التحول إلى الحكومة الذكية

تسعى الهييئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى تبني ما يستجد من تقنيات المعلومات والاتصال

السمات: الإمارات
  • E-Mail
التحول إلى الحكومة الذكية
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 15, 2014 منشورة في 

ما هي أبرز نشاطاتكم حاليا على صعيد التحول إلى الحكومة الذكية وتطوير منتجات وخدمات وتطبيقات لها؟
تسعى الهييئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى تبني ما يستجد من تقنيات المعلومات والاتصال وذلك لتسهيل الوصول إلى خدماتها وإبرازها على نطاق أوسع. وفي هذا الصدد قمنا بتحويل خدماتنا لتصبح إلكترونية بما يقرب نسبته 97 % وجاري العمل على تنفيذ الباقي في القريب العاجل وفق توجيهات القيادة الرشيدة في هذا المجال. كما عززنا هذا التوجه بإطلاق تطبيقنا الذكي منذ سنة 2012، ونقوم بترقيته على نحو مستمر من خلال إضافة خدمات جديدة وتحديث محتواه استجابة لآراء المتعاملين وحاجياتهم.

 كما  نود أن ننوه إلى أن الهيئة تهدف من خلال تبنيها للتقنيات الحديثة سواء عن طريق الموقع الإلكتروني أو تطبيقاتها الذكية على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المحمولة تقديم خدماتها لأفراد الجمهور بغية ترسيخ رؤيتها كهيئة رائدة في توعية وتنمية المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل وتحقيق رسالتها التي تتمثل في تنمية الوعي الديني ورعاية المساجد ومراكز تحفيظ القرآن وتنظيم شؤون الحج والعمرة واستثمار الوقف خدمة للمجتمع.

لذا أتت خططها فيما يخص الحكومة الذكية لتعكس مجال اهتماماتها والدور المنوط بها داخل المجتمع حيث قامت الهيئة بوضع خدمات إلكترونية وذكية متنوعة بتنوع أنشطتها. فهناك خدمات معلوماتية وإجرائية حيث تقدم الأولى معلومات وافية عن القطاعات التي تشرف عليها الهيئة أما النوع الثاني من الخدمات وكما يدل اسمها فهي خدمات مباشرة للجمهور وتقتضي تفاعلا من كلا الطرفين.

ومن بين الأمثلة عن الخدمات المعلوماتية مواقيت الصلاة وخطبة الجمعة وغيرها أما الخدمات الإجرائية التفاعلية فنذكر مثلا خدمة الفتاوى الإلكترونية أوعبر الرسائل النصية القصيرة أو عن طريق الهاتف ثم نظام الشكاوى والمقترحات إلى جانب نظم إلكترونية تسمح للمتعاملين مع الهيئة خاصة الشركات كحملات الحج القيام مثلا بتجديد الرخص وتسجيل الحجاج وغيرها من الأمور ذات الصلة وتتيح أيضا للأفراد المساهمين في الوقف متابعة أصولهم الوقفية أو تقديم تبرعات. هذا إلى جانب خدمات وتطبيقات أخرى ذكية متاحة على التطبيق الرسمي للهيئة.

ولإبراز خدماتنا وحضورنا الرقمي على شبكة الإنترنت نقوم بالترويج لموقعنا الإلكتروني وتطبيقاتنا الذكية من خلال تحسين صفحات البحث عبر محركات البحث وكذلك خيارات الدفع عند الضغط من أجل زيادة عدد زوار موقعنا وعدد تنزيلات تطبيقنا الرسمي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code