شركات الاتصالات في مصر تحاول خفض سعر الرخصة الدولية

رفضت الشركات التسعير بسبب زيادة حصة الحكومة من العائد السنوي للشركات لتصل إلى 6%.

السمات: Etisalat Misrأرباح الشركاتمصر
  • E-Mail
شركات الاتصالات في مصر تحاول خفض سعر الرخصة الدولية
 رياض ياسمينة بقلم  April 27, 2014 منشورة في 

تسعى شركات المحمول الثلاثة العاملة في جمهورية مصر العربية إلى تقديم طلب لوزارة الاتصالات المصرية لإعادة النظر في سعر الرخصة الدولية التي أعلنت عنها مؤخراً.

تمكنت كل من شركة موبينيل وفوافون من الحصول على الرخصة الدولية مقابل 1.5 و1.8 مليار جنيه على التوالي، بخلاف نسبة العوائد التي يحصل عليها جهاز الاتصالات المصري من الشركتين والذي يقدر بـ6% من إجمالي الإيرادات مقابل 2.4 حالياً.

وقالت مصادر بشركات المحمول: إن التسعير لا يعبر عن الوضع الحالي الذي يواجهه سوق المحمول من انخفاض الربحية، بالإضافة إلى أن توقيت منح الرخصة الدولية في يونيو 2016 غير مناسب، لأنه يوافق توقيت طرح تراخيص الجيل الرابع مما يصعب على الشركات سداد مقابل للبوابة الدولية وخدمات الجيل الرابع معا.

ورفضت الشركات التسعير بسبب زيادة حصة الحكومة من العائد السنوي للشركات لتصل إلى 6% وقدرتها فودافون بنحو 750 مليون جنيه و600 مليون جنيه من موبينيل، وتعاني شركات المحمول من تراجع معدلات الربحية السنوات الثلاث الماضية بخلاف تحقيق موبينيل خسائر والمتوقع استمرارها العام الجاري.

من ناحيته رفض هشام العلايلي، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات، التعليق حول استعداد الجهاز القومي لإعادة التسعير مرة أخرى عند طلب شركات المحمول ذلك.

وتوقع الجهاز القومي للاتصالات زيادة إيرادات شركات المحمول خلال السنوات العشر المقبلة نتيجة طرح الرخصة الموحدة وتقديم خدمات الاتصالات المتكاملة على أن تصل إيرادات فودافون مصر إلى 25 مليار جنيه وموبينيل إلى 19 مليار جنيه.

المصدر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code