معالجات آبل أسرع وأقل استهلاكاً للطاقة بعد تخليها عن سامسونج

يستخدم مصنع المعالجات التايواني دقة 20 نانومتر في تصنيع معالجاته، مما يوفر الكثير من الطاقة عند مقارنتها بمعالجات سامسونج

السمات: Apple Incorporatedهواتف ذكية
  • E-Mail
معالجات آبل أسرع وأقل استهلاكاً للطاقة بعد تخليها عن سامسونج (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  July 24, 2013 منشورة في 

تمكنت شركة آبل الأمريكية أمس من التوصل إلى اتفاق للاستحواذ على مصنع تايواني يقوم بإنتاج المعالجات من الفئة "A" والتي تؤمن سرعة عالية واستهلاك طاقة أقل وأفضل من تلك التي تقدمها معالجات سامسونج.

يستخدم مصنع المعالجات التايواني دقة 20 نانومتر في تصنيع معالجاته، مما يوفر الكثير من الطاقة عند مقارنتها بمعالجات سامسونج بدقة 32 نانومتر المستخدمة في في سلسلة معالجات A5 و A6.

وبموجب الاتفاقية ستبدأ شركة TSMC بتزويد "أبل" بالمعالجات الجديدة، لكن وفي الوقت الحالي ستبقى "سامسونج" تقدم معالجات هذا العام، ما يعني أن الآيفون والآيباد الجديد المتوقع إطلاقه في الخريف القادم سيزود بمعالجات "سامسونج". يذكر أن "سامسونج" تقدم أجزاء أخرى غير المعالج لأجهزة أبل، حيث كانت تقدم الشاشات للآيفون في النسخ الأولى منه، إضافة إلى شرائح الذاكرة وغيرها.

وتأتي عمليات استحواذ "أبل" على المصنع ضمن جهودها للسيطرة على سلسلة التوريد الخاصة بها، وذلك من خلال سعيها لإنتاج معالجات فئة A خاصة بها لأجهزة نظام iOS7، حيث قامت بشراء حصة كبيرة في منشأة خاصة بتصنيع المعالجات لتحقق مرادها حسب تأكيدات صادرة من شبكة semiaccurate التقنية، الذي أكد في أوقات سابقة سعي الشركة الأمريكية إلى التخلص من خصمها اللدود شركة سامسونج المصنع الرسمي لمعالجاته.

وكان قد سرب مؤخراً أن شركوة آبل ستتعاون مع شركة سامسونج مرة أخرى في معالجات آي فون في العام 2017 ولكن وحتى الآن لا يوجد أي أخبار تؤكد صحة التسريبات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code