"إمارتك" تنهي خدمات 100 مواطن، شفهياً

أكّدت الشركة أنها لجأت إلى ذلك بعد أن فسخت هيئة الإمارات للهوية العقد المُبرم بينهما.

السمات: استحواذاتبرامج قنوات التوزيعEmaratech (www.emaratech.ae)الإمارات
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  August 14, 2014 منشورة في 

قال مواطنون موظفون في شركة "إماراتك" لتكنولوجيا المعلومات والحلول الإلكترونية لصحيفة الإمارات اليوم، أن الشركة أنهت خدمات 100 مواطن شفهياً، الخميس الماضي، بينما أكّدت الشركة أنها لجأت إلى ذلك بعد أن فسخت هيئة الإمارات للهوية العقد المُبرم بينهما، ومن ثم انتهت الأعمال التي كان ينجزها الموظفون المستغنى عن خدماتهم.

وتفصيلاً، قالت المواطنة أمل الكعبي، إن الشركة أنهت خدماتها وزملائها المواطنين، الخميس الماضي، وقال لها مسؤول في الشركة مسبباً القرار: "أنتم مشروع وانتهى".

وأضافت: نرفض التوقيع على إقرار بإنهاء خدماتنا، لأن قرار الشركة صدر بشكل تعسّفي، وأصبحنا نعاني مالياً جرّاء فقد العمل.

وذكرت زميلتها المواطنة فاطمة البلوشي، أن مديرها أبلغها قبل عام بأنه سيستغني عنها وعن زملائها المواطنين، ويتعين عليهم البحث عن عمل بديل، بسبب أن هيئة الإمارات للهوية فسخت عقدها مع الشركة، وعدم توافر معاملات للتدقيق عليها من قبلها. وأوضحت أنها التحقت بالشركة منذ سنوات، وتدرّجت في العمل، حتى وصلت إلى وظيفة مسؤولة عمليات تنفيذية.

وتساءلت المواطنة ياسمين أحمد: «مَن سيُسدّد التزاماتي المالية بعد قرار إنهاء خدماتي؟»، مطالبة بتعويضها عن الفصل التعسفي، وأخذ حقوقها ومستحقاتها المترتبة على الفصل من دون سابق إنذار.

في المقابل، ذكر مسؤول في الشركة، طلب عدم نشر اسمه، لـ"الإمارات اليوم"، أن الاستغناء عن خدمات الموظفين المواطنين، جاء نتيجة فسخ هيئة الإمارات للهوية العقد مع الشركة، ما ترتب عليه أن الموظفين أصبحوا بلا عمل، وتالياً اضطرت الشركة إلى إنهاء خدمات 100 مواطن، بعد أن تكبّدت خسائر تقدّر بملايين الدراهم.

وقال إن الشركة تبذل قصارى جهدها لإيجاد فرص وظيفية أخرى للمواطنين، وأنها لاتزال ملتزمة بصرف رواتب شهرية للمواطنين إلى نهاية سبتمبر المقبل»، مؤكّداً أن الشركة بعد فسخ العقد مع هيئة الإمارات للهوية، عمدت إلى صرف رواتب نحو سنة كاملة من دون عمل الموظفين المواطنين، وتالياً تحمّلت مبالغ كبيرة.

إلى ذلك، قالت هيئة الإمارات للهوية، لـ"الإمارات اليوم"، إن العقد الذي أبرمته مع الشركة في عام 2013، كان لتوفير حلول تكنولوجية محددة، ولم يتضمن أي التزامات من جانب الهيئة تجاه موظفي الشركة، مؤكدة أن استغناء الشركة عن عدد من موظفيها شأن داخلي، وأنها لا دخل لها فيه.

المصدر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code