمو في حركة البيانات، فهذه الزيادة المترافقة مع خدمات الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية، والتي أصبحت متاحة بأسعار مساوية لخدمات الجيل الثالث 3G من الشبكات اللاسلكية، ستعزز بشكل جماعي من حركة البيانات. فنحن نتوقع أنه بحلول العام 2018 سيولد مستخدمي الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية ما نسبته 46 بالمائة من إجمالي حركة البيانات المتنقلة، ويعزى هذا الأمر إلى أنه بحلول العام 2018 سيستهلك كل مستخدم يملك هاتف ذكي مرتبط مع الجيل الرابع 4G من الشبكات اللاسلكية حوالي 5.5 غيغابايت من البيانات شهرياً، وهو كمية تزيد بثلاث مرات عما يستهلكه مستخدم الهاتف الذكي المرتبط مع الجيل الثالث 3G من الشبكات اللاسلكية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code