"مون بلان" تُدخل التقنيات القابلة للارتداء إلى عالم الساعات الراقية

يمتاز السوار الإلكتروني بأنه قابل للتبديل، ويتضمّن أداة تكنولوجية مدمجة توفّر وظائف فعّالة لرصد وتتبّع النشاطات البدنية.

السمات: هواتف ذكية
  • E-Mail
تايم وولكر أوربان سبيد
 رياض ياسمينة بقلم  January 4, 2015 منشورة في 

ستصبح "مون بلان" خلال الشهر يناير الجاري، أول علامة تجارية فاخرة تجمع بين التقنيات القابلة للارتداء والساعات الراقية، وذلك عبر التاريخ الطويل والعريق لصناعة الوقت في سويسرا.

وتطرح الدار سوار "تايم وولكر أوربان سبيد" الإلكتروني، لتضيف بذلك سواراً إلكترونياً بخصائص متطوّرة وعملية للغاية إلى ساعات "تايم وولكر" العصرية. ويمتاز السوار الإلكتروني بأنه قابل للتبديل، ويتضمّن أداة تكنولوجية مدمجة توفّر وظائف فعّالة لرصد وتتبّع النشاطات البدنية، وتنبيهات ذكية، وخيارات للتحكّم عن بُعد، فضلاً عن وظيفة "العثور عليّ".

وتتّصل هذه الأداة عبر تقنية البلوتوث منخفضة الطاقة بمجموعة مختارة من الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة التشغيل أندرويد و iOS. وهكذا، سيصبح المستخدم لأول مرة قادراً على ارتداء ساعة ميكانيكية تتمتّع بوظائف رقمية ومفيدة إلى أبعد حدود.

وتواصل "مون بلان" ابتكاراتها النوعية من حيث الأسلوب والأداء والتصميم لتضفي جاذبية لا تُضاهى على هذه الساعة، مع لمسات خاصة ومُلفتة تتجلّى بوضوح في مزيج من المواد المعاصرة، وعناصر من اللون الأحمر تنسجم بسلاسة مع خلفية من اللون الأسود.

وتتضمّن التشكيلة الموسّعة ثلاثة طرز جديدة، بما في ذلك الكرونوغراف، ومقياس التوقيت العالمي UTC.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code