"إريكسون" تطور خدمات الاتصالات في مصر

تبحث إريكسون باستمرار المساهمة في ترقية وتطوير خدمات الاتصالات في المنطقة بوجه عام ومصر بوجه خاص.

السمات: الإنترنت ذو النطاق العريضEricssonمصر
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  June 23, 2014 منشورة في 

كشفت شركة "إريكسون"، عن توقعاتها بأن تشكل الهواتف الذكية نسبة 18.1 ٪ من الهواتف المحمولة في مصر بنهاية عام 2016، بينما أوضحت من خلال أحدث إحصاءاتها أن مصر وحدها لديها أكثر من 100 مليون خط للهواتف المحمولة، يأتي ذلك في الوقت الذي تري فيه إريكسون أن مصر تمثل سوقا متقدما بسبب الاستخدام العالي للبرودباند المحمول يوميا.

ومن المنتظر أن تحقق هذه الأرقام نموا كبيرا، ويحتمل أن تصل إلى 121.6 مليون بحلول عام 2016، فتلك العوامل هي إشارة إلى مزيد من النمو في الطلب، وتعتقد إريكسون أنه سيكون لدينا ما يصل إلى 50 مليار هاتف متصل بحلول عام 2020، كما تري أن المستقبل سيشهد دمج بين كافة أجهزة الاتصال، وهو ما يعد فرصة لاعتماد التكنولوجيات الجديدة مثل 4G، وفي الوقت نفسه سوف يمهد الطريق إلى وجود سلسلة من بيانات الاتصال للمستخدمين.

ولذلك، تبحث إريكسون باستمرار المساهمة في ترقية وتطوير خدمات الاتصالات في المنطقة بوجه عام ومصر بوجه خاص ، كما إننا شهد تقارب واضح بين وسائل الإعلام و خدمات الاتصالات، مما ينعكس علي زيادة الطلب على أجهزة مثل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وتعقيبا على هذا البيان أوضحت أوشيل يالسين رئيس إريكسون لمنطقة شمال أفريقيا قائلة:" أننا في نقطة انعطاف لهذه الصناعة من حيث الانتقال من حركة الصوت لحركة البيانات، وبينما نحن في ثورة تكنولوجية خامسة، سيبرز لاعبين جدد وستشتد المنافسة، والجميع يريد أن يكون جزء من هذا العالم الجديد.

وأردفت:" نحن في إريكسون ندرس هذا التحول ونتخذ الكثير من القرارات الاستراتيجية حول ما سنفعله في الخمس أو عشر سنوات القادمة. فنحن جاهزون بحلولنا وخدماتنا المبتكرة لدعم شركائنا باختياراتهم في ظل هذا التحول الكبير الذي يشهده سوق المعلوماتية والاتصالات.

كما أضافت:" إن علاقتنا مع العاملين في قطاع الاتصالات المصري وخاصة الحكومة، جيدة ومستمرة، ولدينا إيمانا كبيرا بأن قطاع الاتصالات المصري يزخر بالعديد من الفرص والمواهب الهائلة التي يمكنها أن تخدم القطاع، خاصة وأنها تمتلك إمكانات ضخمة تستطيع أن تسهم بشكل إيجابي في تطوير قطاع الاتصالات في المنطقة عموما".

وفي سياق متصل تشير كافة الدلائل إلي زيادة ونمو الطلب على خدمات الاتصالات عالميا، وتتوقع أن يكون هناك أكثر من 50 مليار جهاز متصل في العالم بحلول عام 2020، وبالطبع ستشهد كافة المجالات في المستقبل اعتمادا كليا على الاتصالات وهذه بالتأكيد فرصة رائعة لرفع مستوي الاعتماد على خدمات شبكة الجيل الرابع وباعتبارنا من رواد هذا المجال في العالم فإننا سنبحث عن كافة السبل الممكنة لتحقيق أقصى استفادة من هذا الطلب.

يذكر أن شركة إريكسون تستثمر وبشكل مستمر في حوالي 180بلد وهي الدول التي تعمل بها في مختلف أنحاء العالم، أما بالنسبة لحجم استثماراتها فعلى سبيل المثال، تنفق ما يقرب من 5 مليار دولار على تطوير الشبكات عالميا وتستثمر 5 مليارات دولار سنويا في قطاع الأبحاث والتطوير، وهو ما يؤكد حرصها على الاستثمار في جميع أنحاء العالم للحفاظ على مكانتها الرائدة، وبالطبع مصر تعد جزء من هذه المعادلة نظرا لأهميتها الاستراتيجية لإريكسون.

كما تمر 40% من حركة الاتصالات المتنقلة في العالم حالياً في شبكات شركة إريكسون، وتدعم الشركة شبكات عملاء توفر الخدمات لأكثر من 2.5 مليار اشتراك. أما على الصعيد المصري تعمل الشركة مع جميع المشغلين وتقدم لهم حلول وخدمات مختلفة كخدمات البرمجيات والبنية التحتية.

المصدر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code