2020 أي إعلام؟

المكان: دبي. الزمان: عام 2020. معرض إكسبو الدولي يحقق نجاحاً باهراً، ودبي تنظم أحد أكبر الأحداث العالمية في التاريخ

السمات: الإمارات
  • E-Mail
2020 أي إعلام؟
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 14, 2014 منشورة في 

المكان: دبي. الزمان: عام 2020. معرض إكسبو الدولي يحقق نجاحاً باهراً، ودبي تنظم أحد أكبر الأحداث العالمية في التاريخ. لكن نصف هذا الحدث الهائل يدور على أرض الواقع، ونصفه الآخر في السحاب الرقمي، بينما يتنقل الزائرون بين أجنحة دول العالم المختلفة المشاركة في الحدث، وكل ينظر إلى هاتفه النقال، ليس لأن الجميع تلقى مكالمة هاتفية، لكن معظم التجربة والمعلومات عما يشاهدون، تتم على الشاشة الصغيرة وليس على لوحات أسفل المعروضات.

تختار أن تشاهد فيديو تثقيفي عن الجناح الذي أعجبك مجاناً عن طريق اتصالات الجيل الرابع المحسن، فتتلقى تخفيضاً على رحلة سياحية للدولة التي أقامته. تقوم بتصوير تحفة معمارية وتنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، فيظهر رابط لفيلم عن التصميم المعاصر ستشاهده على طريق العودة.

ففي عام 2020، تكون وسائل الإعلام أكملت تحولها ولم ينج منها، من بقي على الأنماط التقليدية. يشرح لنا أندش ليندبلاد، رئيس إريكسون في الشرق الأوسط، هذه الرؤية التي دفعت شركة تقنيات الاتصالات أن تنخرط في مجال الإعلام الرقمي، قبل أن يرحل عن منطقتنا في نهاية الشهر المقبل ليتولى منصب النائب الأول لرئيس الشركة العالمية ورئيس وحدة الحوسبة السحابية وبروتوكول الإنترنت وهي في قلب تلك الإستراتيجية الجديدة.

يقال عن لارش ماجنوس إريكسون، مؤسس الشركة السويدية الرائدة في مجال الاتصالات، أنه كان يكره اهتمام الإعلام والتسويق لشخصه. فالرجل الذي بدأ تلك الشركة العالمية في مطبخ لا تتجاوز مساحته 13 متراً مربعاً عام 1876 في استوكهولم كان من أصول متواضعة وعمل في المناجم وهو في الـ 12 من عمره.

لكن بعد مرور 138 سنة، قد يكون الخوض بقوة في قطاع الإعلام عاملا أساسياً لبناء مستقبل الشركة التي تحمل اسمه. هذا الانخراط في تقنيات البث التلفزيوني والإعلام الرقمي بدأ في عام 2007 حين قامت الشركة بالاستحواذ على «تاندبرج» النرويجية التي كانت تمتلك العديد من براءات الاختراع في مجالات البث والفيديو عبر بروتوكولات الإنترنت.

ثم تضاعف في 2012 مع الاستحواذ على وحدة الخدمات الإدارة للبث من «تكنيكولور» الفرنسية و900 عامل بها هم من أكثر العقول معرفة في العالم بهذا المجال. كما عاد ذلك التحرك على إريكسون بعملاء قيمين هم رواد القطاع في كل من فرنسا والمملكة المتحدة وهولندا كأول  دفعة من عملائها في قطاع الإعلام المرئي.

وفي الأشهر الأخيرة أتمت اريكسون استعدادها بصفقة ضخمة مع مايكروسوفت لشراء «ميديا رووم» أكبر منصة لإدارة المحتوى التلفزيوني الرقمي في العالم، تلاها الاستحواذ على شركة أمريكية أصغر تتخصص في حماية المحتوى الرقمي وتكييف البيانات للتأقلم مع سرعات الإنترنت المختلفة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code