"إنمارسات" تنجح في إطلاق القمر الاصطناعي "ألفا سات" الأضخم من نوعه

تم إطلاق "ألفا سات" على منصة Ariane 5 ECA، وهي النسخة الأحدث من منصات الإطلاق Ariane 5.

السمات: InmarsatSatellite
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  July 30, 2013 منشورة في 

أعلنت شركة "إنمارسات"، عن نجاحها في إطلاق القمر الاصطناعي "ألفا سات"، وهو الأضخم من نوعه ويحمل تسمية I-4A F4.

تم إطلاق "ألفا سات" على منصة Ariane 5 ECA، وهي النسخة الأحدث من منصات الإطلاق Ariane 5، وذلك من مركز جويانا لعلوم الفضاء في كورو بجويانا الفرنسية عند الساعة 20:54 بتوقيت بريطانيا الصيفي (أي 16:54 بتوقيت كورو المحلي)، وأكدت Arianespace انفصال القمر عن المركبة الفضائية بنجاح بعد 27 دقيقة و45 ثانية من إطلاقها. كما أعلن فريق عمليات مهمة القمر الاصطناعي "ألفا سات" استلام بيانات القياس عن بعد، وعن تحكمه التام بالقمر عند الساعة 21:47 بتوقيت بريطانيا الصيفي.

يعتبر القمر الاصطناعي "ألفا سات"، المملوك والمشغل من قبل "إنمارسات"، من أحدث أقمار الاتصالات المعدة للتطبيقات المدنية وأكثرها تقدماً، علماً بأن "إنمارسات" قد استثمرت 350 مليون دولار في "ألفا سات"، لتستكمل بذلك أسطولها من أقمار الحزمة L-Band الاصطناعية الحائزة على العديد من الجوائز، والتي قدمت خدمات الاتصال والحزمة عريضة النطاق الترددي منذ العام 2009 للعملاء الحكوميين والتجاريين براً وبحراً وجواً.

ومع تأكيد النجاح في الاستحواذ على القمر الاصطناعي، سيقوم فريق إدارة عمليات المهمة بتفعيل منظومة الألواح الشمسية جزئياً، ليبدأ بعدها بتعديل موضع القمر نحو الأعلى في ليلة يوم الجمعة حتى يصل إلى موقعه الثابت جغرافياً على المدار، علماً بأنه من المقرر إنجاز هذه العملية صبيحة يوم 31 يوليو الجاري.

يعتبر "ألفا سات"، الذي تم تصميمه وتصنيعه من قبل شركة "أستريوم"، أضخم وأكثر أقمار الاتصالات الأوروبية الاصطناعية تطوراً على الإطلاق، وهو يشكل جزءاً من مبادرة وكالة الفضاء الأوروبية الهادفة لتقديم منصة جديدة للمركبات الفضائية تعرف بتسمية "ألفا باص" لاستيعاب منظومات الاتصالات الضخمة فائقة التطور.

وقد تم تطوير منظومة "ألفا باص" من قبل "أستريوم" و"تيلز ألينيا" بموجب عقدٍ مشترك مع وكالة الفضاء الأوروبية والمركز الوطني لعلوم الفضاء، وهي تتيح لمصنعي الأجهزة الفضائية في القارة الأوروبية إيجاد الحلول التي تلبي المتطلبات التخصصية لقطاع الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، فضلاً عن كونها تسلط الضوء على القدرات الهائلة التي تمتلكها "أستريوم" في مجال أنظمة الأقمار الاصطناعية المتحركة، وأدوات معالجة الإشارة الرقمية على متن الأقمار الاصطناعية، وبخاصة في المملكة المتحدة.

ويقدم "ألفا سات" مثالاً حياً على فعالية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، عبر التعاون بين وكالة الفضاء الأوروبية و"إنمارسات" لإيجاد مجموعة جديدة من الخدمات وتوفير العديد من فرص العمل، وذلك في إطار ما يعد أضخم مشروع فضائي مشترك بين القطاعين العام والخاص في أوروبا.

تعتمد قطاعات الشحن واستكشاف النفط والدفاع والطيران والإعلام وغيرها حول العالم على الأقمار الاصطناعية التي تطلقها "إنمارسات" بشكل كامل لتلبية متطلباتها المتعلقة بالاتصالات. وتعتبر "إنمارسات" قناة التواصل المفضلة لدى وسائل الإعلام للتغطية من المناطق الساخنة حول العالم، فضلاً عن ثقة المنظمات غير الحكومية والهيئات الحكومية والأمم المتحدة بالأدوات التي تقدمها الشركة في التنسيق اللوجستي لعمليات الإغاثة.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code