"مكافي" تُطلق مركز للتصدي للهجمات الإلكترونية في دبي

ليكون أول مركز عالمي من نوعه للشركة لخدمة الحكومات والقطاعات الاقتصادية والبنية التحتية في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا من الهجمات الإلكترونية.

السمات: McAfee Incorporationالإمارات
  • E-Mail
حامد دياب، المدير الإقليمي لشركة مكافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
 محمد صاوصو بقلم  September 3, 2013 منشورة في 

أطلقت "مكافي" مركز التصدي للهجمات الإلكترونية في دبي بدولة الإمارات، ليكون أول مركز عالمي من نوعه للشركة لخدمة الحكومات والقطاعات الاقتصادية والبنية التحتية في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا من الهجمات الإلكترونية. 

ويأتي إطلاق "مكافي" للمركز المتكامل الجديد في ظل تزايد التهديدات الأمنية الإلكترونية في المنطقة، ولتقديم حلول الدعم والاستجابة السريعة للهجمات الإلكترونية وخدمة القطاعات التعليمية، حيث شهد الشرق الأوسط العديد من الهجمات الإلكترونية الكبيرة، وتنامي الطلب المستمر على الخدمات الأمنية المتخصصة، في حين تواصل حكومات المنطقة ضخ استثمارات متزايدة لتدعيم مصالحها وتوظيف أحدث التقنيات للحد من الآثار المدمرة التي تخلفها الهجمات الإلكترونية الموجهة. 

ويضم مركز التصدي للهجمات الإلكترونية فريقاً من الخبراء والاستشاريين المختصين في التصدي للهجمات الإلكترونية، وتحليل التهديدات، والاستجابة السريعة لخدمة قطاعات واسعة من العملاء في المنطقة من القطاعين العام والخاص. ويعزز افتتاح "مكافي" للمركز من المكانة والحضور الواسعين للشركة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، ويرسخ دورها المهم في تقديم أفضل حلول وسبل الحماية الإلكترونية. 

وحول افتتاح المركز في دبي قال حامد دياب، المدير الإقليمي لشركة "مكافي" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "أسهم الموقع الاستراتيجي المميز لإمارة دبي ودولة الإمارات، وما تتمتع به من بنية تحتية وتقنية متطورة من افتتاح المركز فيها. كما أنها تشكل حلقة وصل فعّالة لخدمة مختلف عملائنا في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، ولها مساهمات رائدة في تعزيز مفهوم الأمن الإلكتروني". 

وأضاف: "سجلت مختبرات مكافي زيادة هائلة في البرمجيات الخبيثة ومعدلات الهجمات الإلكترونية على الشرق الأوسط خلال العام الماضي. ويشكل إطلاق المركز إضافة مهمة للمنطقة على مستوى حفظ الأمن الإلكتروني، وسيقوم بمراقبة تطوّر البرمجيات الضارة، وعمليات وأنشطة سرقة البيانات المالية التي تنشط في أسواق مثل المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر، وتوفير الحماية الشاملة لمختلف العملاء في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا". 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code