"بت9 + كاربون بلاك" تعرض حلها المتطور "كاربون بلاك" في جيتكس 2014

يبلغ متوسط تكاليف معالجة خروقات البيانات في دول مجلس التعاون الخليجي حوالي 5.4 مليون دولار.

السمات: Bit9 (www.bit9.com)الإمارات
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  October 8, 2014 منشورة في 

أكّدت "بت9 + كاربون بلاك"، مشاركتها في "أسبوع جيتكس للتقنية 2014"، الذي يقام خلال الفترة من 12 ولغاية 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، لتسليط الضوء على أهمية الحماية المتطورة في ظل التنامي السريع للهجمات الإلكترونية في منطقة الخليج.

يبلغ متوسط تكاليف معالجة خروقات البيانات في دول مجلس التعاون الخليجي حوالي 5.4 مليون دولار، الأمر الذي يعكس حجم صعوبة الأعمال والأثر الاقتصادي لأصول تكنولوجيا المعلومات ضعيفة الحماية. وفي دولة الإمارات، المركز الاقتصادي للمنطقة، يعتقد بأن حوالي 35% من الناس محميون من الهجمات الإلكترونية.

وستعرض "بت9 + كاربون بلاك" خلال مشاركتها في معرض "جيتكس" الحل "كاربون بلاك"، الحل المتطور للكشف عن تهديدات نقاط الاتصال الشبكي ومعالجتها المصمم لفرق مراكز عمليات الحماية (SOC) والاستجابة للحوادث الأمنية المرتبطة بأجهزة الكمبيوتر (IR). ويوفر مستشعر نقاط الاتصال الفوري في هذا الحل مراقبة مستمرة من خلال تسجيله المتواصل لكل ما يحدث على أجهزة الكمبيوتر والحفاظ على علاقات كل عمل أساسي يجري على كل جهاز على حدة. وستقوم الشركة بعرض أنظمتها وحلولها على منصة "ستارلنك" (Starlink) رقم (A2-2).

وقال ديفيد فلاور، المدير العام لشركة "بت9+ كاربون بلاك" لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "أسهمت عوامل عديدة ابتداءً من النمو الكبير للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ووصولاً إلى الجهود الطموحة المدعومة من الحكومات لتطوير اقتصادات قائمة على المعرفة، في جعل منطقة الخليج هدفاً مغرياً لمجرمي الإنترنت. وتستفيد الآلاف من المؤسسات حول العالم من ميزات الحماية المتطورة والامتثال فضلاً عن التكاليف التشغيلية المنخفضة بفضل حلولنا المدمجة لحماية نقاط الاتصال الشبكي والنظم الخادمة. كما أننا نقوم بتوفير استراتيجية أثبتت جدارتها للمنطقة من أجل توفير معالجة أكثر فعالية لهذا التهديد الاجتماعي

والاقتصادي المتنامي والمتمثل بالهجمات الإلكترونية. ويعتبر معرض "جيتكس" منصة مثالية تتيح لنا عرض تقنياتنا ومنتجاتنا وحلولنا لتنفيذ خطتنا واستراتيجيتنا الأمنية الشاملة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code