"جيمالتو" تكشف عن الخدمة المحورية الأكثر شمولاً

لتسريع إطلاق الدفع بالهاتف النقال والخدمات الآمنة الأخرى على الهواتف النقالة.

السمات: Gemalto NV (www.gemalto.com/index.html)الدفع عبر الهاتف المتحرك
  • E-Mail
 أسيد كالو بقلم  September 9, 2014 منشورة في 

أعلنت شركة جيمالتو Gemalto  اليوم عن منتجها "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" (Allynis Trusted Services Hub)، وهي خدمة أعمال جاهزة تتيح للمؤسسات المالية والمنشآت وشركات تشغيل خدمات النقل وكافة الشركات المزودة للخدمات الرقمية بشكل عام، الاستفادة من وسيلة توصيل واحدة من أجل تقديم خدمات الدفع لديها عبر الهاتف النقال وبقيمة مضافة ضمن مجموعة شاملة من أنواع الهواتف الذكية وشبكات الهاتف النقال حول العالم.

يتمكن العملاء من خلال "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" من استخدام محطة واحدة ومباشرة للوصول إلى أكبر قاعدة للمستخدمين الذين يمتلكون هواتف ذكية بميزة "التواصل قريب المدى" (NFC) المجهزة فعلياً بعناصر آمنة، حيث تغطي منصات إدارة الخدمات الموثوقة (TSM) المتعاقد عليها مع جيمالتو أكثر من 1.5 مليار مستخدم حول العالم، بالإضافة إلى وجود أكثر من 100 مليون بطاقة "وحدة تعريف المشترك" (SIM) متطورة ومتعددة المستخدمين من أجل حماية وإدارة معلومات إثبات الهوية الخاصة بالتطبيقات.    

بالإضافة إلى استعداد "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" اليوم لاستيعاب عدد ضخم من الإعدادات المستقبلية بما فيها العناصر الآمنة المدمجة (eSE) التي أصبحت متوفرة في بعض الهواتف، وبيئة التنفيذ الموثوقة (TEE) التي سيتم تشغيلها في الأجهزة النقالة المولدة للنصوص، إضافة إلى معايير الترميز الجديدة، فإنها توفر كذلك وسيلة للوصول الأوسع وأكثر تقنية متوائمة مع المستقبل على منصات الهواتف النقالة.

وتعمل "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" على وجه الخصوص بإلغاء الحاجة إلى العقود متعددة الأطراف بين مزودي الخدمة وشركات تمكين أمن الهواتف النقالة، الأمر الذي يعد ضرورياً في برامج الأمن المفتوح، كما يتم تشغيل "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" من قبل مراكز بيانات آمنة ومعتمدة من جيمالتو تقدم معايير متطورة من القدرة على التوسع والتوفر، بالإضافة إلى أمن بمستوى الأمن المصرفي للتأكد من تكامل عمليات الدفع والخدمات. وبنفس الدرجة من الأهمية، فإن العملاء المتصلين مع "أولينيس ترستيد سيرفيسيس هاب" يستفيدون من الضمان المرتفع للسرية والتحكم في بياناتهم، كما لو كانوا يديرون ذلك داخلياً.  

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code