ثلث المستخدمين في الإمارات تعرضوا لفقدان أو سرقة أجهزتهم المحمولة

أظهر استطلاع أجرته "كاسبرسكي لاب" ومنظمة "بي تو بي إنترناشيونال" بأن كل مستخدم من أصل ثلاثة مستخدمين في الإمارات تعرض لفقدان أو سرقة الجهاز المحمول سواء كان هاتفا ذكيا أو جهازا لوحيا أو حتى كمبيوترا محمولا خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

السمات: Kaspersky Labالإمارات
  • E-Mail
ثلث المستخدمين في الإمارات تعرضوا لفقدان أو سرقة أجهزتهم المحمولة
 محمد صاوصو بقلم  February 9, 2014 منشورة في 

أظهر استطلاع أجرته "كاسبرسكي لاب" ومنظمة "بي تو بي إنترناشيونال" بأن كل مستخدم من أصل ثلاثة مستخدمين في الإمارات تعرض لفقدان أو سرقة الجهاز المحمول سواء كان هاتفا ذكيا أو جهازا لوحيا أو حتى كمبيوترا محمولا خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

بحسب الاستطلاع، تتعرض الأجهزة المحمولة للفقدان أو السرقة أو الإضرار بانتظام، فنحو 35% من المستجيبين في الإمارات العربية المتحدة أكدوا أنهم عانوا إحدى هذه المشاكل خلال الأشهر الـ12 الفائتة. وإذا تمعنّا النظر في هذه المسألة، فإننا سنجد أن 22% من أجهزة المستخدمين في الإمارات العربية المتحدة تضررت بشكل كبير، 10% من الأجهزة فقدت و7% منها سرق. وهذه البيانات تؤكد مرة أخرى أن فقدان أو سرقة الاجهزة المحمولة مشكلة شائعة. إلا أنه بصرف النظر عن فقدان الجهاز، ما هي المشاكل التي يواجهها صاحبها في هذه الحالة؟

في الإمارات العربية المتحدة أظهر الاستطلاع أنه في العادة تخزن في الأجهزة المحمولة الأنواع التالية من البيانات: - الصور الشخصية ومقاطع الفيديو: 82% من الهواتف الذكية و 79% من الأجهزة اللوحية، -المراسلات الشخصية عبر البريد الالكتروني: 63% من الهواتف الذكية و67% من الأجهزة اللوحية، -كلمات المرور إلى حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني: 28% من الهواتف الذكية و24% من الأجهزة اللوحية، - بريد العمل: 43% من الهواتف الذكية و37% من الأجهزة اللوحية بالإضافة إلى -وثائق تتعلق بالأعمال: 30% من الهواتف الذكية و30% من الأجهزة اللوحية، -البيانات المالية، كلمات المرور إلى حسابات في مواقع الصيرفة الالكترونية: 16% لكل من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وبحسب التقرير فإن فقدان هذه البيانات يتسبب في معاناة المستخدمين. ففي حال وقعت هذه البيانات بين يدي اشخاص معادين، ستكون تبعات ذلك كارثية: قد يتم نشر البيانات السرية الخاصة بشركتك؛ قد يتم اختراق حساباتك في مواقع التواصل الاجتماعي، مواقع خدمات البريد الالكتروني ومواقع الصيرفة الالكترونية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code