"كونسول مينا" تستهدف سوق الخدمات المدارة في الخليج العربي

تشير العديد من الدراسات السوقية، إلى أنّ سوق الخدمات المُدارة في منطقة الخليج العربي ستحقق نمواً بواقع ثلاثة أضعاف بحلول العام 2018.

السمات: برامج قنوات التوزيعConSol MENA Ltd (www.consol.com)
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  November 6, 2013 منشورة في 

أفادت التوقعات الصادرة عن "كونسول"، بأنّ منطقة الخليج العربي ستتجه نحو الاستثمار على نطاق واسع في مجال استشارات تكنولوجيا المعلومات والخدمات المُدارة بالتزامن مع سعيها الحثيث إلى مطابقة أعلى المعايير الدولية وتعزيز قدراتها التنافسية والوصول إلى مصاف الدول المتقدمة في العالم.

وتشير العديد من الدراسات السوقية، بما فيها الدراسة التي أجريت مؤخراً من قبل الشركة البحثية الرائدة عالمياً "فروست آند سوليفان" (Frost and Sullivan)، إلى أنّ سوق الخدمات المُدارة في منطقة الخليج العربي ستحقق نمواً بواقع ثلاثة أضعاف بحلول العام 2018. ويعود النمو المطّرد المتوقع بالدرجة الأولى إلى الجهود المبذولة من قبل الدول الخليجية لتسريع وتيرة تطوير البنى التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إطار الخطط الطموحة المتمحورة حول بناء اقتصاديات متينة قائمة على المعرفة.

وتشهد شركة "كونسول مينا" اتجاهات إيجابية مماثلة لا سيّما وأنها تعمل عن قرب مع عدد من أبرز العملاء من مختلف القطاعات الرئيسية الحيوية ضمن الأسواق الإقليمية. ويقود القطاع العام في الخليج العربي مسيرة التحول الرقمي في ظل التزام الهيئات الحكومية بتبني نموذج الحكومة الإلكترونية. وأوضح ديتريتش كانز، المدير العام لشركة "كونسول مينا" بأنّ "الحكومة الإماراتية تمثل نموذجاً رائداً في مجال التحول الإلكتروني"، مضيفاً: "تؤكد القرارات الحكومية الأخيرة حرص الحكومة الاتحادية في الإمارات على المضي قدماً في إنجاح برنامج الحكومة الإلكترونية وتجسيد الأهداف المستقبلية الطموحة."

وبالمقابل، لا يقتصر نمو استثمارات الخدمات المُدارة على القطاع الحكومي فحسب، وإنما تتجه القطاعات الحيوية الأخرى مثل قطاع الخدمات المالية وقطاع النفط والغاز وقطاع تكنولوجيا المعلومات نحو الاستثمار المتزايد في هذا المجال لا سيّما وأنها تتطلع إلى تعهيد المهام الرئيسية. وتعمل "كونسول مينا"، انطلاقاً من دبي التي تعتبر المقر الرئيسي لها في منطقة الشرق الأوسط، على توفير محفظة متكاملة من الخدمات عالية المستوى التي تساعد الشركات على الارتقاء بالأداء العام وتحقيق الأهداف المؤسسية. وتحرص الشركة في تطوير محفظة خدماتها على الاستناد إلى ثلاث ركائز أساسية تتمثل في الاستشارات التقنية، وخدمات تكنولوجيا المعلومات ومركز الكمبيوتر، والعمليات التشغيلية للشبكات.

وتقدّم "كونسول مينا" استشارات محايدة عبر مجموعة واسعة من المجالات التقنية لتوفير حلول متكاملة من شأنها تلبية الاحتياجات الخاصة والتوقعات المستقبلية لكل عميل من العملاء. وتسهم الشركة في ضمان استمرارية الأعمال وتوافر النظم والحد من التكاليف الإدارية والتشغيلية عبر محفظتها الشاملة من خدمات البنى التحتية المُدارة وحلول إدارة التطبيقات وخدمات الرصد والمحاكاة الإفتراضية. ويلعب مركز البيانات وعمليات الشبكات في "كونسول مينا" دوراً حيوياً في توفير مستوى عالٍ من الخدمات التي ترقى إلى تطلعات العملاء على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع بإشراف فريق تقني على درجة عالية من الكفاءة والخبرة.

واختتم كانز: "يتمثل هدفنا الرئيسي في تحسين كفاءة وجودة أداء عملائنا من أبرز شركات تكنولوجيا المعلومات عبر ترسيخ مكانتنا الطليعية كمزود رائد لأفضل خدمات الدعم والتنفيذ والاستشارات التقنية. ونعمل على ضمان أقصى مستويات الشفافية في إدارة التكاليف وتطوير مؤشرات الأداء الرئيسية استناداً إلى خبرتنا التقنية الواسعة التي تعتبر إحدى أبرز السمات المميزة لـ "كونسول مينا". ونجحنا على مدى السنوات القليلة الماضية في تنفيذ مئات المشاريع واسعة النطاق لعدد من أبرز الشركات المُدرجة ضمن قائمة أقوى 500 شركة في العالم الصادرة عن مجلة "فورتشن" (Fortune). ونتطلع بتفاؤل حيال قطاع الخدمات المدارة في المنطقة بالنظر إلى آفاق النمو القوية المتاحة ضمن الأسواق الإقليمية على المدى القريب."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code