"خزنة داتا سنتر" تُعيِّن رئيساً تنفيذياً للشركة

يتمتع حسن النقبي بخبرة واسعة في مجال الاتصالات المحلية والدولية، وإدارة تطوير وتشغيل البنى التحتية لمراكز البيانات.

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيع
  • E-Mail
حسن النّقبي -الرئيس التنفيذي لشركة خزنة
 أسيد كالو بقلم  September 22, 2014 منشورة في 

أعلنت شركة "خزنة داتا سنتر" (خزنة) والتي تتملك حصة الأغلبية فيها شركة المبادلة للتنمية (مبادلة) عن تعيين السيد/ حسن النقبي في منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

وستبدأ "خزنة"، وهي أحدث مشروع لمبادلة في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، عملياتها التشغيلية في وقت لاحق من هذا العام 2014، وذلك انطلاقاً من مركزيها الواقعين في كلٍ من إمارة أبوظبي، وإمارة دبي، والذين يُعتبَران الأحدث في مجال تخزين بيانات تكنولوجيا المعلومات، وسيوفران لعملاء الشركة مساحة آمنة وموثوقة مخصصة لتخزين البيانات.

ويتمتع حسن النقبي بخبرة واسعة في مجال الاتصالات المحلية والدولية، وإدارة تطوير وتشغيل البنى التحتية لمراكز البيانات، فقد ساهم بشكل فعال في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها أحد المراكز العالمية الجديدة للبيانات. كما شارك في توسيع تغطية شبكة الإنترنت في بلدان الأسواق الناشئة، فضلاً عن تعزيز إمكانية الوصول إلى محتوى شبكة الإنترنت في المنطقة.

وشغل النقبي قبل انضمامه إلى "خزنة" مناصب عليا عديدة في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة  (دو)، كان آخرها منصب المدير الأول لإدارة دعم الأعمال في "داتا مينا"، وقبلها شغل مناصب عدة في شركة "تيكوم للاستثمارات"، التي التحق بالعمل فيها بعد أن عمل في القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويحمل النقبي شهادة بكالوريوس في علوم الإدارة الهندسية ودبلوم عالي في هندسة الكمبيوتر.

من جانبه، عبر حسن النقبي عن سعادته وفخره بتعيينه كرئيس تنفيذي لشركة "خزنة" قائلاً: "أشعر بالفخر لتعييني في هذا المنصب، وأتطلع قدماً لبدء مهامي، وتوجيه وإدارة مسيرة التطوير في الشركة ، وزيادة قاعدة عملائها. وستوفر "خزنة" فور اكتمال بناء منشآتها ودخولها مرحلة التشغيل الكامل طاقة استيعابية لتخزين البيانات تصل إلى

18 ميغاواط من طاقة تكنولوجيا المعلومات، الأمر الذي يجعل منها أحد أكثر مرافق تخزين البيانات موثوقية وأماناً في المنطقة".

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code