"يوتيوب وواتس آب" للهيئة السعودية: "لا شروط وإلا سنقطع الخدمة"

أكدت الهيئة أنه عند محاولتها وضع كل من واتس آب ويوتيوب تحت الأنظمة السعودية هددت الشركتان بقطع الخدمة بشكل كامل.

السمات: Google Incorporatedإيقاف خدماتهواتف ذكيةWhatsApp (www.whatsapp.com)السعودية
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  September 7, 2014 منشورة في 

أكد عدد من مسؤولي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أن كل من تطبيق واتس آب وموقع الفيديو يوتيوب لا يخضعان لأنظمة المملكة العربية السعودية.

وأكد المسؤولون خلال اجتماع الـ11 مسؤولاً في الهيئة وبرئاسة محافظ الهيئة "عبد الله الضراب"، أن الشركات المشغلة لكل من واتس آب ويوتيوب خيرتا هيئة الاتصالات السعودية، إما ان تستمر الخدمات كما هي دون خضوعها للأنظمة السعودية أو أن يتم قطعها بشكل كامل عن المملكة.

وتقول الهيئة أن إيقاف أي من الخدمتين سيولد الكثير من الضغوط الإعلامية على الهيئة وبكل الوسائل وتدخل في قضايا اقتصادية واتهامات تتعلق بحقوق الإنسان وعدم حرية التعبير وغير ذلك، لافتين إلى أن كثيراً من الدول تفكر بالتحرك الجماعي كي تخضع هذه التطبيقات للأنظمة الداخلية كغيرها من التطبيقات المرخص لها.

وأكدت هيئة الاتصالات أن السياسات والتنظيمات المتعلقة بتنقية المعلومات في السعودية تعدّ شأنا داخليا مثل أنظمة مكافحة جرائم المعلومات، مشيرة إلى أن موضوع الانترنت أثير بشكل كبير في القمة العالمية التي عقدت في جنيف وكانت الدول حريصة على تقنين خدمة الانترنت فهو أداة لبناء التنمية الشاملة.

وبينت أن السعودية استطاعت إنشاء فريق عالي المستوى للمشاركة في قمة الاتحاد الدولي العالمي للاتصالات وكان هناك طلب من الاتحاد الدولي بأن ترأس السعودية هذا الحدث، موضحة أن المشاركين في القمة اتفقوا على أهمية ألا تكون إدارة الانترنت بطريقة فردية، بل أن تشارك كل الدول في ذلك، لافتين إلى أن هناك قمة عالمية مقبلة لمراجعة وتقييم وضع الانترنت عام 2015.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code