تطور تطبيقات الجوال... حلول للشركات والمستهلكين

شهدت تطبيقات الجوّال إقبالاً منقطع النظير خلال الآونة الأخيرة، إذ تتسابق الشركات والمؤسسات على توفير خدماتها للمستخدمين والعملاء عبر تطبيقات الجوّال في ظل التحول الكبير في اهتمامات المستخدمين تجاه استخدام الأجهزة الجوالة وتطبيقاتها.

السمات: Vuframe (www.vuframe.com)
  • E-Mail
تطور تطبيقات الجوال... حلول للشركات والمستهلكين
 أسيد كالو بقلم  February 11, 2015 منشورة في 

ومع تزايد الاهتمام بتطبيقات الجوال، طفت على السطح الموجة الأولى من المنصّات المخصصة لتطوير تطبيقات الجوّال، وتركز هذه المنصات على المطورين الملمّين بلغات البرمجة والذين يتولّون مسألة تطوير تطبيقات الجوّال ونشرها نيابة عن الشركات أو المؤسسات.

ثم ظهرت الموجة الثانية من منصّات تطوير تطبيقات الجوّال التي تتنافس على تمكين المستخدمين العاديين من تطوير تطبيقات الجوّال بأنفسهم مع تقليل الاعتماد على المطوّرين، أو عدم الاعتماد عليهم كلياً كما هو الحال مع منصة AppMake "آب ميكر" لتطوير تطبيقات الجوال التي كان لنا الحوار التالي مع رئيسها التنفيذي، جاي شبيرو، حول واقع صناعة تطوير تطبيقات الجوّال عالمياً وفي منطقة الشرق الأوسط.

كيف أسستم شركتكم؟ وكيف استطعتم لفت الأنظار حولها؟

لقد تأسست الشركة في عام 2010، وكان هدفنا في البداية حلّ مشكلة تواجه الكثيرين وتتمثل في رغبة الكثير من أصحاب الشركات الصغيرة على تطوير تطبيق للجوال دون امتلاك الميزانية والخبرات الكافية، فأردنا أن نجعل إنشاء تطبيق للجوال أرخص وأسهل. في الحقيقة فإن أكثر من 90% من عملائنا اليوم هم ممن يقرؤون المقالات عن منصتنا عبر الإنترنت وفي المجلّات والمطبوعات. ويظهر فريقنا الكثير من الاهتمام لحل هذه المشكلة لأن ذلك مطلب الزبائن، وقد تمكّنا من خلال دراسة هذه المشكلة وحلّها من توفير تطبيقات الجوّال أمام كافة المستخدمين والمهتمّين، سواء كانوا من ممن يلمون بمهارات البرمجية أو ممن لا يعرفون أي شيء عنها، وسر نجاحنا يتمثل في توفير حلّ يلبي ما يتطلع إليه المستخدمون بدلاً من دفع المستخدمين إلى التأقلم مع منصات تطوير التطبيقات التقليدية والتي لم تتمكّن في نهاية المطاف من جذب المستخدمين إليها.

هل تستهدفون المطورين؟

نحن لا نستهدف المطورين من خلال منصتنا، إنما نوفر الحل لشركات الأعمال التي لا تستطيع توظيف المطورين أو التي لا تريد أن تنتظر العديد من الأسابيع أو ربما أشهر لجعل المطورين ينفذون ما نستطيع تنفيذه خلال 20 دقيقة فقط.

ما هي العوامل التي تجعل الناس تختار هذه المنصة لتطوير تطبيق الجوال الخاص بهم؟

إن أهم عامل يجب أخذه بعين الاعتبار عند إنشاء تطبيق هو طبيعة المهمة التي سينجزها المستخدم عبر التطبيق، وهنا يكمن الاختلاف الكبير بين مواقع الانترنت وبين التطبيق. وقد يمضي الناس سعات طويلة في تصفح الإنترنت وقراءة الصفحات بحثاً عن مواضيع معينة، إلا أن الكثير من هؤلاء الناس يفضلون القيام بالمهام التي يبحثون عنها مباشرة عبر تطبيق، ووظيفتك أن تساعد المستخدمين على إنجاز المهام بأسرع وأسهل طريقة ممكنة بحيث يمكنهم البدء بالمهام واستئنافها، وكلما كان تمكنت من تحقيق ذلك عبر التطبيق كلّما كان التطبيق أكثر نجاحاً وفقاً لمعايير نجاح التطبيقات.

ما الذي يجعل منصتكم تتميز عن غيرها من المنصات عالمياً وإقليمياً؟

برزت منصتنا خلافاً عن غيرها من المنافسين من خلال واجهة السحب والإفلات والتي تمكنك من تحويل فكرتك إلى تطبيق بشكل أسهل. نحن لا نقيد المستخدمين بقوالب أو نماذج ثابتة، إنما نعطيك الحرية الكافية والقدرة من خلال اختيار ما تحب من التصميم والتخطيط القابل للتعديل وأكثر من 40 وظيفة يمكنك إضافتها للتطبيق.

وفي منطقة الشرق الأوسط تعد منصتنا الاختيار الطبيعي وذلك لأن نمتلك مكتباُ لدعم للعملاء في مصر، ويتوفر هذا الدعم بالإضافة إلى واجهة التطوير والعوامل المساعدة الأخرى جميعها باللغة العربية. خلافاً عن باقي المتنافسين الذين يستخدمون ترجمة جوجل للحصول على ترجمة عربية أوتوماتيكيا لا ترقى إلى مستوى جيد يناسب متطلبات المستخدمين المنطقة.

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لتطوير تطبيق للجوال باستخدام منصتكم؟

إن الخطوة الأولى لإنشاء تطبيق للجوال أن تكون لديك فكرة، إذ يستخدم العديد من الناشرين لدينا تطبيقاتهم لدعم أعمالهم كالبقاء على اتصال مع الموظفين أو دعم العملاء أو حتى ربط الفئات المجتمعية معاً ومثال على ذلك روّاد المسجد أو طلّاب المدرسة. وبعد ذلك عليك التفكير بالوظائف التي تريد أن يتضمنها تطبيقك مثل غرف الدردشة الحيّة أو معارض الصور أو حتى النص الكامل للقرآن. أما الخطوة الثانية فهي سحب وإفلات الوظائف التي قمت باختيارها إلى واجهة التطبيق الخاص بك وذلك إما باستخدام الرموز والخلفيات المتوفرة في مكتبتنا وإما أن تقوم بتحميل ما تريده بنفسك. يمكنك تجربة التخطيط والشكل المناسب واختيار تفاصيل المحتوى من خلال برنامج AppMakr "آب ميكر" إلى أن تصبح راضياً عن كل شيء مع العلم أن كل ما قمت به لن يحتاج حتى إلى سطر واحد من التعليمات البرمجية. أخيراً يمكنك معاينة التطبيق على الجهاز الجوال الخاص بك مستخدماً خاصية المعاينة الفورية ودون الحاجة إلى انتظار المطور ليعطيك النسخة التجريبية. عندما تصبح راضياً عن نتيجة المعاينة يمكنك الضغط على زر "نشر" وسوف ينتشر التطبيق مباشرة خلال دقائق وليس 12 أسبوع ريثما ينفذ المطور المتخصص هذه العملية.

كيف تصنّفون منصتكم لتطوير تطبيقات الجوّال مقارنة بباقي المنصات؟وماذا عن حصّتكم السوقية؟

نحن فخورون أن AppMakr”آب ميكر" هو أكبر منصة لتطوير تطبيقات الجوال في العالم للمستخدم العادي. هذا وقد تمّ تطوير أكثر من 1,8 مليون تطبيق للجوال بواسطة منصتنا بالإضافة إلى ملايين من المستخدمين الذين يتصفحون التطبيقات على أجهزتهم الجوالة يومياً، أضف إلى ذلك أنه تم إنشاء أكثر من 40,000 تطبيق في الشرق الأوسط عبر منصّتنا خلال الأشهر القليلة الماضية.

يمكن اعتبار الشرق الأوسط من أكثر الدول التي تشهد نمواً سريعاً في العالم بالنسبة للأجهزة الذكية ونحن سعداء لكوننا جزءاً كبيراً من هذا النمو وذلك من خلال أكبر منصة لإنشاء التطبيقات الجوالة لأعمال الشركات في المنطقة.

ماذا عن دعم اللغة العربية؟

لقد زود برنامج AppMakr "آب ميكر" بدعم للغة العربية في واجهة المنصة إذ يستطيع الناشرون إنشاء تطبيقات عربية المحتوى، وليس ذلك فحسب بل تتوفر أيضاً واجهة خاصة بتطوير التطبيقات باللغة العربية. ويوجد لدينا مكتب في مصر لدعم العملاء في المنطقة العربية حيث يتم التواصل معهم بشكل مباشر أثناء قيامهم بتطوير التطبيقات. ولهذا السبب فقد لجأت أكثر من 40,000 من شركات الأعمال الصغيرة والفئات المجتمعية في الشرق الأوسط إلى منصة AppMakr”آب ميكر" لتطوير تطبيقات الجوال الخاصة بهم.

ما هو نوع الدعم الذي تقدمونه للمطورين (قبل وبعد وخلال عملية التطوير)؟

إن هدفنا الرئيسي في برنامج  AppMakr”آب ميكر" هو تسهيل عملية إنشاء التطبيقات قدر الإمكان. ولتحقيق هذا الهدف أسسنا فريقاً للدعم يعمل على مدار الساعة، كما يتوفر لدينا موظفون يتحدثون باللغة العربية بشكل مباشر مع الزبائن و متواجدين شخصياً في المنطقة، ولا يقتصر تدريب هؤلاء الموظفين على منصة  AppMakr "آب ميكر"، وإنما تم تدريبهم أيضاً على سبل إنشاء التطبيقات بأفضل صورة وعلى العوامل التي تجعل التطبيق جيداً في نظر المستخدمين ونظر أسواق التطبيقات مثل آيتيونز.

وإننا نساعد ناشري التطبيقات على تحقيق النجاح في مشاريعهم الجديدة عبر العديد من مصادر الدعم التي تشمل موظفي الدعم المباشر والمواد والفيديوهات المخصصة لمساعدتهم في إنجاز مهامهم.

ما هي أنظمة تشغيل الهواتف الذكية التي تدعمها منصتكم؟

تتيح منصتّنا للمطورين إنشاء تطبيقات لهواتف آيفون وآندرويد عبر كبسة زر واحدة، كما أننا نتيح تطوير تطبيق للويب بلغة HTML5 يناسب متصفح الويب لهواتف بلاك بيري ومايكروسوفت وفايرفوكس وآلاف الهواتف الأخرى.

إننا نطوّر تطبيقات أصيلة للجوال بشكل كامل، على العكس من بعض منافسينا، لذلك تعمل هذه التطبيقات بصورة سلسة وسريعة، ويمكن أن تعمل هذه التطبيقات على الهاتف بشكل محلي ودون وجود اتصال بالإنترنت، في حين يلجأ بعض المنافسين إلى تطوير موقع للجوال بلغة HTML5 أولاً ومن ثم إعادة تصميم هذا الموقع ليبدو وكأنه تطبيق للجوال قابل للتحميل على الهواتف الذكية، إلا أن هذا التطبيق لن يعمل بشكل جيد ولن يعكس صورة جيدة للشركة أمام عملائها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code