هكذا ساعدت "كارلا بروني" الصينيين على اختراق أهم المواقع الالكترونية الحكومية

كانت كارلا بروني من أهم المواضيع التي شجعت عدد كبير من المستخدمين على فتح الرسائل الالكترونية الخبيثة.

السمات: الجرائم الرقمية
  • E-Mail
هكذا ساعدت نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني
 رياض ياسمينة بقلم  December 11, 2013 منشورة في 

كشفت شركة أبحاث أمريكية العام الماضي عن مجموعة من قراصنة الانترنت الصينيين يعملون تحت أسم "جيش التحرير" مهمتهم الوحيدة هي مهاجمة مواقع أهم الشركات الأوربية الأمريكية.

لكن مؤخراً كشف شركة "فاير آي، Fire Eye"، عن مجموعة أخرى من القراصنة الصينيين تحمل الاسم " Ke3chang"، تستخدم أساليب متنوعة في مهاجمة وقرصنة مواقع وزارات الخارجية والسفارات لجميع دول العالم في مختلف بقاع الأرض، وتقول الشركة أنها اكتشفت أكثر من 23 مخدم انترنت يوم القراصنة باستخدامها لشن هذه الهجمات.

وعن الأساليب التي تستخدمها هذه المجموعة تقول "فاير آي"، أنها تعتمد على البريد الالكتروني الخبيث يحمل مواضيع أغلبها إنسانية ومتعلقة بجمع التبرعات للاجئين السوريين، بالإضافة إلى الرسائل التي تحمل عناوين مثيرة عن أوضاع الثورة السورية.

أما الطريقة الأقوى التي اعتمدها القراصنة هي الرسائل الالكترونية التي تعنون على أنها أحدث الصورة المثيرة والعارية لـ"كارلا بروني" زوجة الرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي".

وتقول الشركة أن عناوين كارلا بروني كانت الأهم والأقوى في جذب المستخدمين المستهدفين. 

كما تقول الشركة أن قمة العشرين التي عقدت في روسيا كانت من المواضيع الجذابة التي تمكن القراصنة من خلالها اختراق عدد هائل من المواقع الحكومية التابعة لدول عديدة.

ساعد الاتجاه العالمي لفضيحة التجسس التي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية على أهم وأقوى حلفائها من الدول الكبرى، الصينيين على شن الهجمات المكثفة على المواقع الامريكية والأوربية.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code