تطور ملحوظ في حلول الشبكات اللاسلكية في المنطقة

لقاء مع ديني ليانغ، المدير العام لشركة TP-Link Middle East ، يتحدث فيها عن حلول الشبكات اللاسلكية في الشرق الأوسط

السمات: الإمارات
  • E-Mail
تطور ملحوظ في حلول الشبكات اللاسلكية في المنطقة
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 15, 2014 منشورة في 

 ما هو وضع سوق حلول الشبكات اللاسلكية في الشرق الأوسط؟
ديني ليانغ: لقد تطورت حلول الشبكات اللاسلكية تطوراً ملحوظاً وسريعاً جداً في المنطقة جنباً إلى جن مع تطور ونمو شبكات الألياف البصرية واستخدام شبكات ال " فور جي" وكأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022 ومع حصول دبي على حق تنظيم إكسبو في عام2020، ونتوقع مواصلة نمو هذا القطاع بالتزامن مع الكثير من مشاريع البنية التحتية التي يجري تنفيذها.

وتعتبر "تي بي-لينك " هي واحدة من أعلى العلامات التجارية في العالم، وعلى هذا النحو نكون قد وضعنا أنفسنا جنباً إلى جنب مع شركاء قنوات التوزيع كونها جزءاً لا يتجزأ من هذا النمو الحاصل. ونحن نخطط أيضاً على نحو آخر على توسيع الأعمال التجارية في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

 حدثنا من خلال خطط شركةTP-LINKعن موزعين الشركة وشركائها من الموزعين في المنطقة.
ديني ليانغ: بما أن الشركة انتقلت حديثاً إلى منطقة الشرق الأوسط فإن ذلك يتطلب منّا العمل بجد لإنشاء قاعدة في المنطقة وتطوير السوق من خلال المحافظة على إمدادات ثابتة من المنتجات بالتزامن مع الحفاظ على نظام أسعار مستقرة بنفس الوقت. ونحن نؤمن أن هذا قد عمل بشكل كبير على تحفيز شركائنا، وسوف نقوم بالمزيد من الضغط في السوق لكي نحصل على المزيد من الأعمال التجارية هنالك.

 تسعى شركة TP-LINK هذا العام إلى زيادة قاعدة شركائها في المنطقة، فكيف تسير الأمور حتى الآن؟
ديني ليانغ: في الواقع، نحن الآن بصدد توسيع قاعدة شركائنا في جميع أنحاء المنطقة، وهذا التوسيع لن يقتصر فقط على تجار الجملة في المنطقة، بل نحن منخرطون أيضاً ببعض الأنظمة المتكاملة (SIS) ومقدمي خدمات الإنترنت (ISPS). ولتوضيح وجهة نظري أكثر، فقد وقعنا عقد شراكة مع شركة (BATELCO) للعمل معاً هذا العام، ونأمل أن ينضم إلينا المزيد من الشركاء في الأشهر القادمة.

 ماهي الأسواق الرئيسية التي سوف تكون مفتاح نمو وانتشار شركة " TP-LINK” في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا؟
ديني ليانغ: نحن نعمل وبشكل سريع في السنوات القليلة الماضية على تطوير قاعدة شركائنا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. ونسعى للاستمرار في توفير منتجات عالية الجودة شاملةً خدمات ما بعد البيع لجميع شركائنا وعملائنا. وقد حققنا نقلة نوعية في مجال تعزيز علاماتنا التجارية وذلك من خلال زيادة الوعي لكلٍ من قناة التوزيع والمستخدمين النهائيين. وسوف نستمر في تحسين اتصالاتنا وعلاقاتنا مع شركائنا عن طريق توفير مجموعة واسعة من المنتجات في المحيط الإقليمي.

 ماهي أبرز التحديات التي يواجهها شركاء قنوات التوزيع لديكم في أسواق الشرق الأوسط؟
ديني ليانغ: عندما يتعلق الأمر بالتحديات، والتي عادةً ما تأتي عندما يكون هناك هدف نسعى لتحقيقه. وبشكل عام يشعر شركاء قنوات التوزيع لدينا بثقة وراحة كبيرة في التعامل مع شركة "TP-LINK” بسبب ما نوفره لهم من مجموعة واسعة من المنتجات التجارية، وتأمين نظم إمدادات مستقرة ومتينة، وتوفير خدمات ما بعد البيع. ومع ذلك فإن بعض البلدان في المنطقة تعاني من حالة عدم اليقين السياسي والذي ساهم بشكل كبير في انخفاض أعمال الشركاء العاملين في تلك المناطق. ومن ناحية أخرى، فإننا نؤمن بوجود نظام بيئي متحد لدينا، ونحن على يقين من أنّ طرق النجاح لدينا سوف تتحقق من خلال شركائنا.

 ما هو جديد برامج قنوات التوزيع المتداولة خارج منطقة الشرق الأوسط لهذا العام؟
ديني ليانغ: نحن بالفعل نملك برنامج للخصم، ونخطط حالياً لكشف النقاب عن برنامج محفّز. كما أننا كشركة قناة مركزية نريد أن نجعل شركائنا متأكدين من الحصول على مزيد من الفوائد يجنوها بمزيد من التعامل معنا.
وفي الوقت نفسه، سيتم تعزيز مبدأ تدريب شركاء قنوات التوزيع لدينا، والتأكد من أن بائعينا قد تعرفوا بشكل جيد على كامل منتجاتنا لكي يكونوا قادرين على بيعها.

 ماهي المنتجات التي أخذت حيّزاً كبيراً من الاهتمام والتركيز منكم هذا العام؟ ولماذا؟
ديني ليانغ: إنّ مجموعة " رينج إكستيندير " أثارت أكبر قدر من الاهتمام هذا العام. هذا المنتج يكون على شكل قابس يوضع على الحائط لتوسيع نطاق إشارة شبكة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت ( الواي فاي) على مساحة أوسع. حيث أن هذا المنتج قد أصبح الطلب عليه كبير في السوق وذلك بسبب سهولة استخدامه.

 إنّ الحوسبة السحابية تواصل اكتساب الزخم في الشرق الأوسط، هل لدى "TP-LINK” نيّة لطرح هذه السحابة على شركائها؟
ديني ليانغ: لقد لاحظنا أن عروض السحابة قد بدأت شيئاً فشيئاً تكتسب قبول في السوق حالياً. وعلى الرغم من أنه لا يوجد لدينا حالياً عروض السحابة للشركاء والمستهلكين إلا أننا سوف نقوم بإطلاق كاميرا " IP " في الربع الرابع من هذ العام لدعم تطور الحوسبة السحابية.

 ماهي البرامج التدريبية التي سوف تطرحها " TP-LINK” في الشرق الأوسط هذا العام؟
ديني ليانغ: بصرف النظر عن دوراتنا المنتظمة التي تقام على مدار السنة، فهذا العام سوف يتم دعوة بعض الشركاء المؤهلين في "TP-LINK” لرؤية عملية التصنيع في المقر الذي لدينا في الصين. فنحن نريدهم أن يفهموا كيف يمكننا تصنيع المنتجات مما سيعطيهم الثقة للتعامل معنا على المدى الطويل.

 كيف تعالج "TP-LINK” المنتجات المقّلدة وقطع الغيار و الواردات الرمادية في المنطقة؟
ديني ليانغ: لقد واجه معظم البائعين مشاكل كبيرة في التعامل مع المنتجات المقلّدة. وعلى الرغم من هذا كله يبدو أن هذه المشكلة لا نهاية لها في المنطقة، وقد حاولنا قصارى جهدنا للسيطرة على أسعار السوق. نحن نريد ضمان جميع قنوات التوزيع وحمايتها وعدم انتهاكها من قبل الشركاء. إضافةً إلى وضع نظام تسعير موحد، ومساعدة شركائنا على التركيز في توفير الخدمات.  نحن نطرح جميع هذه المبادرات لتحقيق استقرار السوق وضمان أنّ هؤلاء الشركاء سوف يستثمرون معنا.

 باعتقادك من أين ستأتي أكبر الفرص هذا العام بالنسبة لما تقدمونه في مجال الشبكات؟
ديني ليانغ: إنّ مجال استخدام شبكات ال (4G) قد ازداد بشكل كبير في الشرق الأوسط وإفريقيا. ورغبة المستهلكين في وجود شبكة "واي فاي" في كل بيت هو جُل ما يبحثون عنه. وبالتالي فإني أعتقد أن هذا يعتبر فرصة ذهبية ل "TP-LINK”.  وأعتقد أنا وزملائي في فريق العمل أن ّ لدينا كل العوامل التي تساعدنا على تحمل المسؤولية وتقديم أفضل حلول الشبكات لشركاء قنوات التوزيع والمستهلكين، وهذا ما نطمح إليه بالضبط.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code