شراكة بين جامعة القاهرة وشركة أفايا لتعزيز منظومة الاتصالات التقنية في الجامعة

وبموجب الاتفاقية ستنشر جامعة القاهرة حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من «أفايا» لتمكين طلاب الجامعة ومحاضريها وإدارييها من التواصل مع كافة الأقسام في أي وقت ومن أي مكان وباستخدام اي جهاز يختارونه.

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيع
  • E-Mail
شراكة بين جامعة القاهرة وشركة أفايا لتعزيز منظومة الاتصالات التقنية في الجامعة محمد هندي، مدير عام أفايا مصر
 أسيد كالو بقلم  December 15, 2014 منشورة في 

أبرمت جامعة القاهرة اتفاقاً مع «أفايا» تستفيد بموجبه الجامعة العريقة من أحدث تقنيات الاتصالات المتوافقة مع متطلبات القرن الحادي والعشرين والتي ستحلُّ محل بنية تحتية متقادمة لم تعد تلائم طموحات الجامعة للمرحلة المقبلة.

وبموجب الاتفاقية ستنشر جامعة القاهرة حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من «أفايا» لتمكين طلاب الجامعة ومحاضريها وإدارييها من التواصل مع كافة الأقسام في أي وقت ومن أي مكان وباستخدام اي جهاز يختارونه.

وستعمل منظومة الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من «أفايا» على ربط طواقم العمل في الكليات الـ 24 التابعة لجامعة القاهرة مع الطلاب والإداريين، حيث ستوفر رقم واحد لكل مستخدم يتصل بالهواتف الأرضية والأجهزة النقالة على السواء الأمر، الذي سيساهم في تمكين طلاب الجامعة من الاتصال بسهولة وانسيابية مع محاضريهم ومكاتب الجامعة المختلفة والارتقاء بعملية التواصل مع الجامعة وتعزيز قابلية التنقل للموظفين في الحرم الجامعي.

ومع تزايد أعداد الطلاب الملتحقين بها وطرحها للمزيد من التخصصات، باستطاعة جامعة القاهرة أن توسّع نطاق حلول الاتصال من «أفايا»، بسرعة وبتكلفة مجدية، بما يواكب الاحتياجات والمتطلبات المختلفة خلال المرحلة المقبلة.

وقبل الانتقال إلى منظومة الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت، نشرت جامعة القاهرة أيضاً حلول شبكية من «أفايا» لربط منظومة المراقبة بالجامعة وتضمنت هذه الحلول أكثر من مئتين من المحولات الطرفية والمحورية لضمان وصلة موثوقة وآمنة تتوافق مع متطلبات المراقبة بالجامعة.

وقال متحدث باسم قسم الاتصالات بجامعة القاهرة: "لمسنا تحولاً كبيراً في طرق تواصل طلابنا ومحاضرينا اجتماعياً وأكاديمياً، ولمواكبة هذا التحول كنا بحاجة إلى استراتيجية اتصالات تأخذ التطبيقات الحديثة وحلول التنقل في الحسبان. وكان الانتقال إلى منظومة اتصال عبر بروتوكول الإنترنت خطوة موفقة إلى أبعد الحدود لتحقيق استراتيجية الجامعة في هذا المجال، وهذه الخطوة لا تقل أهمية عن تدشين المرافق الأساسية بالجامعة. تفهَّمت أفايا متطلباتنا بدقة متناهية لتحقيق المنشود بالشكل الأمثل".

من جانبه، قال محمد هندي، مدير عام «أفايا» مصر: "أفايا ملتزمة بتحقيق ما يفوق توقعات عملائها وشركائها مرة تلو أخرى. والتزمنا بتزويد جامعة القاهرة بالخدمة الرفيعة والدعم التام والخبراء المتمرسين والتقنية الفائقة. وتفخر أفايا بأن تضطلع بهذا الدور في تحقيق النقلة الفارقة في منظومة اتصالات جامعة مصرية عريقة تمثل أحد أركان التعليم العالي بمصر والمنطقة عامة".

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code