وزارة شؤون الرئاسة تؤكد أهمية التواجد الحكومي على شبكات التواصل الاجتماعي

اعتمدت دولة الإمارات شبكات التواصل الاجتماعي لتكون الرابط بين حكومة دولة الإمارات والجمهور.

  • E-Mail
وزارة شؤون الرئاسة تؤكد أهمية التواجد الحكومي على شبكات التواصل الاجتماعي
 رياض ياسمينة بقلم  October 22, 2013 منشورة في 

ناقشت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات الأثر الكبير الذي تقدمه شبكات التواصل الاجتماعي في الأداء الحكومي وخاصة بعد ازدياد مستخدمي هذه الشبكات في الآونة الأخيرة في الدولة بشكل كبير وملحوظ.

ومن هذا المنطلق أدركت الوزارة أهمية تواجد الجهات الحكومية بمختلف أنواعها على هذه الشبكات لتقدم الدعم والتفاعل مع الجمهور وجميع متطلباته. وخلال حلقة النقاش التي قامت بها الوزارة قال الدكتور سعيد الظاهري مستشار وزير الخارجية لنظم المعلومات: «بالنظر إلى التوجهات العالمية من قبل الحكومات فيما يخص التواصل مع المواطنين نرى أن شبكات التواصل الاجتماعي تشكل الرابط الأقوى بين الحكومة ومواطني هذه الدول وهناك الكثير من التجارب تثبت أهمية هذا النوع من التواصل.

لهذا اعتمدت دولة الإمارات شبكات التواصل الاجتماعي لتكون الرابط بين حكومة دولة الإمارات والجمهور، حيث تساعد هذه الشبكات على تعزيز الأداء الحكومي في جميع مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى مساعدتها على التواصل المباشر مع شكاوى المواطنين والمقيمين في الدولة. وذكر الدكتور سعيد الظاهري أهم النقاط التي تساعد فيها شبكات التواصل الاجتماعي حكومة الدولة وكانت على النحو التالي: استقصاء آراء الجمهور في جميع الخدمات التي تقدمها الدولة، التوعية والترويج المؤثر والمباشر للخدمات التي تقدمها الحكومة وكيفية الاستفادة منها بأكبر شكل ممكن.

كما تساعد هذه الشبكات على تعزيز مبدأ الشفافية بين الحكومة والجمهور من خلال الآخذ بآراء المتابعين للجهات الحكومية كتقديم الشكاوى عند حدوث أي مخالفة داخل هذه الجهات، وأخيراً توطيد العلاقة بين الحكومة والجمهور من خلال هذا التواصل الفعال والمباشر. وأضاف الظاهري أن بإمكان أي من المواطنين المقيمين خارج الدولة التواصل مع سفرائها من خلال حسابات تويتر التي خصصتها الحكومة للسفراء لتقديم المساعدة المطلوبة في أسرع وقت ممكن،. يساعد التواجد الحكومي على شبكات التواصل الاجتماعي في التواصل مع الحكومة بشكل سريع ومباشر وخاصة عندما يتعلق الأمر بالأداء الحكومي او حتى للإبلاغ عن المخالفات المرتكبة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code