"يوتا": نخطط لتقديم الكثير لقطاع دمج الأنظمة

أحمد الحداد، الرئيس التنفيذي لشركة "يوتا" Yotta التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مركزا رئيسيا لأعمالها، يتحدث لتشانل العربية عن أبرز ما تقدمه الشركة من حلول مميزة لكافة قطاعات التقنية والضيافة والقطاع الصحي والحكومي.

السمات: تطوير قنوات التوزيعYotta (http://www.yotta.co/)السعودية
  • E-Mail
أحمد الحداد، الرئيس التنفيذي لشركة يوتا
 محمد صاوصو بقلم  January 30, 2014 منشورة في 

تشانل العربية تحدثت إلى أحمد الحداد، الرئيس التنفيذي لشركة "يوتا" التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مركزا رئيسيا لأعمالها، وأطلعنا الحداد على أبرز ما تقدمه الشركة من حلول مميزة لكافة قطاعات التقنية والضيافة والقطاع الصحي والحكومي.

وتعمل الشركة بشكل أساسي على تمميز نفسها عن باقي المنافسين وتخطط للوصول إلى أعلى مستويات الدقة في العمل لتوسيع الفارق بينها وبين أقرب المنافسين ضمن ذات الاختصاص. ركزت الشركة في الوقت القريب الماضي على تطوير أدوات العمل لديها وأبرز ما تفكر فيه "يوتا" في المستقبل القريب هو إطلاق الحلول الخاصة بها وتطبيقها بجودة عالية للعملاء.

بدأت أعمال الشركة في مصر سنة 2004 وانتقلت بعد ذلك للعمل في المملكة العربية السعودية في العام 2010 تحت مظلة شركة "مواد" وفي العام 2011 أصبحت شركة مستقلة في المملكة واتخذت من الرياض مركزا رئيسيا لها تحت اسم "يوتا".
 
تغطي أعمال الشركة العديد من القطاعات التقنية الهامة، وتعد من شركات دمج الأنظمة المتقدمة على مستوى المملكة، يقول الحداد: "نمتلك في "يوتا" حقيبة من الحلول والمنتجات المميزة التي تشمل الشبكات واتصالات التليفون وحلول  الانظمة الامنية وانظمة التحكم  (أنظمة إنذار الحرائق وأنظمة المراقبة ونقاط الوصول)، يضاف إلى ذلك حلول الأنظمة المرئية واللوحات الإلكترونية واتصالات الفيديو المرئية وتجهيز البنى التحتية لغرف الاجتماعات. والعديد من الحلول الخاصة بقطاع الضيافة والقطاع الصحي والجهات الحكومية (جامعات أو وزارات أو مستشفيات حكومية) وهذه الأخيرة تعد القطاعات الأبرز التي تنتشر فيها معظم أعمال الشركة لدينا". 

يقول الحداد بأن لديهم العديد من الشركاء الهامين من المصنعين مثل "أفايا" Avaya  و "جونيبر نتوركس"Juniper Networks  و "سيسكو" Cisco  و "دورلت" Dorlet و "لوكاتيل" Locatel ويضيف: "نركز في أعمالنا على شركة "أفايا" بشكل كبير وخصوصا في قطاعات الاتصالات الهاتفية والفيديو المرئي والاتصالات الموحدة وذلك لما تتميز به منتجات هذه الشركة من سهولة الاستخدام والشمولية وسهولة دمجها مع أنظمة أخرى لتكون النتيجة حلولا مناسبة بحسب الطلب. وبالنسبة لأنظمة المراقبة والحماية، معظم أعمالنا تتم مع شركة " دورلت" Dorlet بالإضافة إلى عملنا مع شركة "سوني" Sony  و "جي في سي" JVC فيما يخص أنظمة الدوائر التلفزيونية المغلقة". 

ويضيف الحداد بالقول: "فيما يخص حلول دمج أنظمة الأمان والاتصالات والتحكم، نعمل مع شركة "دورلت" والتي تتخذ من دبي مركزا إقليمياً لعملاءها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتميز هذه الشركة بامتلاكها لبرنامج خاص بها يدعى "DASS". يمكن لهاذا البرنامج دمج كافة الأنظمة أو بعضها لتقديم حل مميز يمكننا من خلاله التحكم بكافة المنتجات والأجهزة المستخدمة من خلال شاشة كبيرة تجعل الوصول والتحكم بكل شيء أمرا سهلا للغاية". 

وعند سؤالنا للحداد عن أبرز ما يميز شركة "يوتا" عن غيرها من شركات دمج الأنظمة الأخرى في السوق السعودية أجاب: "نعمل بشكل مباشر مع شركات  تصنيع التقنية  للحصول على الدعم منهم بشكل مباشر ومن ثم يمكننا إيصال هذا الدعم بعد إضافة القيمة عليه ودمجه مع أنظمة أخرى لنقدم حلا مميزا للعميل أو المستخدم النهائي. ومن هنا يمكننا القول بأن "يوتا" هي شركة لدمج الأنظمة ومعيد بيع للقيمة المضافة أيضا. ما يميزنا عن شركات دمج الأنظمة الأخرى هو: أولا، استخدامنا للمنتجات ذات الجودة العالية فقط لنقدم خدمات تتميز بالجودة العالية وبأسعار محسوبة بشكل دقيق. وثانيا، قيامنا بدمج الأنظمة بشكل كامل (وتخصصنا بعدة قطاعات يساعدنا على ذلك). وثالثا، هو أننا عضو في المنظمة العالمية المسئولة عن وضع المواصفات والمقاييس لتطبيق كافة هذه الأنظمة والحلول وهي منظمة "BICSI". فالحلول التي نقدمها تتصف بالجودة العالية ومطابقة للشروط والمواصفات العالمية. وما يميزنا أيضا هو فرع "يوتا" في مصر وهو المكتب المسئول عن تقديم الاستشارات والتصاميم اللازمة لتطبيق الحلول للمشاريع بشكل كامل ومن نقطة الصفر حيث نمتلك مجموعة من البرامج المتخصصة جدا التي نطبقها في أعمالنا. ففي مجال المراقبة والحماية مثلا، نطبق برنامجا خاصا نقوم بإدخال المعطيات الخاصة بمبنى ما فيه ليقوم هو بتزويدنا بأفضل التصاميم الممكنة والأماكن التي يجب أن تطبق فيه أدوات المراقبة والحماية. وبالنسبة أيضا لحلول الاتصالات اللاسلكية، فيمكننا إدخال بيانات ومخططات المبنى إلى البرنامج ونحدد له مواصفات الجدران والأسقف وتقسيمات المبنى ليقوم هو بتحديد الأماكن الأفضل لتطبيق أجهزة الاتصال مع الإعدادات الأنسب لكل جهاز للحصول على أفضل النتائج".

وفي إشارة له عن خطط الشركة المستقبلية وأبرز ما تفكر به الشركة في توفيره للعملاء في المستقبل قال الحداد: "نفكر في المستقبل القريب بتمييز أنفسنا بشكل أكبر من خلال تقديم حلول وأنظمة بشكل مختلف عن كافة الشركات الأخرى التي تعمل في هذا المجال. لدينا مشروع تحت الدراسة لإطلاق منتج خاص بنا يحمل اسم العلامة التجارية لشركتنا ومن المزمع تقديمه في العام 2015. كما أننا في صدد تقديم الخدمة الجديدة التي سوف نطلقها خلال العام 2014 وهي عبارة عن حوالي 4 سيارات مجهزة بشكل كامل بالأدوات الاحترافية وطاقم العمل الذي يتمتع بالحرفية العالية لتقديم الدعم السريع للعملاء في كافة المشاريع المطبقة لهم. يمكننا القول بأن السيارات عبارة عن مكاتب كاملة متنقلة تتمتع بكل ما يلزم لتقديم ما هو ضروري للعميل من خدمات ما بعد البيع أو حتى الخدمات الاستشارية لمشاريع قادمة. نقدم هكذا نوع من الخدمات لنكون من الشركات السباقة في توفير أفضل أنواع الدعم لما بعد عمليات البيع وتقديم ما يلزم للحصول على رضا العميل الكامل".

كما وأشار الحداد إلى إن "يوتا" تسعى بشكل مستمر إلى توسيع نطاق أعمالها لتغطي أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط: "تعتبر المملكة العربية السعودية المحطة الأهم لأعمالنا الخاصة بدمج الأنظمة وإضافة القيمة، ولكننا نسعى دوما إلى التواجد في أسواق تسمح لنا بتقديم أفضل مالدينا. الإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال تعد بلدا سباقا في تطبيق كل ماهو جديد من حلول تقنية وتوفيرها لكافة القطاعات الهامة ونتوقع في المستقبل أن نفتتح فيها مكتبا إقليميا لتوسيع نطاق أعمالنا لتغطية أسواق أكبر في منطقة الشرق الأوسط". 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code