المستخدم الأردني الخاسر الأول من رفع ضرائب الهواتف الجوالة

سيؤدي قانون رفع قيمة الضرائب على الهواتف الجوالة في الأردن إلى ارتفاع سعر الهوافت نفسها.

السمات: هواتف ذكيةالأردن
  • E-Mail
المستخدم الأردني الخاسر الأول من رفع ضرائب الهواتف الجوالة
 رياض ياسمينة بقلم  July 29, 2013 منشورة في 

عقد عدد من وكلاء كبرى شركات الهواتف الجوالة في المملكة الأردنية اجتماع نوقش فيه قانون رفع الضرائب على استيراد الهواتف الجوالة إلى المملكة.

وكانت الجهات المشاركة في المؤتمر الصحفي قد أرسلت في وقت سابق لدولة رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور استدعاءً لمخاطبة الجهات المعنية بخصوص هذا القانون، مبينةً الآثار السلبية التي ستقع على الوكلاء والمستهلكين على حد سواء جراء تنفيذه.

وبين الاجتماع الذي عقد أمس الأحد 28/7/2013، والذي شارك فيه كل من وكلاء سامسونج وإل جي ونوكيا إتش تي سي و سوني، أن قانون رفع قيمة الضرائب على الأجهزة الخليوية المستوردة من شأنه الضرر بالمستخدم الأردني في نهاية الأمر، حيث ستكثر في هذه الحالة عمليات تهريب الهواتف الخلوية من الدول المجاورة للمملكة مما سيتسبب بعدم حصول المستخدم الأردني على حقه في كفالة الجهاز وصيانته المجانية، فضلاً عن خفض حجم مبيعات الهواتف الخلوية بشكل كبير.

كما سيؤدي خفض معدل استيرادها بنسبة ستصل إلى 50%، إضافة إلى وقف إعادة تصديرها إلى الدول المجاورة، هذا عدا عن التأثير السلبي المباشر على الإيرادات الضريبية للدولة. ومن جهة أخرى، أشار الاستدعاء إلى الضرر الذي سيسببه تطبيق هذا القانون الجديد على حجم العمالة في قطاع الهواتف الخلوية، حيث ستضطر الشركات إلى تقليص عدد موظفيها وبالتالي سيرفع ذلك من مستوى البطالة في هذا القطاع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code