هكذا شاركت أمريكا في انهيار سوق حوسبة السحاب لديها

تفوق مخاطر التعامل مع إحدى الشركات الأمريكية التي تقدم خدمات خحوسبة السحاب الأرباح التي من الممكن أن يجنيها العملاء.

السمات: حوسبة السحابالولايات الأميريكية
  • E-Mail
هكذا شاركت أمريكا في انهيار سوق حوسبة السحاب لديها
 رياض ياسمينة بقلم  August 7, 2013 منشورة في 

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الأولى عالمياً في تقديم خدمات الحوسبة السحابية، كما تعتبر المسيطر على هذا السوق الذي يمتد في جميع أرجاء العالم.

لكن ما أثبت مؤخراً حول تجسس السلطات الأمريكية على بيانات واتصالات الانترنت بجميع أنواعها وفي عدة دول حول العالم، سيتسبب بزعزعة عرش الشركات الأمريكية في سوق حوسبة السحاب وستضعف من موقفها أمام العملاء من خارج الولايات المتحدة و داخلها، وأكبر إثبات على ذلك التزايد الذي سجل في إلغاء العقود بين هذه الشركات وعملائها.

إذا ما شكك العميل الراغب في الحصول على خدمات حوسبة السحاب من إحدى الشركات الأمريكية، في أن المخاطر في الحصول على هذه الخدمة تفوق الأرباح التي من الممكن أن يجنيها فهذا وحده كفيل ببدء الانهيار التدريجي للشركات الأمريكية، إلا إذا قام البيت الأبيض "الجاسوس الأكبر" بخطوة تحد من هذه المخاطر.

لن يكون أي تصريح يقوم به البيت الأبيض أو حتى الكونجرس الأمريكي محل ترحيب لدى العملاء في الداخل أو في الخارج، ومن الأفضل أن تقوم الشركات نفسها بتقديم هذه الضمانات لتتمكن من كسب ثقة العملاء مجدداً، لكن ما هي نوعية الضمانات وكيف تكفل شركات التقنية الأمريكية عدم تجسس السلطة هناك على بيانات المستخدمين؟

وكشف أخر التقارير عن مبلغ تقديري من الممكن أن تخسره السوق الأمريكية على مدى 3 سنوات من جراء تصرفات السلطة الأمريكية وصل إلى 35 مليار دولار.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code