"زين" السعودية تحقق 1000% نمو في إيراداتها خلال خمس سنوات

الإيرادات قفزت في الشركة خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 1,167 في المائة لتدعم مستويات إيراداتها بما قيمته 5.9 مليون ريال.

السمات: أرباح الشركاتZain - Saudi Arabiaالسعودية
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  January 19, 2014 منشورة في 

تمكنت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" الصعود بالشركة بعد خمس سنوات على تواجدها في السوق السعودي من تحقيق نمو في إيراداتها بلغ حتى نهاية العام الماضي 1000%، رغم المنافسة الشركة من قبل الشركات المشغلة الأخرى والتحديات التي واجهتها في دفع كلفة الممنوحة من السلطات الحكومية.

وفي تقرير مطول نشرته صحيفة "الاقتصادية" السعودية تقول الصحيفة أن الإيرادات قفزت في الشركة خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 1,167 في المائة لتدعم مستويات إيراداتها بما قيمته 5.9 مليون ريال أي بمتوسط مبيعات سنوي يبلغ 1.18 مليون ريال سنوياً. حيث كانت المبيعات بنهاية عام 2008 عند 505.20 مليون ريال لترتفع إلى 6.404 مليار ريال بنهاية العام 2012. وقد حققت الشركة أعلى مبيعات سنوية لها في عام 2011 حيث كانت تسجل 6.7 مليار ريال. أما بتحليل الإيرادات بشكل ربعي، فقد كانت أعلى مستويات لها عند 1.794 وقد حققتها الشركة في الربع الثالث من عام 2011، كما سجلت ثاني أعلى مستوى لها بنهاية الربع الأول من العام الحالي وكانت تبلغ 1.781 مليار ريال. وإجمالاً يعتبر النمو في أرقام الإيرادات جيداً ودليل على التوسع والانتشار في السوق السعودي ومنافسة المشغلين الآخرين.

تكلفة المبيعات ارتفعت تكلفة المبيعات للشركة بنحو 3.1 مليار ريال خلال السنوات الخمس الماضية لتستقر عند 3.544 مليار ريال بنهاية العام الماضي والتي تعتبر أعلى مستويات لها في تاريخ الشركة بينما كانت عند 488 مليون ريال في عام 2008. وتفسير ذلك أنه من الطبيعي زيادة التكلفة في بداية عمل الشركة إلى أن تستقر التكلفة عند مستويات معينه تكون مقبولة بحيث لا تتعدى نسبتها من المبيعات بأسوأ الأحوال نحو 50 في المائة، إلا أنه من اللافت للانتباه أن نسبة تكلفة المبيعات من إجمالي المبيعات تزداد سنة عن الأخرى لتصل بنهاية العام الماضي نحو 55.3 في المائة.

إجمالي الربح حققت الشركة أعلى إجمالي ربح سنوي لها عند مستوى 3.2 مليار ريال بنهاية عام 2011 وكان ذلك مدعوما بارتفاع المبيعات. إلا أنه شهد تراجعا بنهاية العام الماضي بنسبة 12.5 في المائة ليبلغ 2.8 مليار ريال. وبالنظر إلى مستويات إجمالي الربح بشكل ربعي فقد حققت أعلى ربح لها بنهاية الربع الثاني من العام الحالي عند مستوى 831 مليون ريال، مما يعطي مؤشرا جيدا على أن الشركة تحاول رفع كمية المبيعات الربعية بشكل فعال وجيد، وهذا ما تم استنتاجه بحيث إن الشركة رفعت خلال الأشهر الستة الأولى 2013 من إجمالي ربحها ليصل إلى 1.607 مليار ريال مما سيدعم من موقف الأرباح حاليا وفي المستقبل المنظور.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code