هروب شركة إعادة بيع للمنتجات التقنية من دبي بمستحقات بحوالي 10 ملايين درهم

بعد فشلها في تسديد المستحقات التي عليها، اضطرت شركة "إن إس كي" NSK ،وهي شركة إعادة بيع لمنتجات التقنية، على ما يبدو إلى الخروج من سوق بر دبي للكمبيوترات بمستحقات وديون بلغت حوالي 10 ملايين درهم إماراتي.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
هروب شركة إعادة بيع للمنتجات التقنية من دبي بمستحقات بحوالي 10 ملايين درهم شاليندرا رغواني، رئيس مجموعة دبي للكمبيوتر
 محمد صاوصو بقلم  February 26, 2014 منشورة في 

بعد فشلها في تسديد المستحقات التي عليها، اضطرت شركة "إن إس كي" NSK ،وهي شركة إعادة بيع لمنتجات التقنية، على ما يبدو إلى الخروج من سوق بر دبي للكمبيوترات بمستحقات وديون بلغت حوالي 10 ملايين درهم إماراتي.

أتى خروج شركة "إن إس كي" من قنوات توزيع التقنية في دبي بعد ستة أشهر من بيع مالكها السابق "ماخي بيرواني" لكافة أسهمه في الشركة إلى "يشبال سينغ" والذي قام بإدارة أعمال الشركة منذ آب 2013. وقد علمت مجلة تشانل من مصادرها بأن "سينغ" قد فر إلى الهند مؤخراً بعد أن فشلت شركته في تسديد ديونها المستحقة والتي كانت حوالي 2.7 مليون دولار. ومن المتوقع أن تكون شركة "إن إس كي" قد احتالت على العديد من الموزعين في دبي وتجار منتجات التقنية العاملين في منطقة بر دبي.

وفي مقابلة له مع مجلة تشانل، أكد شاليندرا رغواني، رئيس مجموعة دبي للكمبيوتر DCG هروب شركة "إن إس كي" من السوق وأشار إلى أن الشركة كانت عضواً في مجموعة دبي للكمبيوتر إلى حين بيع رئيسها السابق بيرواني كافة أسهمه وافتتاحه لأعمال أخرى في دبي.

وأشار رغواني إلى أن أعمال الشركة استمرت لأربعة أعوام في السوق وأضاف: "استناداً إلى المعلومات التي لدينا في مجموعة دبي للكمبيوتر فإن بعض الموزعين أمنوا على البضائع التي وردوها إلى الأسواق ولكن للأسف البعض الآخر لم يقوموا بذلك. وكنا قد كثفنا حملات التوعية حول التسهيلات الائتمانية وشددنا على ضرورة اتخاذ أعضاء المجموعة لدينا الحيطة والحذر عند وضع شروط هذه التسهيلات لمعيدي البيع ضمن أسواق التقنية".

كما وقال رغواني بأن الشيء المميز في حالة الهروب هذه هي أن المالك القديم للشركة لم يخبر مجموعة دبي للكمبيوتر أو أية موزعين أو شركات تصنيع بأنه بصدد ترك "إن إس كي" وأنه لم يعد مسؤولاً عن أعمال الشركة. وأشار أيضا إلى أن "بيراني لديه كافة المستندات التي تؤكد قيامة ببيع حصصه في الشركة".

وعند تواصلنا مع بيراني (المالك القديم للشركة) أكد بأنه قام ببيع كافة حصصه في "إن إس كي" إلى "يشبال سينغ" مقابل 1.8 مليون دولار في سبتمبر 2013 وافتتح لنفسه شركة جديدة تحت اسم JBK Trading وهي شركة متخصصة في منتجات الإلكترونيات الاستهلاكية. وأضاف: "استمرت علاقتي مع شركائي الذين عملت معهم في "إن إس كي" وخروجي من الأخيرة كان بشكل شفاف للغاية وقانوني".

وأوضح بيراني بأن حالة الهروب هذه تشكل عبئاً كبيراً على قنوات التوزيع وتؤثر على تطورات قطاع التقنية بشكل ملفت وأنه أراد الحديث عن هذه الحالة لتبرئة ساحته من كافة الشكوك. وقال بأنه "قد خسر 600 ألف درهم المستحقة له من بيع أسهمه في "إن إس كي" وأنه قدم كافة المعلومات التي يمكن أن تساعد مجموعة دبي للكمبيوتر والسلطات التي تقوم بالتحقيق للمساعدة في ملاحقة مالك الشركة يشبال سينغ".

وأكد رئيس مجموعة دبي للكمبيوتر بأن "بيراني" يحاول تقديم كافة المساعدات اللازمة للسلطات لاستكمال التحقيقات كما وأشار إلى أن بيراني قد باع حصصه في "إن إس كي" بشكل قانوني كما وتلقت مجموعة دبي للكمبيوتر مؤخرا طلب للحصول على العضوية من شركة JBK Trading وهو تحت الدراسة الآن.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code