أس. تي. إم. إي تعزز قدرة أجيليتي على تخزين البيانات باستخدام الحلول الموحدة

التحديث ينسجم مع اتجاهات السوق في الوقت الذي من المتوقع فيه أن يصل حجم الإنفاق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 32 مليار دولار

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيع
  • E-Mail
أس. تي. إم. إي تعزز قدرة أجيليتي على تخزين البيانات باستخدام الحلول الموحدة
 أسيد كالو بقلم  December 7, 2014 منشورة في 

وقعت "أجيليتي" إتفاقية شراكة مع "أس. تي. أم. إي" وذلك في سبيل تعزيز سعة تخزين البيانات للشركة وتحديث البنية التحتية لمزود الخدمات فيها.

وأقر مدير تقنية المعلومات في "أجيليتي" سوهيل جون ديسيلفا بأن الجهود المبذولة لتحسين برنامج استمرارية العمل قد تزايدت بما يتماشى مع التوسع الدولي السريع لأعمالهم. وتوظف "أجيليتي" حالياً ما يزيد على 20,000 شخصاً في جميع أنحاء العالم، وتدر إيراداتٍ عالميةً سنويةً تبلغ أكثر من 4.8 مليار دولار أمريكي.

وصرح ديسيلفا قائلاً: "لقد كان معدل النمو لدينا على مدار السنوات هائلاً ومن هنا تأتي الحاجة للتأكد من أنّ حلول تخزين البيانات لدينا عالية السرعة بحيث تتمكن من الاستجابة لمتطلبات نمو البيانات لدينا."

وأضاف سوهيل :"إنّ الشراكة مع "أس. تي. أم. إي" قد مكنتنا من الوصول لهذا الهدف. بالإضافة إلى ذلك، فإننا قد استعنا بخبراتهم في الانتقال إلى تقنية المحاكاة الافتراضية "في. إم. وير. إي. إس. إكس. آي"، وذلك لتنسجم البنية التحتية لتقنية المعلومات لدينا مع استراتيجيات العمل دائمة التغير في منظمتنا."

من جهته، قال أحمد حسان، مدير الدعم والخدمات المهنية في "أس. تي. أم. إي" :"تعكس متطلبات تقنية المعلومات لدى "أجيليتي" اتجاهاً متنامياً بين المنشآت ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ولكن على الصعيد العالمي أيضاً". وأضاف أحمد قائلاً: "لقد حفز النمو الهائل للبيانات الحاجة إلى حلول تخزين أكبر وأكثر تعقيداً حيث إنّ بنى التخزين القديمة قد وصلت إلى حدود إمكانياتها القصوى في الأداء والتوفر والمقدرة."

كما قال أحمد حسان :"نتيجةً لذلك، فإنّ الشركات تعتمد على البنية التحتية الافتراضية ومنصات تخزين المشاريع والحلول السحابية الخاصة بشكلٍ متزايدٍ من أجل مواكبة متطلبات الأداء في منظماتهم."

وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والتي هي السوق الأسرع نمواً في العالم في مجال تقنية المعلومات، فإنّ شركة البيانات الدولية "آي. دي. سي"، تقدر أنّ الإنفاق على منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات من المرجح أن تنمو بمعدل 7% لتصل إلى 32 مليار دولاراً في عام 2014.

وقال أحمد : "لتلبية متطلبات "أجيليتي"، قامت "أس. تي. أم. إي" بتتطبيق تحديثٍ كاملٍ للتكنولوجيا وقد اقترحنا اعتماد كلٍ من "نت آب إف أي إس 2240" و"داتا أون تاب أو إس 8.2 إكس" أثناء عملية التحديث. و"نت آب إف أي إس2240" هو نظام تخزين صغير ومكثف إلا أنه ذو قابليةٍ عاليةٍ للتدرج، في حين أنّ "داتا أون تاب أو إس 8.2 إكس" هو نظام تشغيل التخزين والذي يمكن أن يتكيف مع احتياجات الأعمال المتغيرة لدى "أجيليتي"، مما يعطيهم مساراً واضحاً إذا ما كان يتوجب عليهم اختيار اعتماد سحابةٍ خاصة أو عامة أو هجينة في المستقبل."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code